د. صادق السامرائي
أياد الزهيري
د. صادق السامرائي
ميلاد عمر المزوغي
عمار حميد
د. زهير الخويلدي
علجية عيش

شكوى فأر

syrawan yamalkiأهلي اليومَ يمرُّونَ بنوبةِ فقرٍ

وبسطوةِ قهرِ

 


 

شكوى فأر / سيروان ياملكي

 

ذهبَ الفأرُ المسكينُ إلى الأسدِ

يوماً..

يشكوهُ جورَ القِطِّ

مثَّلَ بين يديِّ الملِكِ

بعدَ الخبطِ وطولِ النّطِّ

قالَ الفأرُ:

مولايَ عظيمُ الشأنِ

يا أسدَ الغابةِ..

أهلي اليومَ يمرُّونَ بنوبةِ فقرٍ

وبسطوةِ قهرِ

من جرَّاءِ القحطِ

وسرايا اللهطِ

وسُكارى النفطِ

وحصارِ جنابِ القِطِّ

يأكلُ كلَّ موارِدِنا

يملأُ سفناً منها

لذوي القُربى

عبرَ النهرِ إلى ذاااااااااااااك الشَّطِّ

فذوو القُربى..

"أولى بالمعروفِ"

والكلُّ - أدامكَ يا مولايَ -

على هذا الخطِّ

يُقلقُنا ليلَ نهارٍ

في الرَّفعِ وفي الحَطِّ

في الجرِّ وفي المطِّ

وإذا جَنَّ الليلُ..

يتناولُ كأسَ الجنِّ بالليمونِ

يرفعُ دوْزانَ عقيرتهِ

ويغنّي..

"هل رأى النفطُ سُكارى مِثلنا"

يخطبُ فينا يومياً

لا نفهمُ شيئاً..

_ عفوكَ يا مولاي _

ما هي إلّا ضربٌ من لغطِ

وهنا..

زأرَ الأسدُ

وتجهَّمَ وجهُهُ من غضبٍ

ضربَ العرشَ بكفّيهِ

خافَ الفأرُ

تراجعَ للخلفِ

وقفَ الأسدُ..

وبأعلى صوتِهِ نادى

مَسْــــــرووووووورْ

إقطعْ رأسَ الفأرِ

هذا الأحمقُ لا يدري؟!

أن القِطَّ هناك بأمري!!

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3194 المصادف: 2015-06-04 08:27:48