اصدارات مؤسسة المثقف العربي

الشيخ محمد رضا المظفر وتطور الحركة الاصلاحية في النجف اصدار جديد عن مؤسسة المثقف

48-asifi1صدر عن مؤسسة المثقف في سيدني – استراليا، ودار العارف في بيروت لبنان للشيخ محمد مهدي الآصفي كتاب: الشيخ محمد رضا المظفر وتطور الحركة الاصلاحية في النجف

 

والكتاب هو الثالث ضمن سلسلة رواد الاصلاح التي تصدرها مؤسسة المثقف من أجل انبعاث حركة اصلاحية تهدف لاحياء قيم المجتمع، وتعتني بالنهوض الحضاري لانتشال المجتمع من حالة التردي والسبات، انطلاقا من الذات نفسها. من هنا جاء الاهتمام بالمشاريع الاصلاحية التي واجهت تحديات كبيرة الا انها صمدت وحققت نجاحات متباينة.

 

يقع الكتاب في 200 صفحة من الحجم المتوسط، بغلاف أنيق، تناول فيه مؤلفه المشروع الاصلاحي للشيخ محمد رضا المظفر الذي سجل حضورا واسعا من خلال مشاريعه الاصلاحية على مستوى المؤسسات التعليمية ومناهج التدريس في الاوساط الدينية، فكان علامة فارقة.

 48-asifi2

قدم للكتاب ماجد الغرباوي، حيث تناول هو الاخر عبر اكثر من عشرين صفحة ملامح المشروع الاصلاحي لمؤلف الكتاب من خلال مشاريعه العملية، وافكاره الاصلاحية استنادا الى نفس الكتاب، والى واقع يشهد بذلك، تخليدا لمؤلف الكتاب الذي وافاه الاجل ولم يطلع على طبعته الجديدة.

 

كتب مؤلفه:

كان وعي الشيخ المظفّر كبيرا، لا يلائم مناخات الوسط الذي اكتنفه آنذاك، إلاّ أنّه استطاع أن يخطو خطوات واسعة عبر مشاريعه العمليّة، وظلّ وفيّاً لأفكاره في الإصلاح والتجديد.

ومن يتأمّل حياة هذا الرجل العظيم تستفيق أمامه كلّ لحظات اليأس المترشّحة عن تعقيدات الوضع القائم، والتي تشكِّل ـ عادةً ـ تحدّياً يفت بعضد المسيرة. فحينما نقرأ مذكّراته عن ولادة مشاريعه الإصلاحيّة ـ في هذا الكتاب ـ نستكشف حجم المعاناة عندما تتحوّل الأفكار إلى مشاريع يُراد لها أن تشقّ طريقها وسط اللّغط المتصاعد ضدّ أيّ مشروع إصلاحي.

 

الكتاب متوفر الان في دار العارف – بيروت والنجف، وجميع المكتبات التي تتعامل معها.

 

المثقف – قسم الكتاب

21 – 5 - 2016

 

تعليقات (11)

نبارك هذا الإصدار الجديد عن مؤسسة المثقف، نبارك للكاتب الجهود الطيبة، ولمقدم الكتاب الأستاذ ماجد الغرباوي، إلى مزيد من التقدم في خدمة الثقافة والمكتبة العربية ، ألف مبروك .
مع تمنياتي بالتوفثق للجميع

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

موضوع الاصلاح في الواقع مشكلة عويصة، لان التقاطعات بين الاسلام و مجتمع الدولة المدنية متحركة، فالثوابت في الدين لا تقابلها نفس الثوابت في المجتمع، و الفرق بين العقل الصافي و العقل العملي تتسع هوته و تنذر بضرورة اعادة نظر ثاقبة في تاريخنا الذهني من ناحيته الوجدانية، مثل هذه الكتب الجريئة غايتها ليس في المصالحة بين المتناقضات و لكن في تعميق معاييرنا عن تمييز الخطأ فعلا من الصحيح المطلق، شكرا للمثقف،

