ا. د. ميثم الجنابي
د. مجدي ابراهيم
د. صادق السامرائي
أمجد الدهامات
شاكر فريد حسن
د. عدنان عويّد
وداد فرحان
د. مجدي ابراهيم
د. ميثاق بيات الضيفي
محمد صالح الجبوري

استِعارةٌ مَوسِميّة

mayada aboshanab2يتسلّلُ من ظِلِّ قوسِ النّصرِ مَيْساني،

ليُؤنسَني بلحنِ الضّوءِ اللّقيط.

 


 

استِعارةٌ مَوسِميّة /  ميّادة أبو شنب

 

على بساطِي الخَمرِي ... يَختالُ

ذاكَ الضّياعُ المَنفِي.

يدخلُ جنّةَ ... ناري،

ينفخُ شهوةَ التّشردِ في لهيبِها الأسطوري،

روحاً تُشاكسُني...

وتُحلّقُ في خُرافةِ الألوان،

حين تنزح هالة شمالك

إلى أقاليم النسيان.

 

يتسلّلُ من ظِلِّ قوسِ النّصرِ مَيْساني،

ليُؤنسَني بلحنِ الضّوءِ اللّقيط.

أتَفقدُني خِلسةً في خريفِ خوائِكَ،

رعشةَ رهامٍ ...

تَميدُ في أنفاسِ المَغيب.

أستعيرُ حواسَكَ الموسِميّة،

ألامسُني ... بأناملكَ الطّيفِ

في فَجْرِ أنوثَةِ السّنابل.

ألثِمُني ... بجمرِ شفةٍ تَسْكنُ حُلمَ المَوقدِ.

أهمسُ لي سيمفونيةَ البونِ

في مدِّها اللّجلاجِ ...

وأعاتبُ الوترَ

إنْ حادَ عن جَزْرِ الوَميض.

 

سأفركُ كُلَّ مصَابيح الجنّ المنسِيّة

من سَالفِ الحبِّ

وغابرِ النّشوةِ والأنِين

مع تَغلغُلِ اللّيلِ الأيهَمِ في عهدِ الوعودِ،

فَلن يَقهرَ النّزفَ المختالَ في مَدارِ الجِراح

إلا تَمائمَ الصّبرِ على هَوْدجِ السّنين.

 

 

مَيْسان: كلُّ نَجم شديد اللّمعان.

 

نيسان 2014

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (41)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأديبة المتميزة ميادة أبو شنب
مونولوج داخلي مثير و ممتع... الحوار مع الذات في لجظات الصمت, أبلغ من الصراخ في وديان الضوضاء الصاخبة...!!!! تحياتي و خالص مودتي.

مصطفى المهاجر
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الفاضل الشاعر القدير مصطفى المهاجر
من رحم الغربة الصاخبة، التي نعي سُلالتها من معجمك الشعري، يتناسل البعد مع الفقد بسكون مخاتل ويتركنا على حافة المجهول... ولا خيار لنا إلّا الشكوى للذّات...
كم أسعدني تضامن حروفك السامقة مع حروفي البراعم.
شكراً لك ودمت بعافية ودام حرفك الوقور دليلنا في الغربة

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة العزيزة ميادة
لو كان هذا نيسانك طافحا بمثل هذا الشعر فمرحبا بطلّته
ليذهب الصبر والنزف والالم الى الجحيم
سعدت حقا بتلك القصيدة ولغتها المنتقاة الف شكر لك

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الشاعر القدير جواد غلوم
كان في نيسان يوم ككلّ الأيام
أصبح في نيسان يوم هو كلّ الأيام
...........
أنشدتها مع جوقة الزقزقة احتفاء بعودة الطيور المهاجرة في نيسان قديم.
يبدو أن لنيسان وقعاً خاصاً على حرفي...
إذا موعدنا القادم مع نص جديد في نيسان 2015
جزيل الشكر لحضورك وكلماتك المُؤازِرة
دمت شاهراً حروف النّضال من أجل الوطن

