المثقف - قضايا

كي لا تتحول حملة تويتر إلى همروجة بائسة: ما الفرق في الأداء بين الفيسبوك وتويتر؟

alaa allamiمن أجل ألا يساء فهم الدعوة التي أطلقت للمشاركة في النشاط الإعلامي المناهض للتكفيريين الدواعش على توتير ولكي تكون تلك المشاركة مفيدة وفعالة وليست همروجة بائسة للمتمادحين والأدعياء والسذج ممن يستلهمون عناوينهم من مقولات الجنرال البريطاني الاستعماري ستانلي  مود (جئنا إلى العراق محررين لا فاتحين) من المفيد أن نعلم عدة أمور منها :

- وجود فرق كبير بين النشر على الفيسبوك الذي يمتاز بمساحة أوسع في الصفحة العامة ومرونة عالية وتواصل سريع وكثيف مع الآخرين، وعدد كلمات غير محدد لكل منشور، وعمر طزوجة أطول للمنشورات.

- أداء حسابك أو صفحتك أو هشتاغك ( الهشتاغ = هو علامة التصنيف، أو وسم يبدأ بعلامة دياز الموسيقية أو المربع كما تدعى في العراق -  ويعتبر كتصنيف للتغريدات ذات الموضوع الواحد بحيث يمكن متابعتها وقراءتها ممن تتابعهم او لا تتابعهم..) على توتير مرتبط بعدة أمور منها :

- عدد متابعيك والذين يبادرون هم بأنفسهم الى التسجيل كمتابعين لصفحتك، وعدد من تتابعهم بمبادرة منك أنت وتختارهم وهؤلاء قد لا يتابعون ما تنشره أنت. وهو مرتبط أيضا بعدد محدود من الكلمات لكل تغريدة.

- هناك وسائل غير نظيفة أو غير مبدئية في تكثير عدد المتابعين لصفحتك أو هشتاغك عن طريق شراء أسمائهم بالمال عبر مكاتب وصفحات متخصصة وعلنية على تويتر والبعض لا يرى ضيرا في ذلك ولكنني أقرف منه شخصيا.

- الحاجة إلى وقت طويل وجهد كبير لكي يكون حسابك الجديد على توتير منتشرا وله متابعون كثر يزدادون باستمرار وزيادة احتمالات وصول إحدى تغريداتك إلى درجة " توب تويت" وتعني تثبيت مشاركتك شديدة التميز في هشتاك معين والتميز لا يعني الجودة فقد يحصل فيديو لقطة تبول على صاحبها على ملايين المتابعين والمشاهدين ولا يحظى منشور يدعو لإنقاذ مدينة من التدمير برد فعل مناسب ويتجاوز الآلاف...

 

نصائح لزيادة انتشار تغريداتك وهشتاغاتك ومتابعة ترنداتك؟ 

- عند انشائك لهشتاغ خاص  أحرص على  الأمور التالية:

1-  التأكد من انه غير مستعمل سابقا.

2-  ان يكون قصيرا جدا حتى لا يأخذ عدد كبير من أحرف تغريدات المشاركين.

3-  أن يكون الهشتاغ أو التغريدة  باللغة العربية الوسيطة (بين الفصحى والعامية)  وليس بلهجة محلية مغرقة في الغموض والمحلية بهدف الوصول إلى العرب من غير العراقيين وإفهامهم قضيتك وشرح معنى المفردات العراقية المستعملة في حالات الضرورة.

4-  ان يكون معبرا ورصينا وطريفا  قدر الامكان والابتعاد عن الاسفاف والسفاهة حتى تستفيد من نتائج البحث حول موضوع الهشتاغ وحتى يعرف موضوعه بمجرد رؤية عنوان الهشتاغ.

5-  عندما يشتهر الهشتاغ يطلق عليه ترند ولمتابعة الترندات يوجد عدة مواقع تقدمها لك من بينها على سبيل المثال

 http://www.whatthetrend.com

- الدردشة الفسبكية لا وجود لها على تويتر ولكن يمكن على هذا الأخير تبادل الرسائل في حوارات محدودة .

- الهشتاغات الجديدة محدودة التأثير غالبا مهما كانت مادتها لأن انتشارها يبقى رهنا بعدد الذين يعرفونها (يعرفون اسمها الدلالي الدقيق) ويقصدونها بمبادرة منهم غالبا.

-  السلفيون بمختلف أنواعهم سواء كانوا سلفيين من هذه الطائفة أو تلك أو تكفيريين على طريقة الدواعش لديهم شبكات معقدة وأعداد هائلة من المتابِعين والمتابَعين " بكسر الباء وبفتحها" وقد توصلوا الى هذا الانتشار الواسع بعد عدة سنوات من النشاط والتجربة وليس بالإمكان مضاهاة أدائهم أو التفوق عليه من حيث الانتشار والعلاقات في فترة قصيرة وجهود فردية مشتتة يغلب على بعضها النزعات النرجسية وحب الظهور والشتم الطائفي والقومي والجنسي.

- من المفيد اعتماد الرصانة والطرافة معا، والابتعاد عن الإسفاف ولغة " فيطي وأخواتها" وما شابه، والصدقية والأمانة  في نقل الخبر والصورة والمادة الإعلامية عامة يزيد من احترام الحساب وصاحبة ويزيد من انتشاره.

- الجهود التي بذلها شباب عراقيون خلال الأيام الماضية، أي مع انطلاق عمليات تطهير الفلوجة، هي جهود طيبة ومخلصة دون شك، دون أن يخلو الأمر من العابثين والسطحيين والأدعياء فهؤلاء موجودون في كل زمان ومكان كما  ليس من الصحيح المبالغة بتأثير وسعة انتشار ما تم القيام به لحد الان والقول  أن هذه الحملة من تغريدات والهشتاغات  (أشعلت الجو في تويتر)  كما فعل الموقع المقرصن أصلا "الغد برس" وتحويل  بعض المشاركين فيها إلى طرزانات!

- تبقى الدعوة للقيام بنشاط تواصلي وطني على تويتر قائمة ومن الأفضل أن تكون الأولوية  لدى أصحاب الصفحات والحسابات الجديدة هي متابعة الصفحات المعادية للعراق والمساندة للتكفيريين الدواعش والرد عليهم وتكون مهمة  تحرير تغريدات جديدة في المرتبة الثانية في حال عدم وجود متابعين كثيرين وحقيقيين  للصفحة.

- لا ننسى أن  الهدف في المرحلة الحالية هو كسر الاحتكار الداعشي والمعادي للعراق لميدان تويتر وليس التفوق بالضربة القاضية كما يعتقد (البعض المستعجل يا عباس)!

- من الهشتاغات المعادية التي يمكن متابعتها ومواجهة حملاتها والأخرى الصديقة التي يمكن متابعتها ومؤازرتها يمكن أن نذكر :

- ‏ولاية_الفلوجة

- ‏ولاية_الانبار

- ‏ولاية_نينوى

- ‏دولة_الاسلام_باقية

- ‏دولة_الخلافة

- ‏كسر_الارهاب

- ‏مجتهد_الأنبار

- ‏الفلوجة_عروسنا

- ‏الفلوجة_عادت

- ‏خلية_الدعم_الاعلامي

- ‏الفلوجة_يحررها_العراقي

- ‏الفلوجة_تغسل_وجهها

- ‏كسر_الارهاب

- ‏عين_العراق

- ‏تحرير_الفلوجة

- ‏غزوه_العراقيين_لتويتر

 

علاء اللامي - كاتب عراقي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3555 المصادف: 2016-05-30 04:36:57