د. صادق السامرائي
حسن حاتم المذكور
د. مجدي ابراهيم
ا. د. حسن الشرع
صالح الطائي
حسن العاصي
رشيدة الركيك
عبد الكريم قاسم

للذكرى..حكايات منسيّة

mayada aboshanab2تحت ركام المطر...يتسمّر عصيانكَ

عِبْرة ... تذكّي الذكرى

 


 

للذكرى ... حكايات منسيّة / ميّادة أبو شنب

 

إليكَ ... نطفة وجْدي

اغرسْها في دماء الهجر

إروِها من جِرار النّبض اللائب

لتحضنها ... سنابلُ الذكرى

يتيمةَ صمت مراوغ

* * *

 

أسدلتُ وشاية الخواء

في غفلة ريح تشيخ

لتتكوّر ... أنتَ وكلّ أشيائك

في رحم السؤال.

وبعيداً...

عند أفق يلامسُ حافةَ القدر

أهجعُ لغفوة جنين

سكينة جدول

وسلام افلاطوني

إحياء لذكرى الهذيان.

* * *

 

دججتُهُ ...

في دهاليز اللاوعي

لكن ... سرعان ما عاد اسمكَ إلى وعْيه

انتشى من نسيان الأناهيد

ليغدو قائداً ...

لجيوش الذكرى.

* * *

 

وطأ عصرُ الظلمات، في شمس ترحالكَ،

"حلمَ ليلة صيف"

عصفتْ نبال الشكّ

تقهقرتْ أمواج اليقين

خفقتْ بيارق الخذلان

ولم يتَحَدّ زلزال السماء

إلا ... أسوار ذكرى مترفّعة

وسروج فجر أبيّة.

* * *

 

حين هوتْ الذكرى

صريعةَ سهمٍ طـــــافح ... بالنسيان

مخضّبة بأنداء المغيب

غنمتْ أحلامُ الأجنحة ما لي من بقاياكَ

لتحلّق بي كريحٍ بلا سبيل

وتسكبني بعذريةٍ مخمليّة

تصهر شمساً

خلفها ... أنتَ منسيّ هجير.

* * *

 

فُض وشوشةَ الودَع

شعوذةَ المنجّمين وقارئات الوجع

ومشاكسة الأقدار الحافية على حبال الأثير

طالعْ ... تاريخَ فنّ الإعتذار

وامطرْني بها حدّ ... الطوفان

لتعلو ... وتعلو سفينتي.

تنشُدُ الخلاص لانوثة الكبرياء

وحلم رجولة محض خيال.

تحت ركام المطر ... يتسمّرُ عصيانكَ

عِبرَة ... تُذكّي الذكرى

عَبرَة تروي تمائم الوعود.

* * *

 

سأُلقي على حروف أنفاسكَ

طاقيةَ الإخفاء

تُنكرها خطوطُ الليل الغافية

يمحوها نهار الظلال

لتتلاشى من أبجدية الآهات.

أُحنّطها...

في غياهب ذكرى فرعونية

علّ شفاعة "آتون" الشمسيّة

تطرق العفو في محكمة الموازين

وتبعثها ... إسماً أُسطورياً.

 

نيسان 2013

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (41)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي الأخت الرائعة ميادة
هذه قصة في قصيد وقصيد في قصة
ولا تدعي بيارق الخذلان تخفق ولا أمواج اليقين تتقهقر
دعيها تصطدم بضفة السؤدد وحينها ستخفق رايات المجد
ولا تطلبي قراءة كتاب فن الإعتذار ودعي المعني يشعر به ويحسه وهو نفسه يكتبه
تقديري لك فهذا لب ما فهمته من نصك الحلو والحزين

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الكريم والاديب الرائع سردار محمد سعيد
ان التماهي مع الواقع يُوقعنا في شرك القصص... وفعل الكتابة ينتشلنا من قرارة المتاهة ... لنسخر من لعبة القدر.
شموع امتنان واعتزاز لمرورك المضيء بين سطوري
محبتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة الشاعرة ميادة ابو شنب المحترمة

لتتكوّر ... أنتَ وكلّ أشيائك
في رحم السؤال.
وبعيداً...
عند أفق يلامسُ حافةَ القدر
-----------------------
للصور الشعرية التي يرسهما يراعك المبدع لون الربيع
ورائحة المطر عندما يلامس الثرى الظامئ
وكركرة طفل في ليل نيساني مقمر
---
ابهجتِ النظر والروح بهذا النص الجميل
تحياتي لك وكل عام وانت بخير