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

ميادة ابو شنب
والى متى نلوذ بتمائم الصبر يا ميادة.
اردنا الحياة ولكن :
لم يستجب القدر ولا القيد انكسر بل تبدل
الشاعرة المثقفة بامتياز شكرا على هذا النص المفعم و الكتنز بالفخامة .
مودتي

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب المبدع زاحم جهاد مطر
سنلوذ بتمائم الصبر حتى يملّ الصبر منّا .... ويسلّم القدر لنا أمرنا.
لكن، هل سيجيد مركبنا الاختيار؟
أم سينضمّ إلى ركب "الخريف العربي"؟
شكري وتقديري لبحثك الدائم عن قيم الحياة

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

يتسلّلُ من ظِلِّ قوسِ النّصرِ مَيْساني،
ليُؤنسَني بلحنِ الضّوءِ اللّقيط.
أتَفقدُني خِلسةً في خريفِ خوائِكَ،

هل قدر البعض منّا أن يظل مصاهرا للحلم ؟؟ فنغتنم مرور شعاع أو دغدغة نسمة لتشعل فينا ذلك الجمر . جميل جدا نصك يا سيدتي . صباحك ورد

د هناء القاضي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي الشاعرة المبدعة د هناء القاضي
حين يقذفنا القدر بعشوائيته... وننأى عن "هلالنا الخصيب"، لن تنمو أحلامنا إلا على عصارة الحنين.
لمرورك على ضفاف نصّي عبق بستان ورود
دمت مبدعة تصاهر الحرف الشفيف

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

ميّادة الشوق!
هذا الشعر مذ زمنٍ
لـم تُسعدينــــا بــه والنصـــرُ مَيْسـاني

وأغْصُنُ الميس في نيسانَ قد رقصتْ
كأنّمـــــا حلــــمُ الأشجـــــارِ نيســـاني

والصبـحُ إطلالــــةٌ بالنــــورِ تُؤنـسُني
وبهجـــــة الروح غنّتْ : ليس تنساني

قد تيــــأسُ الناسُ ممّا قد ألــمَّ بهـــــا
أمّـا أنـــا فسأبقى غيـــرَ يأســـــــــانِِ

ولـــيس ذلك منــي عـــــــن مكابـرةٍ
فالشعرُ الليــلُ لي من بعض فرساني

باحترام ومودة
سعود الأسـدي

سعود الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الشاعر سعود الأسدي
ينهل حرفي من أغادير إبداعك على مهل... فيزهر ويضوع شذاه حين تجيزه باطلالتك الطافحة شعراً ولحناً.
ممتنّة لتقييمك الميساني
دمت بعافية ودام الشعر كل فرسانك

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة
نص قدير في حواره الداخلي وفي عمق التساؤلات المطروحة والمتفجرة لتذهب في كل اتجاهات مختلفة وبعضها متناقضة , واستطيع ان اسمي هذا النص الرائع الذي يحرك الذهن بالاسئلة المشروعة , ولكن غلبت عليه روح التفاؤل الحذر , ان اسميه باستعارة الحلم الداخلي ووضعة على منقلة النار , الذي تتسلل اليه زحمة التناقضات بخرافة الالوان وعيون الضياع المنفي

ينفخُ شهوةَ التشردِ في لهيبِها الأسطوري،

روحاً تُشاكسُني...

وتُحلّقُ في خُرافةِ الألوان،

حين تنزح هالة شمالك

إلى أقاليم النسيان.
ولكن مدى قدرة قوس النصر الميساني ؟ هل يقدر ان يصلح الحال , ويعيد الامور الى نصابها الشرعي ؟ وهل يستطيع ان

ليُؤنسَني بلحنِ الضّوءِ اللّقيط.

أتَفقدُني خِلسةً في خريفِ خوائِكَ،

رعشةَ رهامٍ ...

تَميدُ في أنفاسِ المَغيب.

