تقارير واخبار سياسية

القوات العراقية تقترب من نهر دجلة في الموصل

اقتربت القوات الخاصة العراقية يوم السبت من نهر دجلة الذي يمر وسط الموصل لتحرز تقدما بالتزامن مع قوات أخرى مما أجبر تنظيم الدولة الإسلامية على التقهقر في آخر معقل كبير للتنظيم في البلاد.

 

وطردت الدولة الإسلامية من أكثر من نصف المناطق التي كانت تسيطر عليها شرقي نهر دجلة الذي يشطر المدينة لكنها ما زالت تسيطر على المناطق الواقعة إلى الغرب من النهر. وبمجرد وصول القوات العراقية إلى النهر سيكون من الصعب على مقاتلي التنظيم الدفاع عن الموصل.

 

ولم تنته المعركة لاستعادة الموصل بعد لكن بدأت في إحراز تقدم بوتيرة أسرع.

 

وقال متحدث إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية تقدمت يوم السبت لتصبح على بعد بضع مئات من الأمتار من نهر دجلة وجسر استراتيجي هناك وهو أقرب نقطة بلغتها على الإطلاق من نهر دجلة في الموصل بعد شن هجوم ليلي لم يسبق له مثيل في الليلة السابقة في منطقة قريبة.

 

وأسفر التقدم خلال الأيام الماضية عن طرد المتشددين من عدة مناطق شرقي النهر.

 

وقال المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب إن تكتيكات جديدة وتنسيقا أفضل يدعم تقدم القوات.

 

وقال المتحدث صباح النعمان للصحفيين في شرق الموصل "باتت قوات جهاز مكافحة الإرهاب قيادة العمليات الخاصة أو الرتل الجنوبي على بعد 500 متر تقريبا من الجسر الرابع وهو أول جسر على نهر دجلة."

 

وقال متحدث باسم قوات التحالف على تويتر إن الدولة الإسلامية دمرت الجسر الرابع في "عمل يائس" مع فقدها مزيدا من الأرض. غير أن الجسر كان هدفا للضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة حتى يتم منع وصول التعزيزات إلى المتشددين في المدينة.

 

وقال النعمان إن جهاز مكافحة الإرهاب سيطر على حي الغفران (حي البعث سابقا) ودخل حي الوحدة المجاور.

 

وقال بيان منفصل للجيش إن الشرطة الاتحادية العراقية استعادت السيطرة على مجمع طبي في حي الوحدة بجنوب شرق الموصل في تحول مهم بعد اضطرار وحدات الجيش للانسحاب من الموقع في الشهر الماضي تحت وطأة هجمات مضادة من الدولة الإسلامية.

 

وقال النعمان إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية "تسير بالموازنة في المحورين" في جنوب شرق الموصل.

 

وقال "نحن نسير جنيا إلى جنب بتوقيت زمني والمسافة في نفس المستوى. وهذا حقيقة عامل مهم لم يستطع التنظيم من خلاله أن يقوم بعمليات مناورة لنقل مقاتليه وإسناد محور على حساب محور آخر."

 

وأضاف "استنزفنا التنظيم الإرهابي في هذا النوع من التقدم."

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-01-08 03:27:14.