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع عامر هادي
لقد مرّت كلماتك كنسمة صَبا ... داعبت براعم حروفي ... فسكنت فيها نشوة ربيعية.
شكري وامتناني لمرورك المُبهج
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الشاعرة الانيقة الحرف ميادة
احترت حقا بين حروفك التي ادهشتني برقيّها الشعري وحروف انفاسه التي اوحت لك هذه القصيدة وكيف تُنسى الذكرى وحكاياتها وذا حرفك يؤججها
الحق اني تمتعت بشعرك ايما امتاع وخصوصا هذه القصيدة طاب حرفك وسلمت سليقتك

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير جواد غلوم
هناك أنفاس كالنسيم... كالريح ... ومنها كالاعاصير... معها تميد أحاسيسنا أو تُكسر أو تُقتلع بقسوة ... لكن البقاء للذكرى التي يُخلّدها الحرف نقشاً في الماضي الحاضر دوماً.
أعتزّ ببهاء مرورك وسخاء تقييمك
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الرائعة جدا.. والشاعرة حقا.. ميادة ابو شنب
وهذا نص مبهر جميل..يجعل من الوهم رفيق الخيال.. ومن الخصومة معبرا للرفقة.. تأويلاته تعبر محكمة الموازين المنطقية.. وإختلاجاته بوح الأنثى العارفة. حيث يكون الشعر فيضا لمشاعر غارمة ومتضاربة..ومتقاطعة.. ويكون فيه المخاطب حبيبا وخصما.. ويكون فيه الحاضر رجعا لماض جميل
..نص يدعو الى التأمل والتلذذ بهذا الفيض الشاعري كحلم ليلة صيف.. كعناقيد تتدلى تارة.. وتدعوك للقطف. وتتعالى تارة فتكون ممتنعة.. وجدت ابيات هذا النص الرائع..
مازلت ثملا بخمرة أعنابه..

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي الفاضل الاديب القدير سلام كاظم فرج
هلّل غدير أبجديتي بفيض تأمّلك الذي غمر ضفافه وزادها خصوبة بالمعنى والدلالات.
سنابل امتناني تنحني لروحك النبيلة التي تأبى إلا أن تجيز خطواتي الاولى في رحلة الابداع.
كل الودّ والتقدير

This comment was minimized by the moderator on the site

نصوص جميلة عميق غورها بعيد معناها قد تكون مقطوعة
واحدة متّصلة، مناجاة عتاب وعذاب، أو نصوصاً متعددة الجوانب،
صيغتْ بأسلوب سلس رائع ذي لغة متينة تحتاج إلى وقفة تفكير لفهم
فحواها. أحيّي الأديبة والشاعرة الرائعة ميّادة أبو شنب على بديع
ما رسم فكرها من صور أخّاذة مرئيّة لذكريات تأتي وتروح.
مودتي وباقات من الورود الفوّاحة.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والمترجم القدير د. بهجت عباس
مرورك هلال يُحضر بهجة العيد... اذ يعثر على المعنى التائه ويرشده الى العنوان الحقيقي للنص.
تقييمك طوق أزاهير لا تذوي في وجداني
مودتي وتقديري الكبير

This comment was minimized by the moderator on the site

كحال أكثر قصائد الشاعرة المبدعة ميّادة أبو شنب، فإنّ هذه القصيدة فيها إشارات ، كَ ( حلم ليلة صيف) التي تدور حول التقاليد القديمة القاضية
و في هذا النصّ تطغى الخيبة و الحزن على روح التمرّد و الثورة الآفلَين..
و تحلّ محلّهما روح تضرّعٍ لآتون !!
إنّهُ الصراع و الحزن و الأمل يتجسّد هنا بوضوح.
أحيّيكِ و أنتِ تكتبين بعمق، و تهندسين قصائدكِ برويّةٍ و فنّ ..
متمنيّاً لكِ حياةً ملؤها الإبداع ..
محبّتي

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الكريم والشاعر الرائع عماّر المطلبي
بحسك الرهيف، تجيد قياس البعد الثالث للحرف ... الاحساس المستتر في ظلاله... لتعي منبعه الوجداني.
رغم اختفاء نصف تعليقك، إلا إن نصفه الظاهر شرّع العديد من الابواب على روح النص، عبر مرايا تأمليّة مشعّة.
ممتنة جداً لقراءتك العميقة
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المتألفة ميادة أبو شنب المحترمة
تحية وتقدير
دائما يفاجأنا قلمك ، نبض قلبك وشرايينك وأخيلتك بنص شعري يشغلني عن سواه لأنني أعلم حجم ابداعك سيدتي ، " للذكرى .... حكايات منسية " قصيدة تحتاج إلى وقفة تأني لتفكيك معانيها وتبيان جمالها التشكيلي كلوحة شعرية ازدانت بلغة حروفها التي مكمنها القلب ولها من الذكرى ألف حكاية منسية .
مع تقديري واحترامي