أستعيرُ حواسَكَ الموسِميّة،
وهل يستطيع ان يعطي الاجابة عن الجروح النازفة ؟ , وهل له القدرة على ان يورق انوثة السنابل , ويومض الحلم ويهمس بسمفونية البون , التي تترنح بين المشتهى والواقع الاليم , وحتى لو فتشنا عن كل مصابيح الجن المنسية , فان الجرح النازف لايندمل , ولا يشفى بتمائم الصبر , وانما يظل يلوك الاسئلة الحائرة في عهد الوعود , حتى قوس النصر الميساني لايستطيع ان يرفع ركام الاسئلة الضائعة , في غمرة الهواجس الحائرة بين مصابيح الجن المنسية وبين تمائم الصبر , فان الفأس وقعت على الرأس , يستدعي مناخ صحي يعدل المسار . نص يحمل روح التفاؤل بالظاهر , لكن في الباطن يبحث عن اجابات في هذه الحوارات التساؤلية . قصيدة رائعة تفتح باب الاسئلة المتناقضة , وهي تحاور كل الاحتمالات على الواقع التناقض

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب المبدع جمعة عبدالله
أعدتَ كتابة نصّي بفنيّة ورهافة شاهقة... بعد قراءة "مجهرية" وتتبّع حروفي الصامتة ظاهرياً... الصارخة في جوف الإحساس.
لقد راق لي ظلّ مفرداتي في مرآة وجدانك.
تحيتي الأخويّة لوقفتك التأمليّة وتقديري الكبير لذائقتك الرفيعة

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

الإستغراق في الرمز سمة إسلوبية في كتابة الشعر وليس الشعر كله ، أنا شخصيا لا أميل إلى حشد الرموز في الجملة الشعرية حتى تختنق ويضطرب المعنى ، مثلا نرى الرمز عند محمود درويش يأتي كأيقونة في قلادة النص الشعر أو مثل كوكب تدور في فلكه المقاصد يقول محمود درويش:

يطير الحمام
اعدي لي الأرض كي استريح
فأني احبك حتى التعب
.. أنا وحبيبتي صوتان في شفة واحدة
أنا لحبيبي أنا, وحبيبي لنجمته الشاردة
الأستاذة الشاعرة ميادة أبو شنب نصك هذا المحتفي برمزية رائقة في أغلبه ، يقترح على القارئ شحذ المخيلة لتوليد المعنى وحسب ما يتيسر للقارئ من قدرة التعامل مع الرمز ، ولهذا فأنا أرى متسع من التأويل لنصك هذا وكل التأويلات جميلة ومنتجة:


ليُؤنسَني بلحنِ الضّوءِ اللّقيط.

أتَفقدُني خِلسةً في خريفِ خوائِكَ،

رعشةَ رهامٍ ...

تَميدُ في أنفاسِ المَغيب.

أستعيرُ حواسَكَ الموسِميّة،
دمت شاعرة بهية

عبد الفتاح المطلبي
This comment was minimized by the moderator on the site

القاص والشاعر القدير عبد الفتاح المطلبي
حين يفلح النصّ باستيقاف قاص وشاعر وناقد يتنفس الإبداع النقيّ، والفوز برؤيته النقديّة لما وراء الرموز... عندها يستبدل النصّ مفردات "اللّيل الأيهم" بأسراب ميسانيّة...
ما اقتبستَ من شعر محمود درويش كمثال للرمزيّة في الشّعر، أعادني إلى نصّي القديم:
أهوى الشّتاءَ بجنونٍ بديهي
فكُنْ أنتَ الشّتاء القادم
لأحبَّكَ بلا تَعَب.
شكري الجزيل لوجدانك المتدفّق ضياء ولقلبك النابض بهاء
تحيّة ودّ وتقدير

