نعتذر عن مواصلة النشر هذا اليوم مع الاحترام

ا. د. ضياء نافع
د. صادق السامرائي
عقيل العبود
د. عبد الجبار الرفاعي
د. عبد الحسين شعبان
د. صادق السامرائي
محمد سعد عبد اللطيف
محمد حسن الساعدي
ا. د. عبد الاله الصائغ

عشرون قدْ مضين كالدّهور كلّ عام / أسعد البصري

asaad_albasriأيتها البصرة

لا تركضي أمامي من الفرح

لقد أزرى بيَ الدّهرُ بعدكِ

وأورثني فراقكِ داء القلب

كل عام وأنت بخير يا مدينة المدن

ويا أُمّ الكتاب

أيتها الفتية الأبدية

لم أعد جديراً

بدوران عيونك وحيرة خصركِ

كيف أُصبح شاعراً في البصرة

وتحت كُلّ نخلةٍ شاعرٌ لا يكاد يراني

يا شعراء البصرة هل تعرفون هذا الصوت

أوسعوا لي

فوالله لا تشفع لي قصائدي

بل  غربتي

هل طرقَ الخوف أسماعكم قبل هذا

افتحوا الشبّاك فهذا آخر عهدي بالقمر

لا تعبثوا بالجدران بعد اليوم

اتركوا الكلام عليها حتى يمحوه تعاقب الشمس والمطر

اسمحوا لي أن أقف على أطلالي للمرة الأخيرة

الشمعة التي أحرق ذوبانها أكفّكم تنطفيء

ولي عليكم غابات النخيل و جريان الجداول وسواد الناس

ولي عليكم مباهلتي بالشناشيل

ولي عليكم دموعي التي فتحتْ درباً لأطفال المدارس

ولي عليكم عشاقٌ يخرجون من كسرٍ في قلبي

حاملين راية في صباحٍ بعيدْ

ولي عليكم بلادي و عطشٌ يابسٌ في النشيدْ

ولي عليكم عراقي يعود إليَّ

من خطأٍ فادحٍ في البريدْ

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :1987 السبت 31 / 12 / 2011)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1943 المصادف: 2011-12-31 05:30:47