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي القدير الاديب والمترجم أحمد فاضل
مداخلتك الرائعة، لن أدرجها في قائمة الذكرى، بل ستبقى حاضرة في وجداني كلما حرّضني يراعي على سفك مداده حروفاً مغرية للتأمّل.
أعتزّ جداً بمتابعتك وتشجيعك
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

لقد اختفى نصف تعليقي .. أردتُ القول إنّ حلم ليلة صيف، تتحدّث عن تحدّي المرأة للتقاليد التي تحكم عليها آنذاك بالموت إنْ هي خرجت عليها .. أتون هو إله الشمس عند المصريين القدامى .. الشمس .. شمس الأمل أمام ظلام التقاليد .. إستخدام ذكي للرموز .. تمتاز به القصيدة التي تكتبها الشاعرة المبدعة.
إعتذاري و محبّتي

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرتنا البهية المبدعة ميادة ابو شنب
لحرفك صدى بئرابداع عامربالعذوبة ..كلما اطلقت قراءتي في اعماقه رد على بصدى اعمق ..احترت ..اكانت الشاعرة حائرة كل هذه الحيرة ؟؟ اكانت معاتبة حد النزيف ؟؟كيف تودع نطفة وجود في اناء النسيان والهجرباختيارها ...ثم تقول ؟؟ طالعْ ... تاريخَ فنّ الإعتذار
وامطرْني بها حدّ ... الطوفان
لتعلو ... وتعلو سفينتي.
اكل هذا الصراخ والالم في قلبك شاعرتنا الرقيقة ؟؟
دائما ترغمينني على مواصلة التاويل فتمنحين ذاكرتي عنفوانها ..تجعلينني اكتب على هامشها هوامشي ...وهذا دليل على سمو وجمال القصيدة
اخيتي الغالية ميادة ..تحياتي لك ومودتي لالق شاعريتك الرائعة

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المرهف حسن البصام
تساؤلاتك مفاتيح مطابقة لمغاليق النص... تمزجها مع صدى مفرداتي في وجدانك الصادق... فيولد نص محاور برقّة ومجاور لقمة الابداع... هذا هو تعليقك الرائع.
مودتي لروحك الشفيفة واعتزازي بك أخاً كريماً

This comment was minimized by the moderator on the site

التماهي مع الاخر والارتباط به وجدانيا رغم المآخذ التي تحز في نفوسنا ، نتوقع من الاخر ما لايأتي ومع ذلك نظل ذهنيا وعاطفيا مرتبطين به ، هو ليس ضعفا بقدر ماهو قدرنا الذي نحاول عبثا الخلاص منه. مع التقدير

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة د. هناء القاضي
لقد علقت بشباك قراءتك الخبيرة خلاصة التجارب الانثوية في مغامرة الحياة.
شكراً لمرورك الباحث في قرارة النص
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

ميادة ابو شنب
عذرا لتلاشي تعليقي الاول عبر الاثير.
سيدتي
الذكريات لا تنسى حكاياتها و لكن قد نتناسى البعض منها؛حتى الحكايات الحزينه احيانا نتلذذ حين نستعيد احداثها فكيف اذا كانت هذه الحكايات تعود علينا مثل او مع اطلالة الربيع وعودة الطيور المهاجرة و فرح السواقي بالمياه المنحدرة من الاعالي واصوات السنونو و طقطقة اللقالق على المنائر العالية و و الخ
ان التراكيب المصاغة قد تبدو احيانا صعبة على المتلقي و الربط ما بين الرموز و الاسماء التاريخية و الاحداث و الغايات المطلوبة ليس بالامر السهل و الاكثر من ذلك وضع كل هذه الامور في صياغة شعرية متشابكة بتقنية و مهارة تجعل النص غاية في الروعة.
لم امل القراءة بل في كل قراءة اكتشف جانبا من الجمال
تقديري و اعجابي

