اصدارات مؤسسة المثقف العربي

وطن الجراد للروائي محمد ثامر كتاب جديد عن مؤسسة المثقف

53-mohamadtheamir1صدر عن مؤسسة المثقف في سيدني – استراليا، ودار العارف بيروت – لبنان رواية جديدة للاستاذ الدكتور محمد ثامر بعنوان: وطن الجراد.

تقع الرواية في 120 صفحة من الحجم المتوسط، وغلاف جميل زينته لوحة تعكس جانبا من المشهد العراقي.

 

نشر الكتاب 7 شهادات في مقدمة الرواية تلخّص موضوعها وتشجع على قراءتها.

 53-mohamadtheamir2

كتب المؤلف على الوجه الخلفي للكتاب:

هناك في الوطن .. لا بياض مثل هذا البياض المعتق .. الشمس سطت على تاريخ النساء فأحالته حالكا بلون القمح مكتنزا ألما وجراح .. نادرا ما تصادفك امرأة بيضاء وان صادفتك فإنها تموت مبكرا .. كثيرات هن اللواتي غادرن البيوت قبل الأوان وتركن خلفهن نوح الرايات السود .. وعيون تتربص المكان علهن يعودن إذا رجعت البنات من المدارس .. أو يندبن أشيائهن على مضض.

 

نتمنى للاستاذ الكتاب د. محمد ثامر مزيدا من الابداع

قسم الكتاب – مؤسسة المثقف

14 – 10 - 2016

 

تعليقات (27)

بالتوفيق إن شاء الله ، وبمزيد من الإنتاج الأدبي

 

شكرا استاذ محمد الاحسايني المحترم وبارك الله فيكم ولكم مزيد من الابداع والتالق لك ايضا.

 

الف الف مبروك للكاتب المبدع الاستاذ محمد ثامر مع تمنياتنا له بالمزيد من التالق والابداع..

 

شكرا لدار العارف التي عودتنا على الابداع ورفد المكتبات وتبني المبدعين فالف تحية

 
  1. حسن العاصي

ألف مبروك للكاتب د.محمد ثامر إصداره الجديد وأتمنى له مزيد من الإبداع ... والشكر لمؤسسة المثقف التي ترعى الإبداع .. ومبروك للقارئ إضافة جديدة .

 

شكرا استاذ حسن العاصي جعل الله ايامك مسرات دائمة ممنون للتهنئة

 

ألف مبارك للمؤلف د.محمد ثامر اثراؤه للمكتبة العربية ..تمنياتي له وللمثقف مزيدا من الاشعاع والتألق

 

تحية خالصة للعامرية على هذه الحروف المعطرة بلطف المبدعين المخلصين

 

مبارك للأخِ الأستاذ محمد ثامر صدور روايته، مَعَ خالصِ التمنيات بدوامِ العطاء الإنْسَاني، وخي مناسبة أجدد فيها شكري إلى مؤسسةِ المثقف؛ لتبنيها هَذَا الأداءِ المعرفي، وَالَّذِي يُعَد مساهمة فاعلة فِي مُهِمّةِ ترسيخِ مرتكزات المشروعِ الثَّقَافي المَحَلّي وَالعَربي.
لَطيف عَبد سالم العگيلي

 

شكرا لكم استاذ لطيف انما المشروع الثقافي قائم بالخيرين من امثالكم الكرام

 
  1. كريم الاسدي

الأخ الفاضل الأستاذ الدكتور محمد ثامر السعدون المحترم..
تحياتي مع أجمل التهاني والأماني بالتوفيق وبمزيد من العطاء الأبداعي والمعرفي والأكاديمي..
كنتُ أعرف انك متفوق وبارع في الحقل الأكاديمي ..هكذا قرأت عنك وسمعت من أبناء المدينة وها أنا أتفاجأ اليوم وأعرف بسرور المحب وابن الوطن والديار انك كاتب وروائي ، والرواية فن صعب وبحر لايتمكن من الأبحار فيه الّا الملّاح الماهر ، ولكنك ابن الماء ..
يسعدني جداً ان أرى اسمك بين ادباء منطقتنا العريقة وبلدنا المانح السخي أديباً من الفهود والناصرية والعراق ..
لدي فضول لقراءة الرواية .

 

الاديب والشاعر والاخ قبل ذلك سليل عائلة الادب والفن والثقافة في مدينتي الفهود الاستاذ كريم الاسدي المحترم. شكرا لهذا الاطراء وليس بجديد عليكم الادب الجم منهلكم ومنهل من سبقوك من هذه الاسرة الكريمة ساتشرف ان ارسل لكم نسخة حال وصولها.

 
  1. جمعة عبدالله

مبروك وتهنئة للاديب القدير محمد ثامر في مؤلفه الادبي الجديد , والى مؤسسة المثقف في احتضان ودعم المبدعين في نشر ابداعاتهم
اتمنى النجاح والموفقية

 

شكرا استاذ جمعة عبد الله لفيض حرفك السخي وامنياتك الصادقة اسل الله ان يمن عليك بالبر كله .

 

يزول السّجن والسّجان
ويبقى النّهر والجدول،
فيا صاحبي فلا تغضب،
وبلاد الرافدين تُعطي ولا تتصحّر
،والبابليات يتشحن بعبق الرذال
ونهمات الياسمين
،والرواة يحصدون نهمات العذارى
والمتعبين
،فمبارك لثامر حفيد السّعدون الوسيم.

 

ماذا اقول وقد اعجزتني كلماتك اقول انها اللوحة انا مصدق لما قبلها وبعدها شكرا لرقة الكلمة وعمقها وشكرا اكثر واكثرلانك ذكرت العراق .

 
  1. علي الزاغيني

بالتوفيق ان شاء الله والى المزيد من التالق والابداع

 

شكرا استاذ علي الزاغيني اسال الله لكم مزيدا من التوفيق

 

مزيدا من النجاحات لكاتبنا الفاضل

 

تحياتي استاذ طلال وبارك الله فيكم

 
  1. عقيل العبود

العنوان يدل على رقي المعنون، والصورة كما تبدو حية بالمشاهد والسيناريوهات التراجيدية.
دمتم بخير وابداع، وتهانينا مع الورد للمؤلف وللمثقف ولجميع المعنيين.
محبتي
عقيل

 

شكرا استاذ عقيل العبود المحترم الرواية قصة وطن شكرا لكم ولحروفكم

 

الزملاء الأعزاء نتمنىلكم النجاح والتألق الدائم وألف مبروك للاستاذ العزيز الأديب محمد ثامر ومن الله التوفيق

 

ممنون استاذ علي حسن الخفاجي لهذه الامنيات بارك الله فيكم ومن عليكم بنعمه وتوفيقه

 

ألف مبرووووك للكاتب د. محمد ثامر ومزيدا من العطاء والتألق والإنتاج من أجل أوطاننا الجريحة وحفظ الذاكرة من الضياع

 

شكرا ست هيام انما الذاكرة متقدة باقلام الخيرين امثالكم

 
  1. عاصم الجابري

مبروك لكم هذا الإنتاج الادبي، راجيا لكم مزيدا من النجاح والتألق.

كيف نحصل على الرواية ونحن في هولندا؟

هل هناك امكانية بالحصول على نسخة ألكترونيا، على ملف من نوع الپي دي أف.

شكراً

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2016-10-14 07:51:08.