اصدارات مؤسسة المثقف العربي

كتب المؤرخ.. مأساة المهتدي العباسي لمحمد تقي جمال الدين كتاب جديد عن مؤسسة المثقف

54-mohamadtaqi1صدر عن مؤسسة المثقف العربي في سيدني – إستراليا، ودار العارف في بيروت – لبنان: مسرحية جديدة للكاتب المسرحي محمد تقي جمال الدين بعنوان: كتب المؤرخ.. مأساة المهتدي العباسي.

 

تقع المسرحية في 120 صفحة من الحجم المتوسط، وغلاف جميل. وقد اشتملت على 3 فصول، ومشهدين ضمن نهاية المسرحية، حيث لخص الكتاب بقلم مسرحي حياة المهتدي العباس وهو يواجه تحديات الحكم من قبل المفسدين المتربصين بالسلطة.

 54-mohamadtaqi2

كتب المؤلف على غلاف المسرحية

حاول المهتدي العباسي (والذي حكم لأقل من سنة) أن يقيم حكما إسلاميا، ولكنه لم يصطدم بالحاكم أو بالأقدار كما هي عادة البطل المسرحي التقليدي، ولكن اصطدام وعلي غير العادة بأصحاب المصالح والتجار وقادة الجيش وعامة الناس الذين استمرؤا الحكم العباسي وما فيه من تحلل وتفسخ وابتعاد عن قيم الدين الإسلامي.

 

وهذه المسرحية هي الرابعة ضمن أعمال المؤلف في هذا المجال. نتمنى له مزيدا من العطاء، وألف مبروك.

 

مؤسسة المثقف – قسم الكتاب

26 – 10 - 2016

 

تعليقات (12)

  1. حسن العاصي

ألف مبروك للكاتب الإصدار الجديد متمنياً له التوفيق .. والشكر موصول لمؤسسة المثقف لمزيد من العطاء والازدهار .

 
  1. صالح الرزوق

انها مشروع لاعادة قراءة التاريخ ابداعيا كما فعل جرجي زيدان و كما يفعل امين معلوف و سعدالله ونوس. بالتوفيق ان شاء الله.

 
  1. علي الزاغيني

الف مبروك .. ان شاء الله المزيد من العطاء والتالق

 

مبروك للكاتب مع الشكر الجزيل لصحيفة المثقف على الرعاية المستمرة لكتابها.

 

تحياتي الى المؤلف محمد تقي جمال الدين متنياً له التوفيق والنجاح في اعماله
والى عمل جديد ان شاء الله .

الحاج عطا

 
  1. جمعة عبدالله

مبروك للكاتب في اصداره الجديد , ومبروك للمؤسسة المثقف , في دعم واسناد ونشر الابداعات الادبية للكتاب والادباء , نتمنى النجاح والتوفيق

 

أتمنى للأستاذ محمد تقي الدين جمال الدين كل توفيق. ولا شك أن هذه الخطوة هي مبادرة رائدة في قراءة تاريخنا العربي الإسلامي المشترك من وجهة نظر حتى نصل إلى البؤرة التي يراهن الخروج منها كل حاكم تيوقراطي، مستبد ، غارق في مفاسده.

 

مزيدا من العطاء والتقدم واثراء المكتبة العربية ،، الشكر موصول لمؤسسة المثقف العربير في سيدني ودار العارف في بيروت لاصدار الكتاب القيّم

 

هنيئا للمؤلف ولمؤسسة المثقف وللمكتبة العربية عموما.

 
  1. عقيل العبود

تهانينا مع الورد. دمتم ودام الخير والابداع.
عقيل

 

نشكركم جزيل الشكر على تعليقاتكم الرائعة بالنيابة عن الخال الأديب والعزيز
ونشكر الأُستاذ الغالي ماجد الغرباوي ومؤسسته العظيمة مؤسسة المثقف العربي في سيدني
أدامه الله ووفقه لمساعدة كل الأُدباء بسعة صدره وطول باله

 

الف مبروك الاصدار الجديد وبالتوفيق ان شاءالله

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2016-10-26 07:46:07.