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير زاحم جهاد مطر
إن العثرات والانكسارات ما هي إلا دروساً وعِبراً ترشدنا الى الدرب الأكثر أماناً.
باقة من زهور الامتنان لمتابعتك القراءة والتنقيب عن جمالية النص رغم صعوبة الربط بين الرموز.
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة الشاعرة ميّادة ابو شنب
هذا النص يتسلل على أطراف كلماته الى الأحاسيس ليتجاوز " الوجع" بإتقان النسيان
أدواتك الإبداعية : خيال مكثف وصور شعرية تفتح باب النص على التأويل المنتج.
هنا تتجلى لغة الذات في لحظة مخاضها :

" أسدلتُ وشاية الخواء
في غفلة ريح تشيخ
لتتكوّر ... أنتَ وكلّ أشيائك
في رحم السؤال"

وللصمت " صخب" الروح .. تلفّين الوقت في الذكرى ، تجتازين كل الحروف الى النسيان .. تلجئين الى روحك القصوى لكي تحلقي بها الى حيث يعود الاسمٍ الى وعيه ! ..
رمزية عالية ...
والنص يتجلى في بنية محكمة تتكاثف فيها الأحاسيس عبر توظيف الرمز ..
وتبقى الذكريات : الوجه الآخر لملامح النسيان
قد يطول الاستمتاع بحروفك لكن لا كلمات تفيك حق الجلنار في الابداع شاعرتنا،
دام الشعر مرتع روحك الجميلة عزيزتي.

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبهرة ياسمينة حسيبي
هي "الورطة" التي يتمناها كل نص أدبي، المثول في مختبر شاعرة تعي فنيّة تشريح المفردات بالريشة وفرشاة الالوان. ونصي قد تألّق حظه وفاز بدغدغات تحليلك المكثّف.
أشكرك جداً وأعتزّ بمداخلتك لأنها تنبض بدماء النص.
محبتي واعتزازي

This comment was minimized by the moderator on the site

الحرف العميق ميادة ابو شنب

تتصاهل الأساريرُ تنفرُ توقاً لفردايس صورك الشعرية الباذخة الروعة .

دمت عنواناً للابداع .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع جمال عباس الكناني
وقفتك التأمليّة على ضفاف نصي كرهام سحري في "حلم ليلة صيف"
كل الامتنان لمرورك وتقييمك الجميل
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

نص جميل يتسرب الى شغاف القلب من شاعرة وائعة واديبة كبيرة ..
سيدتي الاستاذة الشاعرة ميادة ابو شنب تقبلي تحياتي واحترامي لنصك هذا وكل نصوصك

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الرائع الاديب المبدع مسلم السرداح
إن متابعتك لنصوصي وتقييمك الرصين نبع مسرّة ينساب في جدول فخري واعتزازي
دمت أديباً متألقاً
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الصديقة الغاليه وطالبتي المتميزه دائما _مياده ابو شنب

اولا الحمد لله ان السهم الطافح بالنسيان لم ولن يصيبنا انا وانت
فما زلت في بالي وانت طالبة في المدرسة الاعداديه والثانويه وبعدها استمرت علاقتنا عندما اصبحت طالبه جامعيه وبعدها أم لابنتين جميلتين ولطالما افتخرت بك وما زلت افتخر بميادة وانا اقرا شعرك الجميل واقرا التعليقات عنه من مبدعين كبار يشهدون لك بالابداع فهذا وسام شرف لي انك كنت من طالباتي اللواتي ما زلت اعتز بهن وأشهد على ابداعهن
الى الامام يا ميادة وفقك الله

معلمتي وصديقتي الغالية الهام خورشيد
لا يليق بزيارتك إلا بساط أزاهير بريّة ... يشي لك عن عيد بهجتي بحضور طيفك والذكريات العذبة ... التي ما زالت تؤنس غربتي وتشيّد الأسوار بوجه سهام النسيان.
ممتنّة لروحك البهية لانها دائماً معي رغم المسافات.
محبتي واشواقي

This comment was minimized by the moderator on the site

السلام عليكم صديقتنا الرائعة ميادة.... احييك واصفق لك عاليا ايتها الباسقة...من البوح ما يشد وما يبهر , يجعل المتلقي يعيد ويعيد مستمتعا برنين اجراس الحروف ....دمت قلما رشيقا وروحا صافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الكريم الاديب القدير حمودي الكناني
تنحني أبراج أجراس حروفي لتقييمك السخي.
باقة زهور بعبق الامتنان لمرورك الذي يعني لي الكثير
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة المبدعة ميادة أبو شنب..
تحية لك على ماتقدميه من أدب اصيل وراق، قصيدة رائعة بموسيقاها وصورها وحزنها..
دمت مبدعة كبيرة

