المثقف - تقارير وأخبار سياسية

السفارة الاميركية ببغداد تقيد حركة موظفيها

اعلنت السفارة الاميركية في بغداد، الاربعاء، عن تقييد حركة موظفيها بعد علمها بتقارير تهديدات تستهدف مسؤولين بالولايات المتحدة، فيما اشارت الى ان مواطني الولايات المتحدة ما زالوا في خطر كبير ب‍العراق.

وقالت السفارة في بيان نشر على صفحتها الرسمية بالفيسبوك، واطلعت السومرية نيوز، عليه انها "على علم بتقارير التهديدات التي تستهدف المسؤولين الحكوميين في الولايات المتحدة وغيرهم من المدنيين"، مبينة انها "قيدت حركة موظفيها مؤقتا خارج المنطقة الدولية في بغداد, وكذلك خارج القنصلية الامريكية في البصرة".

واضات السارة ان "على مواطني الولايات المتحدة ان يشعروا بوعي امني متزايد واخذ التدابير المناسبة لتعزيز امنهم الشخصي في جميع الاوقات عندما يعيشون ويعملون في العراق"، مشيرة الى ان "مواطني الولايات المتحدة ما زالوا في خطر كبير بشأن عمليات الاختطاف والعنف الارهابي في العراق".

يذكر ان السفارة الاميركية في بغداد تصدر بين فترة واخرى تحذيرات لمواطنيها سواء في العراق او الدول الاخرى، بعد تلقيها تقارير تتضمن تهديدات باستهداف مواطنيها.

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-08-10 00:24:53.