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

تفاجأت بقصيدة الشاعرة ميادة أبو شنب المدهشة ولكي أبرر دهشتي فإنني كأنطباع أولي أزعم أن هذه القصيدة تختلف عن قصائدها السابقة بطولها النسبي كما أن ميادة شاعرة مقلـّة فهي مثل أخيتي وفاء عبد الرزاق ، ولمعرفتي بوفاء أعلم أنها موزعة بين الرواية والشعر الشعبي والقص ، ولقلة معلوماتي عن ميادة أظن بأنها موزعة هي الأخرى بين عملها كمحررة في المثقف وبين مالا أعلم من ظروف اجتماعية ، لكني أقول بثقة أن ميادة لا تحب اللغو ولا تكثر من الكلام إلا إذا كانت تحس بقيمته وثقل وزنه كما في هذه القصيدة .
الأمر الآخر الذي يدعوني للدهشة اختلافها عما سبقها فهي مفعمة بالكآبة واللوعة والحزن ، غير أني بإعادتها مرات وجدت أن صورها وتشبيهاتها واستعاراتها
جديدة غير مسبوقة وإن تشابهت في معناها مع أقوال أخرى فقولها خريف خوائك مثلا ً هو معنى ( أقصى غاية .. ) أو ( أنأى وريد ..) ولكن تعبيرها كان أكثر متانة
فجعلت للخواء خريف وتزيد من حلاوة القصيدة بالصور الغريبة والطريفة مثل (بلحن الضوء اللقيط ) و (حلم الموقد ) و (من سالف الحب وغابر النشوة والأنين ) .
لا خير في شعر لا تغمره دهشة .
أهنىء الشاعرة ميادة على قصيدها الذي غمرني دهشة .

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والفنان المبهر سردار محمد سعيد
أضاء تقييمك السخي شموع الحبور على شرفة حرفي الصغيرة...
أشكرك من القلب على هذه القراءة المغايرة ... قراءة الحرف واللون... الرمز والمعنى... وتأويل لوحات فنيّة مقتضبة تزيّن جدران النصّ...
حفنات من تويجات أزهار الجليل لقلبك وعينك العاشقة للفنّ
مودتي وتقديري الكبير

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة فريدة في صورها وصدقها
لا أستطيع أن أقول أكثر من ذلك
الشاعرة الأديبة الراقية ميادة بو شتب أحييك وأهنئك على هذا التألق الغير عادي
تحياتي العطرة مع التقدير

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير جميل حسين الساعدي
باقة ورود عطرة امتناناً لمرورك الشفيف
أتمنى أن أكون عند حسن ظنك دائماً
دام لوجدانك معجم الحبّ
كل الودّ والتقدير

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

وهي فعلا قصيدة مدهشة يا ميادتنا كما قالها أخي الغالي الكبير سردار..ما الذي ساقوله لك هنا يروحي؟ أنت نستجت الحرير شعرا؟ لا يكفي هذا الجمال إطراء. لك خالص مودتي أيتها القديرة هكذا هو الشعر بين كم من اللغو الذي ازكمنا بروائحه.

وفاء عبد الرزاق
This comment was minimized by the moderator on the site

غاليتي الشاعرة الرائعة وفاء عبد الرزاق
قلادة من بلّور الفخر والاعتزاز تتلألأ حول عنوان نصّي لتقييمك الذي يعني لي الكثير.
أتمناك دائماً بأحسن حال وأروع إبداع
محبتي وتقديري

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

هي محاولة الولوج الى ميدان الرمز باستخدام المفردة لخلق اﻻشارة الى المعنى، ورسم صورة غير مألوفة الصورة، بمعنى البعد عن النمطية التصويرية المستندة الى حائط البﻻغة التي استهلكت بﻻغتها بالقدم، وبغزير اﻻستخدام. فشاعرتنا عملت على نصها بالصنعة الشعرية واللغوية، معتمدة على النظر ﻻ الحس بعفويته في التعبير. اي انها لم تركن الى طبعها ، الطبع بمفهوم القدامى، بل اشتغلت على اﻻستحداث، لتقدم للقارئ ما يثير مخيلته لكي يستبطن المضمون بجهد النظر ﻻ بسهولة التلقي المباشر، واثارة الحس، لكن باثارة اﻻستخراج من خﻻل بذل الجهد، ﻻ سهولة الطبق المقدم. واظن أن شاعرتنا المبدعة اشتغلت بالوعي ﻻ بالقلب.
هو نص مشغول بجهد ﻻبداع نص بحاجة ﻻكثر من قراءة، ﻻ نص سهل التلقي.
محبتي لمبدعتنا القديرة

