المثقف - نصوص ادبية

يطوف خيالك

وتبدو لعينيَّ في كلِّ سطرٍ

كـَبـدر يلـوحُ وراءَ السَّحـاب

nooradin samood

يطوف خيالك / نور الدين صموّد

 

أتى طيفُ مَن سكنتْ في خيالي*  بحلـْم ٍ بديع بعيد المنال ِ

فتلك التـي غـيـرُها ما حلا لي:*  ومَـنْ أسهـرتـْني طوال الليالي

تـُغـني بصـوت عديم المثال:* (يـطـُـوفُ خَيالـُكَ دومًـا ببـالي 

وليـسَ يُـفـارقُ يـومًـا خَـيالي*   "تُرَى أين أنـتَ؟"وأنـتَ بـِبالي

                               * * *

أُفَـَكـِّـرُ فيــكَ صـباحًـا مســاء *   وتَشْغَـلُ فـكري طِـوالَ اللـيـالي

وأبحثُ عنكَ بشـوقي ووجدي *   وفي طيفكَ الحلو ينمو انْشغالي

إذا ما هتفتُ: "تـُرَى أين أنتَ؟"*  يَـرُدُّ الصدَى ويُعــيـدُ ســؤالي:

"تُـرَى أيـن أنتَ؟"وأنتَ ببالي*وأسْـأل عنـكَ طـوال اللـيالي

                            * *2* *

رأيتكَ في الحلْم تبحثُ عنـّي*     فظــلّ فـؤادي يطيـرُ بصدري

ولـُحْتَ لعينِي خيالا جميــلا ً*     وما بيـن كـفـَّـيْـكَ باقـة ُزَهْـــرِ

وفي شفتيـكَ ابتسـامُ الربيـع  *    وفي الجوِّ تَسْبَحُ موجة ُعِطـْـرٍ

فـلـَيْتكَ تأتي ولـو في المنـام  *   وفي الحُلـْمِ أَقضي بقيةَ َعُـمْري

                             * * * *

فـلسْـتُ بـغيـرِكَ يومـا أُبَـالي*    ويَـبْـقـَى خَـيالـُـكَ دومًا بــبــالي

ويسْـأل عنـكَ طـوال اللـيالي*    "تُرَى أين أنتَ؟"وأنـتَ ببـالـي

                             * *3 * *

 أيا هاجـري عُـدْ إليَّ فإنـِّي*    أكـــادُ أذوبُ بِـدنـيا التـــَّمَـنـِّي

أ ُلاقي خيالـَكَ في كلِّ ركنِ *    فأحْــسَــبُ أنــكَ تبحـثُ عـنـِّي

وأحلـُمُ أنـِّي أراك بِـجـنـْبِـي  *  وأنــكَ أقــربُ للقـلــــبِ مــنـِّي

وتمحو خيالـَكَ شمسُ النهارِ *  فـأبْـحـثُ عنـكَ بفكـري وظنِـّي

                            * * * *

فأنتَ القريبُ البعيدُ المنال ِ*    ويــبْـقـى خـيـالُكَ دوما بـبــالي

ويسْأل عنكَ طـوالَ الليالي:*    "تُــرَى أين أنتَ؟"وأنتَ ببالي

                                            * *4* *

إذا ما فتـَحـتُ كتابًـا أكـادُ*         أراكَ على صفحاتِ الكـِتاب

وتبدو لعينيَّ في كلِّ سطرٍ*        كـَبـدر يلـوحُ وراءَ السَّحـاب

فأحسَـبُ أنـّكَ حَتمًا ستأْتي*        لِتُنْعشَ روحي بأحلَى شَراب

ولكنَّ طيفـُكَ يهـرَبُ مِنـِّي *        ويبـدو لعـينيَّ مثلَ السـَّـراب

                            * * * *

وينفـُـرُ مـنِّي نُفـورَ الغـزال ِ*      ويَـبـقـَى خيـالـُكَ دومًا ببالي

ويسْألُ عنكَ طـوال اللـيالي:*     "تُرَى أين أنتَ؟"وأنتَ ببالي                    

                              **5)**

أيا طيف مَن خلتها في المنامْ*     أتت تستعيدُ ليالي  الغرامْ

ومَـنـَّتْ خيالي بأحلى الأمـانـى*    فخلتُ بأنـّي احتسيَت ُالمُــدامْ

ولكنها مثل كل الغواني       *     تبث بقلب المحب الضرامْ

وتتركه في الخيال خيالا      *     ويُذكي هواهُ هـديلُ الحمامْ

                            * * * *

يـُغـني بصـوت عديم المثال:* (يـطـُـوفُ خَيالـُكَ دومًـا ببـالي  

وليـسَ يُـفـارقُ يـومًـا خَـيالي*   "تُرَى أين أنـتَ؟ "وأنـتَ بـِبالي

 

تعليقات (16)

  1. ساجدة العبيدي

الله الله
ما أجمله من شعر
غنائية تذكرنا بالعصر الذهبي للأغنية العربية
تمنيت لو كان محمد عبد الوهاب حيا
ليلحن لنا هذا الشعر الخالد
الشاعر التونسي د. نور الدين صمود
هكذا الشعر وإلا فلا
اعتزازي بك وبتونس

