المثقف - تقارير وأخبار سياسية

عملية خطف لصحفي عراقي تنتهي بمقتله وهو أول ضحايا العام 2017

يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين حكومة السيد العبادي بموقف أكثر فاعلية وجدية لوقف مسلسل التهديد الذي يلاحق الصحفيين وعمليات الخطف التي تطالهم من حين لآخر كان آخرها قيام مجهولين بخطف الصحفي عبد القادر القيسي نهاية ديسمبر الماضي ثم العثور على جثته شمال بغداد صباح أمس الخميس.

مصدر أمني أكد مقتل الزميل عبد القادر القيسي في منطقة العظيم شمال بغداد بعد عدة أيام من إختفائه عندما كان متوجها الى العاصمة بغداد نهاية ديسمبر الماضي قادما من أربيل، ويعد القيسي أول ضحايا العام 2017 من الصحفيين بعد أن إنتهى عام 2016 بمقتل 14 صحفيا عراقيا في الموصل وديالى وصلاح الدين والأنبار، وخلال التغطية الصحفية في المعارك ضد تنظيم داعش، ومايزال العشرات منهم مجهولي المصير بعد أن غيبهم التنظيم الإرهابي في الموصل منذ دخوله إليها في يونيو من العام 2014.

 

6-1-2017

تعليقات (1)

  1. المهندس اياد

بلد بلا قانون وﻻ امن او امان تتحكم فيه الطائفيه ويسطر عليه اللصوص وتتبارى فيه العاهرات .....كيف يكون هذا البلد ؟البلد الذي تنقلب فيه الدنيا ايام المناسبات الدينيه ويهرع فيه الرجال والناس الى العتبات المقدسه ،ليس فيه ايمان !وﻻ اسلام !وﻻحتى اي ديانه ،ملبشيات من داخل المراكز الامنيه تتحكم فيها وتجندها دول اقليميه عتصريه وطائفيه ﻻتخضع اقوانين العراق وﻻ حتى لقادتها من العراق !كيف يكون حال هذا البلد؟

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-01-07 07:39:03.