اصدارات مؤسسة المثقف العربي

إخفاقات الوعي الديني.. حوار في تداعيات النكوص الحضاري كتاب جديد عن مؤسسة المثقف

56-salakbahia1صدر عن مؤسسة المثقف في سيدني، إستراليا، ودار العارف في بيروت – لبنان، كتاب جديد بعنوان: إخفاقات الوعي الديني .. حوار في تداعيات النكوص الحضاري

 

يقع الكتاب في 120 صفحة من الحجم المتوسط، وغلاف جميل،  تضمّن حوارا جريئاً كان قد أجراه الأستاذ سلام البهية السماوي مع الكاتب والباحث ماجد الغرباوي، حيث أجاب فيه الأخير على مجموعة أسئلة دارت حول عدة محاور، منها:

التفاعل الحضاري، العلاقة مع الغرب، التطرّف الديني، القرآن والتطور الحضاري، التخلف الحضاري وأسبابه، النهوض الحضاري، إشكالية الفكر التكفيري، اليقين السلبي، التجديد ضرورة حضارية، من أين يبدأ التجديد.

 56-salakbahia

وقد صَدّر الأستاذ سلام البهية السماوي الكتاب بعد مقدمته بشهادتين قيمتين للإستاذ الدكتور عبد الإله الصائغ، والإستاذ الدكتور صالح الرزوق. كما أضاف في نهاية الكتاب أغلب التعليقات التي تابعت نشر القسم الأول من الحوار في صحيفة المثقف، والتي هي شهادات وآراء ومناقشات علمية مهمة.

 

كما كتب على الغلاف الخلفي للكتاب نصا للأستاذ ماجد الغرباوي، يقول فيه:

نتفاخر دائما بما أُنجز في العصور الأربعة الأولى في مجال العلوم، وننسى، أو هكذا أرادوا لنا أن ننسى أن الحضارة الإسلامية قامت على العنف، والسيف وقطع الرؤوس، وقمع المعارضة، وإقصائها. من يقرأ التاريخ يعجز عن إحصاء عدد قتلى المسلمين بسيوف المسلمين فضلا ًعن غيرهم. هذا هو الجانب المسكوت عنه في الحضارة الإسلامية، ونخشى مقاربته خوفاً من الطعن بقداسته. لا يمكن لخليفة المسلمين أن يقترف كل هذه الجرائم لولا فقهاء السلطان، ممن كانوا يُشرعنون تصرفاته وسلوكه، فيقمع باسم الدين كل صوت معارض. لقد اقترف الفقهاء جريمة كبرى عندما حولوا الصراعات السياسية الى صراعات دينية، فبرروا قتل المعارضة باعتبارها خروجاً على الدين وسلطته الشرعية.

 

الكتاب متوفر الآن في دار العارف بيروت والنجف وجميع المكتابات التي تتعاطى معها.

 

مؤسسة المثقف – قسم الكتاب

12 – 11- 2016

 

تعليقات (49)

لا شك انه كتاب بمنتهى الاهمية و يعالج واحدة من موضوعات الساعة، فالوعي هو غير الأدراك، و المعرفة غير المعرفة التاريخية، و من يطالع موسوعة هيغل يتاكد له ان العقل و المطلق اثنان مثل المادة و الروح.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الف مبارك لكم هذا الانحاز الرائع
اتمنى لكم المزيد من العطاء والتالق

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

ابارك للاستاذ ماجد الغرباوي صدور منجزه الجديد والذي سيجيب فيه عن مجموعة تساؤلات مهمة وظرورية ظلت فترة طويلة دون اجابة، بل لايستطيع احد من الاقتراب منها. ستكون اجابات الاستاذ الغرباوي مهمة وننصح بالاطلاع عليها لخبرة الباحث في هذا المجال. لاننسى ان نبارك للاستاذ المحاور سلام السماوي.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

شكرا للاخ الاستاذ سلام البهية السماوي صدور كتابنا المشترك، انها مفاجأة جميلة في هذا اليوم، كان حوارا ممتعا في ظل اسئلة استفزازية فجرت فعل الكتابة بحرية مطلقة، لذا ربما يجد القارئ فيها توغلا غير طبيعي في الممنوع، وتجاوزا كبيرا للخطوط الحمراء. بهذه اللغة النقدية فقط يمككنا الكشف عن الحقيقة والمساهم في نهضة حضارية حقيقية، اجدد شكري واحترامي له

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

مباركُ للأستاذين ماجد الغرباوي وَالسيد سلام البهية السماوي الإنجاز المعرفي الجديد المتمثل بالمؤلفِ الموسوم ( إخفاقات الوعي الديني .. حوار في تداعيات النكوص الحضاري )، مع تمنياتي لهما بمزيدٍ مِنْ العطاء الإنسانيّ، وللمثقف الجميلة التقدم والازدهار.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