 
  1. نورالدين صمود

الأثيرة دائما ساجدة أحني رأسي تقديرا للحس المفرط الذي حدا بك إلى تخلبد هذه القصيدة المغناة التي تمنيت أن يتغنى بها عبد الوهاب الذي طالما تغنى بروائع الخالدين ولكن الإنسان لا يستطيع أن يسبح مرتين تفس ماء النهر الجاري، وقد التقطت لي مع عبد الوهاب ضمن نخبة من مثقفي المغرب الكبير، فالتفت إلى المصور وقال له بلثغته المعروفة: بَثْ طلعنا حلوين، فليتنا عرفنا كيف نوصل إليه أشعارنا التي لا تقل قية عما غناه من شعر السابقين ودمت رائعة متفاعلة مع الشعر الجيد.

 
  1. يحيى السماوي    نورالدين صمود

أستاذنا الحبيب : أستغرب من قولك " الأثيرة دائما ساجدة" ... هي كتبت لأول مرة ، ضع اسمها في كوكل لتعرف أن هذا الإسم أكثر نكرة من التنكير ... هو اسم مستعار لشويعر عراقي يقيم في المانيا ، كان قبل يومين قد كتب باسم " حبيب مظاوم " وقبل أسبوع باسم ": أم ستوري " وسيكتب حتما بأكثر من اسم مستعار لاحقا ( كلما طردته المثقف من الباب ، يدخل من النافذة ومن أماكن أخرى ... ) !

 
  1. مصطفى معروفي

لصمّود شعر قليل المثال**قلائده من بديع الجمال
إذا ما سرى في القلوب سلت**و أمت به كعبة للمعالي
بصمود لله در القوافي**غلت و هْيَ ليس تباع بمال.

شعر جميل ،
نوقن من خلاله أن الشعر الأصيل ما زال بخير ،
و أنه لا يخشى عليه من غوائل المتربصين و به و المتطفلين عليه.

سلمت أخي الشاعر الجميل نور الدين صمود.

 
  1. نورالدين صمود    مصطفى معروفي

أخي مصطفى يا جميل المقالِ*سلمتَ فأنت قليلُ المثالِ
تـَرى الوردَ بالعين والأنف عذبًا*ولكن بأشواكه لا تبالي
بشعرك وسَّمت شعري فأضحَى*وسيمًا وأصبح رمز الجمال
ملحوظة: البيت الرابع الموالي لهذه اثلاثية محونه لأني أومن بالمساواة
ودمت شاعرا ومحبا للشعر الأجمل

 
  1. مصطفى معروفي    نورالدين صمود

ههههههههه
أخي الشاعر الكبير نور الدين صمود،
كان الأجدر أن تكون أكرم مني،
و تثبت البيت الرابع،
فأنت تعرف بأن الشاعر يكون في حاجة و لو لجزء من بيت شعري من أخيه،
فما بالك غذا كان في حاجة إلى بيت كله؟
سلمت أخي نور الدين،
و سلم لي على تونس الحبيبة.

 
  1. نورالدين صمود    مصطفى معروفي

قهقهْ أخي مصطفى واطرب على الوأدِ
يا تعس ما فعلوا في ذلك العهدِ

قد كان (وأدي لبيت) الشعر عن كرَمٍ
لكنَّ (وأدَهُهمُ للبنت) في المهدِ ...

جُرْمٌ شنيع أتـَوهُ في جهالتهمْ
خوفا من الفـقـر إذ للعرض قد يُردي

ولم يكن ذاك عن بخل فأنت ترى
شعري كسيل وما للسيل من سدِّ

إن راح دِرْهَمُنا، وهو القليلُ، فقد
كانت دنانيرنا كالتبر في النقد ِ

مستفلن فاعلن مستفعلن فعلن
إني بها شاربٌ أحلى من الشهْدِ

والوزن عندي كشرب الماء ليس به
شيء من الجهدِ، هلْ في الوزن من جهدِ؟

لو لم أجد (قف) أمامي سرت منطلقا
ولن يكون وقوفي في سِوَى السِّندْ

وفي (السماوة) صحراء ممددة
(وأحمدَ المتنبي) دونما ما لحد

وبعد فقد هممت بأن أحذف البيت الأخير لأني اضطررت إلى التوقف عن الكتابة فأبقيته كرامة لك والسلام ن ص

 
  1. مصطفى معروفي    نورالدين صمود

لله صمود ما يخفي و ما يبدي***من شعره الحلو في الأذواق كالشهد
يصوغه لا يرى فيه تكلفه***درا يركبه هاروت في عقد
يسيل عذبا ليروى منه ظامئه*** فما يجف ،هنيئا منه للوِرد
إن أصبح الشعر يوما خاب آمله ***فشعر صمود دوما صادق الوعد
و لست أغلو إذا ما قلت إن له***طعما له صنوه في جنة الخلدِ
أستغفر الله لكني أبوح بما***في مهجتي ، لم أجد إلا بما عندي

محبتي و اعتزازي بك أخي نور الدين.