احترامي جيكور

This comment was minimized by the moderator on the site

القاص الرائع علي صالح/جيكور
لاطرائك عبق المطر الأول ولحن نشوة الربيع.
أسعدني مرورك جداً
دام لك كل الألق
ودي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

دججتُهُ ...
في دهاليز اللاوعي
لكن ... سرعان ما عاد اسمكَ إلى وعْيه
انتشى من نسيان الأناهيد
ليغدو قائداً ...
لجيوش الذكرى.
:
:
:
:
جميل جدااا

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع انمار رحمة الله
أسعدني مرورك جدا وممتنة لتقييمك الجميل
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة القديرة الاديبة ميادة ابو شنب
عذري في تأخري حلمك .. وظرفي الذي تعرفين
جئت لأحي يراعك، وهو يصوّر خلجات نفس شامخة، اكتفت بطاقية النسيان لتمحو آثار فقاعات طفت على غير موعد، كادت تراوغ لولا ان يفضحها الصبح، مدحورة، مذمومة.
ماذا تنفع تأويلات لي عنق النص او الاستنجاد بسراب صحراء في يوم صيف حارق، وصدى كلماتك المدوية في قاع ريح نتنة تصرخ:
لتتكوّر ... أنتَ وكلّ أشيائك
في رحم السؤال.
كلمات تثأر لكرامة الحرف، واثقة تتألق في سماء النص الشعري، تنسج على اوتار قيثارة عصامية:
طالعْ ... تاريخَ فنّ الإعتذار
وامطرْني بها حدّ ... الطوفان
لتعلو ... وتعلو سفينتي.
تنشُدُ الخلاص لانوثة الكبرياء
وحلم رجولة محض خيال.
هكذا اسدل النص سحابة صيف مرت سريعة تجر اذيال الخيبة .. لم يبق منها سوى حمحمات، وامنيات باهتة، تطوف عبر مياه المحيطات بحثا عن مرفئ، او من خلال عالم افتراضي، علها تجد ارضا تمطر ما تبقى من سمومها.
دمت متألقة في عالمك وكبريائك، ودام قلمك الرشيق وهو يسطّر أجمل الكلمات.
المبدعة ميادة الغالية، اكرر اعتذاري، ودهشتي، وانا اعيد قراءة النص، تأخذني نشوة جامحة

ماجد

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي العزيز الباحث والاديب القدير ماجد الغرباوي
لحضورك شمس نيسانية حانية تطبطب على كتف حرفي المنبثق من نسمة الشهيق.
أغدقت على نصي بقراءة غير عادية ... تماهت مع ظل مفرداتي في مرآة المعنى ... غزلتَ منه وشاحاً زاد نصي تألقاً.
باقة شكر وامتنان بعبق الريحان لمرورك رغم ظروفك وضيق وقتك
محبتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

كلما كتبت اليك وصفتك بالشاعرة المائزة، وها أنت مائزة في هذه القصيدة المائزة تحياتي سيدتي الفاضلة

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الكريم القاص القدير حامد فاضل
كلما كتبت لي أسعدني إطراؤك وتقييمك وأحاول جاهدة أن أكون عند حسن ظنك.
مودتي وتقديري

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذة المبدعة والشاعرة النجمة اللماعة في دنيا الأدب الأخت الشقيقة ميّادة ابو شنب السلام الله عليك ورحمته تعالى وبركاته
أولا أسجل اعتذاري عن عدم الرد عليك فورا بمناسبة رمضان الابرك وبمناسبة العيد ذلك انني كنت بعيدا في قريتي الصغيرة عن شبكة الانترنيت واستغرق الوقت بي طويلا في قلب الواحة بعيدا عن وسائل الاتصال ما غيبني عن الاحباء..متمنياتي لك بالصحة والعافية اختي الكريمة وجعل الله ايامك كلها مسرات..ودمت في خدمة الابداع منارة نهتدي بنورها الذي يمهد لنا الطريق..
مودتي بلمئ الكون أيتها الشاعرة الإنسانة وكل عام وأنت بالف الف خير

This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الكريم الشاعر والقاص الرائع الحبيب أرزيق
افتقدنا حضورك الذي يرصّع سماء صفحاتنا بكلماتك النجوم، ونصوصك التي تأتينا بأسرار البهجة والدهشة.
كل عام وأنت وإبداعك بألف خير
مودتي وتقديري

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2537 المصادف: 2013-08-16 04:11:22