تلكَ هي الطامةُ الكُبرى والواقعُ الذي يندى لهُ الجبين..!
واقعُ كونِ الحضارةِ والدين الاسلامي قد انتشرا بالسيف والدم.. تاريخٌ لانعجبُ من خلالهِ لما يحصلُ اليوم من قتلٍ وسفكٍ للدماءٍ وقطعٍ للرؤوسِ باسم الدين الاسلامي.. فالأسلافُ الداعشيةُ مثلاً قد مارست المثل منذُ قرونٍ وقرون..!
منذُ العصور الامويةِ والعباسيةِ وتلاهم بعد ذلك احفادهم العثمانيين الذين بنوا عروشهم فوق بحارٍ من الدم .. وكلها كانت بأمرٍ من وعاظِ السلاطين ومُفتيهم الذين شرعنوا لهم الفساد وأباحوه..!!!
........
لطالما كانَ لكم فكركم الواعي المُتفرد استاذ ماجد الغرباوي المحترم..!
ادامكم الله نهلَ معرفةٍ وحضارة لايَنضب..
والف مبروك..

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

مبروك للأستاذ ماجد الغرباوي هذا الإنجاز المهم في هذا العصر حيث اختلط الغث بالسمين وتداعت العلوم آخذة بيد الإنسان إلى التهافت غير المبرر.

الشكر للأخ سلام البهية السماوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

تنقصنا في الكثير من المناقشات الثقافية الجرأة في الحوار والخوف أحيانا من ردود الأفعال للآخرين حتى أصبح الكثير من مماارتكب من جرائم أو اجتهادات شخصية من قبل الحكام على مر العصور خط أحمر لايمكن المساس به كي لا يعد كفرا بالأشخاص الذين ارتكبوا الكثير من الجرائم التي كان لها مردودات سلبية حتى يومنا هذا

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

مبارك لكم هذا الانجاز الثقافي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

ألف مبروك للكاتب هذا الإصدار ومبروك للأستاذ ماجد الغرباوي هذا الكتاب المهم .. والتهنئة أيضاً لمؤسسة المثقف على هذا المولود الجديد .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

أؤكد بانه كتاب ثري مادام مفكرنا الكبير الاستاذ ماجد الغرباوي قد خطه بفكره وعقله النير .
مزيدا من هذه الكتب التنويرية التي تكشف المستور عن افكار مهووسة ومتخلفة .
احسنت يا ايها المفكر الغرباوي.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

بالتوفيق والسداد دائما للأستاذين ماجد الغرباوي وَالسيد سلام البهية السماوي لهذا المنجز التنويري "إخفاقات الوعي الديني " بمزيد من القطوف والعطاء ..

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

لاشك الحوارات مع المفكر والباحث الكبير ماجد الغرباوي , تشكل اهمية بالغة في هذه الظروف الحرجة , التي اختلط بها الحابل بالنابل في القضايا الاسلامية , وتعقدت كثير من الامور في الفكر الاسلامي , لذلك اعتقد بان المؤلف الجديد , سيفتح الكثير من المسالك المعقدة والمتشابكة , بما يملك استاذنا الكبير الغرباوي الشجاعة والجرأة في طرح الامور في عقله النير .
فمبروك الى استاذنا الغرباوي والى الكاتب القدير سلام البهية السماوي , ولهم الصحة والتوفيق

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

هو هذا ما أعرفهُ عن الاخ الاستاذ ماجد الغرباوي يطرح الطروحات الصعبة في الاوقات الحرجة
ليوطدَ طريقاً واضحاً عن أمور لا يُمكن الولوج إليها إلّا إذا كان مسلحاً بالثقة ومؤمناً بأن الكلمةَ
مسؤوليةٌ وهذا ما حمله كتابهُ [ إخفاقات الوعي الديني ] الذي يتحلى بالشجاعة الادبية والوعي
التأريخي الذي أسس له الاستاذ ماجد الغرباوي متمنياً له النجاح في هذا المضمار والى
إصدارات جديدة بقلمه .

تحياتي وتبريكاتي لأخي الاستاذ ماجد الغرباوبي مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

كم ، وكم.. نحن بحاجة لمثل هذا الفكر النيير الشجاع الذي يتمثل بكل جرأة وإخلاص ووضوح لدى أديبنا الكبير وأستاذنا الجليل ماجد الغرباوي... لك سيدي كل الإحترام والتبجيل. وللأديب الأستاذ سلام السماوي.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

كل ما كتب في هذا الكتاب فهو قليل،فلو اطلع الناس على الفتوحات الاسلامية الباطلة في السند وبلاد ما وراء النهر واسبانيا والبرتغال ،لتبرأ الناس من قادة الاسلام.
عبد الجبار العبيدي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