 
  1. يحيى السماوي

أخي وصديقي الشاعر الإنسان والإنسان الشاعر أ . د . نور الدين صمود : محبتي وشوقي ..

خَبَرتُكَ منذ الـعـقـودِ الخوالي

أنيس الندى والشذا والجمالِ


تصبّ لنا في كؤوس القوافي

رحيقاً من المستطابِ الحَلالِ


قبلة لجبينك بفم المحبة والشوق

 
  1. نورالدين صمود    يحيى السماوي

أجب الشاعر يحيى ولكن لم يظهر جوابي الشعري فأين هو ؟

 
  1. نورالدين صمود

أخي السماوي الشعر السلام عليكم نثرا جميلا كنثر الدر وأنا أيضا أحييك شعرا:

خبـِـِرْتـُكَ - يا صاح - خير مثالِ

لشعر الهوى والصِّبا والجمالِ

فأشبعــتـَنا من غلال الكرومِ

وأسقيتنا من مُدام حلالِ

(بقلبي على وطني)ذ ُبْــتُ شوقا

وزدتُ حنينا لتلك المجالي ِ

فنـَحْــنُ نـَحِنُّ لأوطانــنـا

ونسعَى إليها بكل جلال ِ

فعُدْ لدواوين شعر الشباب

تجدني بها سابحا في الخيال ِ

واسلم للشعر وبالشعر، ودم محبا للشعر ولمحبي الشعر

 
  1. رند الربيعي

الشاعر نور الدين صمود

راق لي حرفك وشدوك الرائع الذي يدخل القلب

مباشرة دون اذن سلمت روحك المرهفة

اذا ما هتفتُ: "تـُرَى أين أنتَ؟"* يَـرُدُّ الصدَى ويُعــيـدُ ســؤالي:
"تُـرَى أيـن أنتَ؟"وأنتَ ببالي*وأسْـأل عنـكَ طـوال اللـيالي

تحياتي لك

 
  1. نورالدين صمود

أنا يا أخي الشاعر الرائد وكل المريدين للحوار الشعري الجيد لا تهمني الأسماء وأصحابها بل النصوص بحسب قيمهالذلك أرجو أن تعفوني من الخوض في التوترات التي لم يطفئْ لهيبها ماء النهرين وأن لا أضطر إلى طرح ذلك السؤال المحير الذي تنفجر منه أعظم الحواسيب لو أطلقناه عليها وهو: (شاكو ماكو بالعراق؟؟؟؟) (دم دم) في سلام

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعر القدير
اقول ما اجمل الشعر , الذي يحرك ويحسس ويدغدغ , مشاعر الوجدان , بهذا الفيضان الشعري الشفاف وبرحه الخلاقة لقناديل العشق والجمال , بهذه النغمات الموسيقية الراقصة في ايقاعتها , التي تجعل القلب يحلق بجناحيه , عذوبة ونغماً , هذه هي حقيقة جمال الشعري من عيونه الاصيلة
أُفَـَكـِّـرُ فيــكَ صـباحًـا مســاء * وتَشْغَـلُ فـكري طِـوالَ اللـيـالي

وأبحثُ عنكَ بشـوقي ووجدي * وفي طيفكَ الحلو ينمو انْشغالي

إذا ما هتفتُ: "تـُرَى أين أنتَ؟"* يَـرُدُّ الصدَى ويُعــيـدُ ســؤالي:

"تُـرَى أيـن أنتَ؟"وأنتَ ببالي*وأسْـأل عنـكَ طـوال اللـيالي
ودمتم بخير

 
  1. نورالدين صمود

أهدي هذه الأبيات إلى أحفاد المتنبي (مالئ الدنيا وشاغلِ الناس) مع إيماننا جميعا بتعظيم الأدب الرفيع شعرا ونثرا وبتقزيم الأدب الوضيع والإيمان المشترك بوجوب التحلي بمبادئ النفوس االرفيعة والتخلي عما تضمر النفوس الوضيعة المرتجلة:



عرار نـجْدٍ بدا أشذى من الوردِ
أتـَى به الريحُ يسري من ربا نجدِ

شميمُهُ أنعش الأرواح حين بدا
مُحَمَّلاً بـنــسيم الـنَّــد والرنـــدِ

لا أسكب النفط فوق النار أطفئها
بل أسكب الـثـَّلج حين النار في المهد ِ

لكنها إن غدت نارا مؤججة ً
ودب فيها لهيب الببغض والحقد ِ

فليس يطفئها من بعد ما اتقدتْ
إلا نسيم الإخا والحبِّ والــــودِّ

يا مَن شربتم مياه الرافديْن تـُرَى
هل تطفئون لهيب البغض بالحقدِ؟

 
  1. نورالدين صمود

يا مَن شربتم مياه الرافديْن تـُرَى
هل تطفئون لهيب البغض بالحقدِ؟

هذا هو البيت الأخير من التعليق السابق وفيه سؤال موجه إلى كل من ارتوى من مياء دجلة والفرات حتى غير العراقيين فأين الجواب على هذا السؤال ؟

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-06-17 13:46:41.