المثقف - قضايا

في معنى الخصب

akeel alabodالحياة والحياء والأحياء كلمات لها معانٍ تلتقي في مكان واحد ذلك هو الخصب والجمال.

 اما الحياة فهي مد زماني لا مكاني، لان مكان مقولة ترتبط بفيزياء الجغرافيا، اما الزمان فمرتبط بفيزياء الروح والروح لا جغرافيا لها لانها تراها وتستشعرها كما رحيق زهرة عطرها ليس له حدود.

اما الجسد هذه الكتلة المتحركة فهي لا تمثل الا تلك المكونات المادية المرتبطة بالنسيج البايولوجي للخلية الحية، بضمنها كيمياء المادة وعناصر تركيبتها الذري، والماء المتكون من هيدروجين واوكسجين، ذلك مهم لتبادل وإدارة  العلاقات الفسيولوجية والسايكولوجية  بين الانسان كجهد، والإنسان كحس ووجدان؛ كنشاط ذهني وجسدي، وعقل قادر على قيادة هذه الكتلة المتحركة على مساحة الارض الممتدة من نقطة منظورة الى اخرى- الجسد هنا كائن حي متحرك يتأثر بالعوامل المادية المحيطة به. وهذه الحركة تخضع طبعا لفاعلية العقل، العقل هو الذي يأمر المادة بالحركة، هذا الامر هو الذي يراقب حركة المادة، هو الذي يرسم صورة الجمال، هو الذي يرسم لغة الصح ولغة الخطأ، هو الذي يدل الانسان على العفة وحسن المظهر لذلك الحياء نتيجة عمل حياتي.

اما الأحياء فمعناه ان على الانسان ان يحيي الارض ينبتها، يزرع بذور الخير والعطاء فيها لتصبح عامر بجميع أصناف الأزهار والنباتات والثمار. 

 

عقيل العبود

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

اعتذار وتنويه
سهو غير مقصود
المكان بدل مكان
عناصر تركيبها بدل تركيبتها.
خالص محبتي
عقيل

عقيل العبود
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3484 المصادف: 2016-03-20 20:17:11