مواجهات عنيفة في أزقة مدينة الموصل القديمة

تخوض القوات العراقية الساعية إلى استعادة السيطرة على الجانب الغربي للموصل من قبضة داعش، معارك عنيفة مع مقاتلي التنظيم داخل شوارع وأزقة المدينة القديمة.

 

وقال النقيب فراس الزويدي من إعلام قوات الرد السريع "القتال من زقاق لزقاق، ومن منزل إلى منزل، ونحن نواجه صعوبات بسبب ضيق الشوارع التي لا يمكن أن تدخلها عربات الهامر".

 

وأضاف أن القوات العراقية باتت على بعد 800 متر من جامع النوري الذي أعلن منه أبوبكر البغدادي "خلافته" المزعومة سنة 2014.

 

ودخلت القوات العراقية المنطقة المحيطة بالمسجد والحي القديم في محاولة لقطع طريق رئيسي يمكن أن يتدفق منه انتحاريو داعش للهجوم على مواقعها.

 

وتلقى القوات مقاومة عنيفة مع تراجع مسلحي التنظيم داخل الحي القديم وسط توقعات بمعارك عنيفة داخل أزقة الحي وحول مسجد النوري.

 

من جهة أخرى، تحدث الزويدي عن "تطهير" العمارات في منطقة باب الطوب وباب السراي التي استعيدت السيطرة عليها الجمعة، موضحا أنه تم تفكيك أكتر من 250 عبوة ناسفة منتشرة في الأسطح والأبنية.

 

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت من جانبه استعادة السيطرة الكاملة على سوق الأربعاء ومحطة تجميع الحبوب في المدينة القديمة.

 

وأضاف أن فصائل من الرد السريع والشرطة الاتحادية قامت بعملية تسلل مباغتة وحاصرت خلايا داعش في المدينة القديمة وقتلت 13 منهم بالقنابل اليدوية.

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-03-19 02:37:23.