المثقف - قضايا

صبري الفرحان: الاسلام فكر (2)

sabri alfarhanيسبق الفكر فلسفته، وينتج عن الفكر نظام،ومن النظام يوضع القانون  الفلسفة تجعل للانسان نظرة حول الوجود وجود الكون ككل وان شئت سمها الطبيعه التي نعيش فيها .

في الحياة ثلاث فلسفات او قل ثلاث نظرات عن الوجود

الفلسفة الاولى او النظرة الاولى: ترى انه لابد للوجود من واجد وهذا الواجد هو الخالق وهو الله له الاسماء الحسنى الحي القيوم الرحمن الرحيم رب العالمين (1)

وتسمى هذه الفلسفه الفلسفة الالهيه نتج عنها الفكر الديني وانتهى بالفكر الاسلامي او قل عصارة او خلاصة الفكر الديني هو  الفكر الاسلامي وهو خلاصة الافكار الدينية ومنتهاها

الفلسفة الثانية او الثانية او النظرة الثانية: ترى ان الوجود وجد والطبيعه كانت فلا واجد ولا خالق انما نتجت من العدم

وتسمى الفلسفة الالحادية او الفلسفة المادية الديالكتيكية نتج عنها فكر تطور وانتهى بالفكر الشيوعي فالفكر الشيوعي هو خلاصة الافكار ومنتهاها

الفلسفة الثالثة او النظرة الثالثه: لا تناقش مسالة الوجود هل للكون موجد ام لا تتركها وتخلص الى ان الانسان وجد سواء له خالق ام ليس له خالق

وتسمى بالفسفه الوجوديه او الفلسفه المادية البحته  نتج عنها الفكر الراسمالي ولا تناقش البعد التاريخي لهذا الفكر ماذا كان يسمى او كيف تطور

 

.......................

هامش

1- الله هو الكمال المطلق لذا له كل اسم حسن وكل صفة حسنه وبما انه كمال مطلق فاسمائه عين صفاته وليس كمثله شئ فالشي له واجد اي خالق  اذا الله هو المنتهى  وقيل من خالق الله اجيب هذه سلسه لابد من ان تنتهي ونهايتها ان كل الوجود هو شي والله هو خالقه او خالق الاشياء ومنتهاها وعد لله 99 اسما سبحانه وتعالى عز وجل اسمه فهو الله رب العالمين .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3643 المصادف: 2016-08-26 03:57:04