د. مجدي ابراهيم
د. ميثاق بيات الضيفي
محمد صالح الجبوري
ا. د. ميثم الجنابي
د. صادق السامرائي
أمجد الدهامات
عدنان ابو زيد
حسن حاتم المذكور
هادي جلو مرعي
ا. د. ميثم الجنابي

الحنين / أسعد البصري

 asaad albasri  لَم يَقُلْ أَحَدٌ إنني يوماً أعودُ

   عِشتُ حياتي وكأنَّ كلّ شيء يُلوّحُ

الوداع مُمْتِعٌ في البداية

لكنهُ يَكْبُرُ مع دقّاتِ القلب

يورِقُ في دمي

تخرجُ أغصانهُ من عيوني

كلما سمعتُ صوت بلادي

ماءٌ مالح يسفحُ من أذنيّ

لو تعلمون كيف تطولُ المنارات و يتّسعُ القرآن

لو تعلمون أنني ليلٌ بنهار، ونهارٌ بليل

وهذه الضلالة التي بعتها بالهدى لم يعد أحدٌ يشتريها 

 هذه البلاد التي نسميها (حرية) جئتها بفرحة الأطفال

هذه الحرية أرضها من صمغ

 لا أريد حريّةً مقابل بلادي و أفئدة التاريخ

مُتحرِّرٌ على طريقتنا ، نجلس قرب المسجد

نجادل المؤمنين بعلمانيتنا حتى يطردنا المؤذن 

كنتُ أجهل أنني لا أحب العلمانية

بل أحب المسجد والمصلين والجدل معهم 

أكتب شوقي إلى وطني فأرى وطنين

وطناً لجسدي هو العراق

وطناً لروحي هو الإسلام 

لم يقل أحدٌ إنني يوماً أعودُ 

وهل أمتعتي سوى الندم

حقائبي عيوني

ليتَ أختي في البصرة

لا تفتحها

 

تقولُ ابنتي لمّا رَأَتْ طولَ رِحْلتيْ

سِفارُكَ هذا تاركيْ لا أباً لِيا

مالك بن الرّيب

 

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2015 الاحد 29 / 01 / 2012)

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1972 المصادف: 2012-01-29 19:31:20