تقارير واخبار سياسية

القوات العراقية تبدأ عملية لاستعادة مدن عانه وراوة والقائم غربي الأنبار

بدأت القوات العراقية عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على مناطق غربي محافظة الأنبار على الحدود السورية من مسلحي ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن اللواء الركن قاسم المحمدي، قائد عمليات الجزيرة، بدء العملية بمشاركة قوات الجيش والشرطة وأبناء العشائر تحت غطاء جوي من قوات التحالف الدولي.

وتسعى القوات العراقية لاستعادة مدن عانه وراوة والقائم التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ منتصف عام 2014.

وأوضح المحمدي أن العملية العسكرية انطلقت من مدينة حديثة الواقعة على بعد 148 كيلومترا إلى الغرب من الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وكانت القوات العراقية قد استعادت مدينة الرمادي في ديسمبر / كانون الأول عام 2015.

وتأتي عملية الأنبار في الوقت الذي تواصل فيه القوات العراقية خوض معارك شرسة في الموصل ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وبدأ القتال لاستعادة السيطرة على الموصل قبل أكثر من شهرين، ولكنه جوبه بمقاومة شرسة.

ومعركة الموصل هي أكبر عملية برية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003، ويشارك في العملية نحو 100 ألف جندي من القوات العراقية، وقوات الأمن الكردية، والحشد الشعبي.

ويسيطر التنظيم على الموصل، ثاني كبريات مدن العراق، منذ عام 2014.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-01-05 13:21:50.