اشكالية تحتاج الى تأمل دقيق في تفاصيل
التاريخ وأحداثه، حيث ان البحث في هذا الموضوع يفرض على الباحث التطرق الى الصراعات التي توالت بعد وفاة النبي الاكرم محمد ص اضافة الى انماط التطور الاجتماعي لشعب مكة، بما فيه العصور التي سبقت الاسلام، لذلك هنالك تشعبات تستدعي البحث في موثراتها وتفاعلاتها، فالموروث التاريخي وطبيعة التطور الاجتماعي للعقل القبلي، كل هذه اضافة الى تفاصيل اخرى دقيقة تدخل في ملاك هكذا موضوعات تحتاج الى استقراء.
دمت باحثا ومفكرا ومتنورا اخي العزيز وأستاذنا الكبير الغرباوي ماجد مع خالص المحبة والتقدير.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ صالح الرزوق السلام عليكم ورحمته وبركاته , اعلم استاذي زهت بإطلالتك خيمة متصفحي دمت بعز دائم لك مني ومن الاستاذ الغرباوي كل التحية والسلام .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ علي الزاغيني - تحية ومحبة وفقك الله وتعهّدك برعايته لك الشكر مني والاستاذ الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ علي البصري - بارك الله بك ،
حيّاك رب العزة والجلال ، وأعزّك في الدارين وشكرا لما سطرتموه من مشاعرك النبيلة لك مني ومن الاستاذ الغرباوي التحية والسلام

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ والباحث والمفكر الكبير ماجد الغرباوي - ستاذي العزيز والباحث الكبير ماجد الغرباوي - كل يوم جديد وأنت بخير وعافية والابداع كله ووفقك الله وتعهّدك برعايته وادام عليك محبة وتوفيقا وتالقا لك مني كل الشكر والامتنان لما بذلته من جهد ووقت لانجاز كتابنا , حتى ظهر الى النور بهذا الشكل والمضمون . عسى وان ينفع به من يبحث عن الحقائق المخفية والمنسية والمسكوت عنها - رعاك الله برعايته وتقبل تحيتي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ والاديب لطيف عبد سالم العكيلي - شكرا ومحبة تليق بمروءتك استاذي دمت بالق دائم وتقبل تحيتي والاستاذ ماجد الغرباوي .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاخت الفاضلة سارة فالح الدبوني - زادك الله عزاً ومسرة ونعمى . شكرا لك ولما سطرت اناملك , تحية مني والاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ عبد الله بدر اسكندر - شكرا لأريج مشاعرك حييت واسعد الله ايامك فرحا وسرورا - تقبل شكري والاستاذ ماجد الغرباوي .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الفاضلة والشاعرة المبدعة رند الربيعي - حيّاك الله ،ودمت بعين الله ورعايته شكرا لك بهاء حضورك تقبلي تحياتي والاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ محمد التميمي - بوركت ايامك مسرة وحبورا - تحيتي اليك

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ حسن العاصي - بارك الله بك وبايامك - تحية وشكرا مني والاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ طلال معروف نجم - شكرا جزيلا وامتنانا أجزل استاذي تقبل شكري وامتناني

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

رجاء محمد الرزوقي - سددك الله تعالى لما ترضاه والشكر الجزيل والامتنان الكثير لطلتك ومشاعرك تقبل احترامي وتحيات الاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ والاديب الكبير جمعة عبد الله - انحني لك محبة وشكرا وتبجيلا سررت بما تفضلتم به من مشاعر طيبة لك التحية والسلام مني والاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ الحاج عطا الحاج يوسف منصور - زادك رب العزة والجلال عزاً ونعمى شكرا لأريج مشاعرك وتقبل تحيتي والاستاذ ماجد الغرباوي .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

سيروان ياملكي - لك من قلبي كل المحبة والشكر والامتنان , سلام وتحية مني ومن الاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

د - عبد الجبار العبيدي - شكرا جزيلا لحضورك العاطر- مع خالص الامتنان والشكر مني ومن الاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

عقيل العبود - لك مني شكر المحب ومثمنا هذا الحظور البهي دمت بصحة وعافية وتقبل تحياتي وتحيات الاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

مبارك للأستاذين الجليلين إصدارهما الماتع والجميل..هنيئا للمكتبة العربية بهذه الإضافة المميزة..

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

مبارك هذا الاصدار اللافت للانتباه و المثير للتأمل و الدهشة، ابتداءً من العنوان و لابد أن المحتوى غني بمادة علمية و تاريخية و عقلية دسمة، كما عودنا الباحث الكبير ماجد الغرباوي في الكثير من طروحاته و أفكاره...تحية و تقدير للباحث و للمحاور الأستاذ سلام السماوي...و الى المزيد...