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الفاضل الشاعر القدير عبد الستار نور علي
يحتفي نصّي بحضور أستاذ كبير، لقّحت أبجديته رهافة المشاعر وثراء التجارب.
تشرّفني قراءتك التي تستحضر لحظات ولادة العبارات التلقائية... دون قيد أو إذن...
ولحظات تشذيب العبارات وتقليم هوامش التعبير... كلمسات أخيرة تمنح الصور الشعرية المركزيّة أكثر عمقاً وأوسع دلالة...
اعتزازي بتقييمك يحثّني على الجدّ والاجتهاد للارتقاء إلى ذائقتك السامقة
دمت بعافية ودام حرفك نصيراً للإنسانية

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة لطيفة. يتبادر لذهني أحيانا أن صور الأنثى في الكتابة لا تختلف عن صور المذكر في النص. بمعنى أن المسافة بين الأجناس و المعاني تندحر.
كانت مثلا قمر كيلاني تعبر عن ضمير المؤنث المكبوت و المقهور بعكس حيدرلا حيدر الذي يعبر عن الكبت اللذكوري.
في هذه القصيدة المسافة غير موجودة و اللغة تلعب بأرض محايدة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ القدير د. صالح الرزوق
اكتشافك للأرض المحايدة في مساحة بوحي الضيقة دليل على انكشاف حرفي المتواضع لعالمك الحسيّ المرهف بامتياز.
أسعدني حضورك الموسوم برؤية وتعبير مغاير.
كل الشكر والتقدير لبهاء روحك

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

لكم تحياتي وكبير تقديري لهذا النبع الدافق من الجمال الساحر

الحريزي حميد

حميد الحريزي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب القدير حميد الحريزي
من قصصك الإنسانية بامتياز وحبكتها المتقنة بفنيّة ولغتها كسماء صيفية تعجّ بالنجوم، تلقّفنا أشهى جرعات الإبداع، وذائقتنا تتوق للمزيد.
شكراً جزيلاً لهذه البصمة الجميلة على صفحتي
تحية مودة وتقدير

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة زاخرة بالصور المعبرة وليس ذلك بغريب على شاعرة قديرة كالشاعرة اﻻعﻻمية الكبيرة ميادة ابو شنب
تقبلي تحياتي واحترامي وتقديري

مسلم السرداح
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب القدير مسلم السرداح
ممتنّة لكلماتك النابعة من قلب نقيّ، أحضرت بهجة العيد رغم حصار الألم.
دام قلبك عامراً بالعافية والطيبة والمحبّة

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيزة الشاعرة المبدعة ميادة ابو شنب
قرأتك هنا على غير ما عوًًّدْتِنِي ،،
رأيت ذاتيّتك الشاعرية تكتسبُ قوتها من ليل الغربة الطويل.
قرأتكِ في هذا النص روحًا شاعرة تعلن التمرد اللغوي والحداثي في صورها واستعاراتها الشعرية وتتركنا عرضة لكل التأويلات !!
ومع كل إعجابي واحترامي لـنصوصك السابقة ، ارى ان هذا النص الرائع "طفرة جميلة ومهمة" في مسارك الابداعي .. ولست ادّعي " التقييم" او القراءة بل اعبّر فقط عن " رؤية شخصية لنص شعري " ناضج" بما يكفي لأعرف بأن صاحبتها شاعرة تقترف الجمال في كل بصمة تتركها على صفحات أرواحنا ...
أشدّ على يدك واتمنى ان اقرأ لك المزيد من الابداع فالشاعر الحقيقي هو الذي لا يهاب الولوج " في التجديد" ويدخل المناطق الحسّاسة من اللغة مدجّجا بصور واستعارات ترسم الدهشة من حولها ،
مزيد من إعجابي بك كشاعرة مبدعة ومتجددة ..
وتحية لكِ انسانة راقية وجميلة المشاعر.
دمتِ في محبتي ايتها العزيزة ميادة

