د. صادق السامرائي
ميلاد عمر المزوغي
عمار حميد
د. زهير الخويلدي
علجية عيش
د. صادق السامرائي
د. ميثاق بيات الضيفي
محمد السعدي

شَهْداكِ وفراشاتُ البنفسج

hamed_alshemariشهداك ذاب القلب بينهما

فترفقي بيْ إن لمستهما

طيرا هزارٍ غرّدا فدعي

كفيّ ناعمتين عشهما

وثريتان إذا توهجتا

شعّ الوجودُ وعاد مبتسما

كأسان من خمر معتـّقةٍ

والشهْد شعشعَ فيهما فهمى

وفراشتان يفوح منتشياً

روضُ البنفسج من جمالهما

وهما كقيثارين يطربني

ويُشيعُ فيّ البـِشـْرَ عزفهما

سبحان ما في الصدر ملهمتي

فلقد ركعت اليوم عندهما

والروضُ نادتني منائرُه

والقبتان سجدتُ تحتهما

شهداكِ ناقوسانِ فاتخذي

من صدريَ الولهان دَيْرَهـُما

جاء الربيع وعاد منخذلاَ

إذ فاحَ في الآفاق عطرهما

تذوي الزنابقُ في خمائلها

ويظلّ زاهي اللون روضهما

ضاعتْ بقفـْر الحب قافلتي

فرأيت دربي في الدجى بهما

العينُ تنهشُ منهما ويدي

تدنو وقلبي حام حولهما

وهما وجودي كله وأنا

ما كنتُ إلا عابداً لهما

إن يلهثا أصْبُ بلا وَرَعٍ

وأنا البريء أعود متـّهَما

عجبي لعنقودينِ من عسلٍ

خطفا فؤادي الغضّ والتهما

لو لم يكونا لم تكنْ أبدا

أرضٌ بها يحيا الورى وسما

شهداكِ مما فيكِ من ألقٍ

لم أستطعْ للآن  نطقهما

لا لن أمسّهما. ولا سَلِمتْ

كفّ تدنـّس ذلك الحرما

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد: 1590 الأحد 28 /11 /2010)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1545 المصادف: 2010-11-28 10:59:40