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

انجاز يشهد له عالم الابداع وانتقاء الكلمه البليغة . استاذ ماجد انحني لك تقديرا واحتراما .
كلمات ذات معاني صميمية لاستاذ ماجد رائع دوما . سيخلدك تاريخ بروح ونكهه كلماتك
في مخاطبه العقول
الف تحيه والف مبارك جهودكم
امنياتي لحضرتكم بالعطاء المتواصل

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

يقول ماركس النقد اساس التقدم..وهذا لايحصل الا لو فتحت افاق الحوار الجاد الصريح، وقل المديح. نقول لو كان في لفظة الاسلام معنى الحق في نغماتها، فهل الحق من قهر الباطل بالسيف؟ وهل يعقل ان يقهر الناس على الحق او الايمان بالسيف والله يقول: أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ؟ من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.

نردد كلمات اسلام وموروث اسلامي وسيف اسلامي كإشارة الى القهر والظلم، فهل هو نقد للاسلام المزيف ام للاسلام ككل من اي مصدر كان؟ هل يفتح الاسلام اليوم ايضا ـ بفضل سيف الجهل ـ قلوب المتعلمين ام بفضل سيف قهر الايمان؟ كيف ينتشر اليوم وبماذا؟

هل ممكن للاسلام كدين وإيمان ان يحل بصدور الناس دون السيف؟
هل نسبة الدول التي حل فيها الاسلام ضيف الايمان في القلوب اكثر عددا أم اقل ممن اقهرت بالسيف على طاعة الحكم الظالم الباطل باسم الاسلام ؟ وهل من اقهر على الاسلام مؤمنا مسلما؟

استاذ ماجد المفكر الرائع اتمنى الحصول على نسخة الكترونية لهذا الكتاب فربما سنجد اجابات وافية شافية، ودمت نورا للفكر وشمساً للحق ولحرية الكلمة. مبروك لكم.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

شكرا للاستاذ سلام على جهده
مايعجبني في العزيز ماجد جرأته الشديدة على زعزعة القناعات الفكرية والعقائدية الراسخة وزحزحة البناء المائل للعقل وإعادة تقويمه
تحياتي لكما شخصيتين تنويريتين رائقتين في هذه الايام الحالكة السواد

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الأستاذان الجليلان المبدعان ماجد الغرباوي وسلام السماوي المحترمان
سلام من الله عليكما ورحمة وبركات
وأبارك لكما وللقراء الكرام ، وللحوار المتفتح ، والفكر الحر هذا المنجز الثقافي النير في زمن ، نحن أحوج ما نكون إلى مثله توعية وشهادة وتراثا ، احتراماتي ومودتي الخالصة .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذان العزيز ان :
ابارك لكما منجزكما الحواري المهم هذا
حيث اننا الان احوج مانكون الى مثل هكذا حوارات عميقة ورصينة
تضيئ لنا الكثير من الخفي والغامض والمسكوت عنه
دمتما بخير وعافية واشراقات فكر .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ ابراهيم او حسين . شكرا ومحبة وامتنانا لمرورك الكريم تقبل تحيتي وتحية الاستاذ الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ والشاعر القدير مصطفى المهاجر, لك من قلبي أصدق الود وأنقى المحبة استاذي لمرورك وتهنئتك الكريمة داعيا المولى تعالى لك الموفقية - تقبل تحيتي وتحية الاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الفاضلة د . ايات حبة , تعهّدك الله برعايته دمت موفقة ومسددة - تحيتي وتحية الاستاذ الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ علاء هاشم حكيم , حيّاك الله أخي ، وزادك نعمى ومسرة وامدك بالصحة والعافية , ارجو قبول تحيتي وتحية الاستاذ الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ الاديب جواد غلوم , اهلا ومرحبا بك , شكرا جزيلا لحضورك العاطر, تقبل تحيتي وتحية الاستاذ ماجد الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ الاديب كريم مرزة الاسدي , أعزّك الله ، ورفع شأنك في الدارين , دمت وسلمت وتقبل تحيتي وتحية الاستاذ الغرباوي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ الموقر سعد جاسم , سلمت ودمت برعايته وأرجو أن تكون على ما أتمنى من الصحة والعافية زادك الله من فضله , تحيتي وتحية الاستاذ الغرباوي اليك

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

اتقدم بالشكر الجزيل لجميع الأحبة والاصدقاء من السيدات والسادة ممن كتب تهنئة أو سجل شهادة لمناسبة صدور الكتاب الجديد، واعتذر عن الرد على كل واحد منهم، بعدما تفضل الاخ سلام البهية السماوي، الذي حاورني في هذا الكتاب بالرد على الجميع. شكرا لكم جميعا غمرتموني بمحبتكم ولطفكم، تمنياتي لكم بمزيد من العطاء مع خالص الاحترام والتقدير
ماجد

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2016-11-12 08:57:21.