ياسمينة حسيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي ياسمينة الشعر المبهرة ياسمينة حسيبي
حين تقرأني شاعرة مثقفة - نصوصها تحصد أنفاس الدهشة- بعين الرضا وتغدق على محاولاتي الإبداعية بتقييم موضوعي دون محاباة وتلتقط بحسّها الرفيع جماليات النصّ... تختلط مشاعر الحبور والقلق معاً...
لأن الوجه الآخر للنجاح هو المسؤولية بالارتقاء إلى الأفضل.
شموع شكر وامتنان مضيئة لمرورك العبق ... ولقلبك الذي يرى الجمال ولوجدانك الذي يحياه...
إعجابي واعتزازي ومحبتي

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

سأفركُ كُلَّ مصَابيح الجنّ المنسِيّة
من سَالفِ الحبِّ
وغابرِ النّشوةِ والأنِين
مع تَغلغُلِ اللّيلِ الأيهَمِ في عهدِ الوعودِ،
فَلن يَقهرَ النّزفَ المختالَ في مَدارِ الجِراح
إلا تَمائمَ الصّبرِ على هَوْدجِ السّنين.
------------------------------------ كأنك سرت بالقافلة على انغام معزوفة حاديها هي تمشي والنغم المنزاح يستوقف المارة لتأمل هذا الهودج المسكون بازدحام الغياب

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الكريم الأديب القدير حمودي الكناني
يا لمخيالك الخصب... رسمت لوحة مدهشة بعباراتك الشعرّية... اختزلت كل إسهاب الرموز...
أسعدني انسياب جدولك الرقراق بين خمائل مفرداتي.
دمت بعافية وتألق

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

أتَفقدُني خِلسةً في خريفِ خوائِكَ،
رعشةَ رهامٍ ...
تَميدُ في أنفاسِ المَغيب.
أستعيرُ حواسَكَ الموسِميّة،
ألامسُني ... بأناملكَ الطّيفِ
في فَجْرِ أنوثَةِ السّنابل.
يالنيسانك الذي انعشنا بنسائمه الشاعرية وهي تتهادى الينا من ذروة ابداعاتك الحوارية الندية بالامل والعتب والمناجاة ..
اعتدنا على روائع العطر- الحرف الاصيل ..
اختي الغالية شاعرتنا العذبة لاجنحة قصائدك خفق الجمال
دمت بخير الابداع والقه وديمومته
تحية وتقدير واحترام يليق بك

حسن البصام
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الرائع حسن البصام
دائماً لحرفي مع إطلالة حروفك الشمس، موعد ربيعي...
ووجدانك الوفيّ لا يخذله أبداً...
الجمال الذي استشفه من كنه أبجديتك اليانعة يمنح نصوصي أجنحة تعشق الفضاء.
سرب فراشات مونارك لبهاء حضورك
دمت أخاً عزيزاً ومبدعاً متألقاً

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيزه الغاليه مياده ابو شنب
ما زلت شاعرة مبهرة ومتألقه في كلماتك وتشبيهاتك الرائعه
الم تعاتبك ميار لانك ذكرت ميسان في القصيده ولم تذكريها؟ مبدعة دائما كما عهدتك دائما ودوما
واني لافتخر بك دائما كطالبه كنت وما زلت متفوقه ومبدعه وكشاعرة قديرة وجميله حقا شعرك يستحق الثناء
مع تمنياتي لك بالابداع الدائم وبقصائد شعر زاخرة بالالفاظ والاوصاف الجميله التي تشبه كاتبتها
تحية تقدير وفخر واعتزاز بك دائمااااااا ايتها الشاعرة المتالقه مياادة

الهام خورشيد
This comment was minimized by the moderator on the site

معلمتي وصديقتي الغالية إلهام خورشيد
تواصلك الحميمي ومتابعتك الدائمة لخطواتي في الحياة والإبداع يختزلان القارات والمحيطات ما بيننا.
ميار مشغولة بجمالها ونشاطاتها فلم تقرأ النص... وأنا لم أبادر بقراءته لها لتفادي "الزعل" هههههههههه
شكراً لنفحات روحك العطرة... تبعث في نفسي سكينة ومسرّة.
محبتي وأشواقي