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الإصلاح ضرورة وحتمية تاريخة لا يمكن الأمة الإسلامية ان تنهض من سباتها بدون رجال يحملون الكتاب بقوة م تجاوزين مختلف الذهنيات والعقليات التي تعوق مسيرة الإصلاح ....
نحن بحاجة ماسة إلى مثل هذه الدراسات التي تعنى بالمجددين بالتوفيق والسداد

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

تحية اعتزاز وتقدير الى كل الزملاء الأفاضل في موسسة المثقف على هذا الإبداع الكبير كما نبارك المؤسسة على هذا الكتاب الجميل والنيركما احيي الاستاذ الكبير الكاتب والاعلامي صديقي الغالي ماجد الغرباوي الذي جعل من المثقف منار إشعاع كبير في ساحتنا الثقافية على المستوى العربي والعالمي ومن الله التوفيق

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

سلام من الله عليكم ورحمة وبركات
ابارك هذه الجهود المخلصه من لدن علمائنا ورواد الاصلاح في عراقنا المنهوب ولكني اقول متى
يكون هذا الاصلاح وعلى يد مَنْ فإذا كُنّا نعتقد ان مَنْ جاء الى الحكومه هو من المظلومين ايام
الطاغيه صدام صار اليوم اتعس واسفل ممن كان قبله فمتى يرى العراق الاصلاح ويعيش شعبه
كباقي شعوب العالم .... ؟؟؟ !!!

تحياتي مع التقدير لكم وللأستاذ ماجد الغرباوي

الحاج عطا

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

نبارك لكم هذا الاصدار الرائع وهذا يدل على حرص مؤسسة المثقف على حرصها ودعمها لكل المثقفين والباحثين في مختلف المجالات الثقافية والادبية

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

نبارك هذا الإصدار الجديد عن مؤسسة المثقف، ولكاتب المقدمة الأستاذ ماجد الغرباوي، الذي يسعى جاهدا الى التقدم المستمر في خدمة الثقافة والمكتبة العربية ، مع تمنياتي للجميع بدوام الموفقية ، ذلك ان الإصلاح فكراً وضرورة وحتمية تاريخة لا يمكن للأمة الإسلامية ان تنهض من جهلها بدون مفكرين يحملون العلم بقوة، متجاوزين مختلف الافكار الطوباوية والمتطرفة التي تعوق مسيرة الإصلاح ....
نحن بحاجة ماسة إلى مثل هذه الكتب التي تعنى بالفكر المتجدد .. والاخذ بيد الامة نحو البناء الانساني والتطور الفكري في عالم تتصارع فيه القوى من كل اصقاع الارض، فكرا وسياسة وعولمة وأجهاض للمشاريع الفكرية عربيا واسلاميا متحررا .. لتشكل عالما جديد قائم على الحروب الثقافية والفكرية .. تحية للاصدار ومن قدم له ، وساهم على نشره وعرضه على موقع المثقف الكريم .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

انجاز يستحق التامل، سيما ونحن في عصر نحتاج فيه الى اعادة استقراء مفردات الفهم القاصر للدين. تهانينا للمثقف.
عقيل

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

طاب نهاركم بالخيرات والمسرات
مسيرة إبداع وإنجازات تأخذ بيدنا إلى ضفة المعرفة والثقافة " المغيبة" قسراً، لكن بجهودكم ستكون حاضرة في دروبنا.
أمد الله بعمرك وبارك فيه أخي استاذ ماجد وألف مبارك هذا المنجز القيم
تقديري واحترامي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

استاذ ماجد رائد المثقف والثقافة ليس لي معرفة ولم يحدث ان هضمت فكرا لمعمم سني اوشيعي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

اتقدم بجزيل الشكر لكل من كتب تعليقا مهئا بصدور هذا الكتاب المهم، وهو احد كتب سلسلة رواد الاصلاح، تمنياتي للجميع مع فائق احترامي وتقديري لمشاعركم الطيبة.
ماجد

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2016-05-21 11:52:25.