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

غاليتي الصديقة المبدعة مها حسين
تأويلك يحاكي مدلولات النص باقتدار لأنك قرأتِني بقلب وعين يعيان خفايا الكلوم الغائرة في الاحساس.
بصمة حضورك تكفكف "المطر الأسود" من غيوم الروح.
كلي امتنان لثنائك وإطرائك الرقيق
محبتي واعتزازي

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المخملية مياده ابو شنب
انها سيمفونية الغربة والضياع والألم, تعزفينها على اوتار الشوق والخوف والأمل... ميسان لن يغرق في لجج النسيان ما دام يطل من ظل قوس النصر, ولو موسميا ليؤنس وحدتك بلحن الضوء, ولو كان لقيطا, ويجلو عتمة اليأس والضياع في ليل الغربة...
إنها قصيدة " فوق العادة" في التساؤلات التي تثيرها, والتخبطات التي تعكسها, والصور الشعرية المدهشة التي تتخللها... محكمة البناء, مبنية من لآلئ الكلام وجواهر التعبير, ثرية بالرموز والإشارات والصور المبتكرة التي تدل على ثقافة غنية وخيال واسع, والتي تقدح فينا زناد الدهشة, لنقف امامها مشدوهين منبهرين, فنعاود قراءتها المرة تلو المرة دون أن نشبع أو نكتفي...
لا شك أنّ هذه القصيدة التحفة تشكل منعطفا هاما في مشوارك الإبداعي, ونقلة نوعية واضحة تبشر بالمزيد المزيد من النقلات النوعية المدهشة القادمة, وبتحليق أكثر علوا وارتفاعا للسنونوة في فضاء الكلمة غير المتناهي...
ادام الله نبض يراعك وأدام ميسانك... وأدامك مبدعة خلاقة مرهفة الحسّ, تعرف كيف تصوغ جواهر الكلام من طين الغربة المجبول بدمع الألم ونزف الحنين

د. عناد جابر
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي العزيز الشاعر القدير د. عناد جابر
طوّقت جيد بوحي الغرير بقلادة من درر مفرداتك المنتقاة بدقة بعد تأمل وغوص عميق في قرارة الرمز والدلالة وآهات الروح الملفعة بالمعنى.
يسعدني مرورك وترك بصمة رأيك وتقييمك الذي أعتزّ به جداً.
باقات زهور بريّة مع أبهى حروف الشكر لحضورك المميّز
دمت بعافية ودام حرفك ميسان إبداع
محبتي وتقديري

ميّادة ابو شنب
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذة ميادة ابو شنب
ﻃﻠﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻠﻢ ﻳﺮﺳﻤﻚ
ﺭﺩ ﺑﻜﻞ ﺧﺠﻞ ﺍﺳﻒ ﻣﺎاﻗﺪﺭ ﺍﺧﺪﻣﻚ!!
ﺳﺎﻟﺘﻪ ﺍﻳﻪ ﺍﻟﺴﺒﺐ؟؟
ﻗﺎﻝ ﺍﻧﺎﺍ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﺭﺳﻢ ﻗﻤﺮ ﻭﺯﻫﺮ
ﻭﺍﺭﺳﻢ ﻏﻴﻤﻪ وﻣﻄﺮا
ﻟﻜﻦ لااﻋﺮﻑ ﺍﺭﺳﻢ ﻣﻼ‌ﻙ ﻋﻠﻰ ﻫﻴﺌﻪ ﺑﺸﺮا
تحياتي لك ولحرفك الجميل الأكثر من رائع

عامر العوض
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ القدير عامر العوض
أشكرك جزيل الشكر على سخاء إطرائك وبساطة تعبيرك.
كلماتك تلامس القلب لأنها نابعة من القلب.
مودتي وتقديري

ميّادة أيو شنب
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2784 المصادف: 2014-04-20 07:28:50