المثقف - قضايا

بسّام البزّاز فكرة عن تطبيق النظرية التوليدية على النحو العربي

وأنا أشرح تحليل الجملة وأجزائها لطلبتي في قسم اللغة الإسبانية ضمن الأسلوب والمصطلحات والتقسيمات التي ينتهجها النحو التوليدي والتحويلي

Gramática Generativa y Transformacional  

في تحليل الجملة البسيطة أو المركبة في اللغة الإسبانية لا أكفّ عن التفكير في إمكانية تطبيق ذلك كلّه على تحليلنا للجملة العربية، وقد أحاول من حين لآخر تقريب الصورة الأجنبية إلى طلبتي بضرب مثال من لغتنا على ذلك.

في جملة بسيطة مثل:

أولاد أخي سالم يدرسون الفنون الجميلة في جامعة أهلية بالقاهرة.

في العربية نقول إنّ " أولاد " هي المبتدأ وهو مضاف و" أخي " مضاف إليه و" سالم " بدل من " أخي ".

" يدرسون " هو الفعل، " الفنون " هو المفعول به " الجميلة " صفة، " في " حرف جر، " جامعة " اسم مجرور و " أهلية " صفة " و " في القاهرة " جار ومجرور. وجملة " يدرسون الفنون الجميلة في القاهرة " هي الخبر.

في كلّ هذا لا نغفل طبعا الحالات الإعرابية والحركات والفواعل المستترة والضمائر المقدرة.

أمّا وفق المنهج التوليدي فسنقول:

" أولاد أخي سالم " هي الجملة الإسمية التي تؤدي كاملة وظيفة الفاعل أو المبتدأ.

" أولاد " هو نواتها

و " أخي " هو اسم متمم (موضّح)/ مضاف لأولاد

و" سالم " اسم بدل من " أخي " ومتمم له، بمعنى موضّح ومحدد.

كل هذه القطعة أو " البلوك " هي المبتدأ.

حين نبدأ بالفعل تبدأ الجملة الفعلية. وفيها الفعل، وهو نواتها،

ثم " الفنون الجميلة " وهي جملة اسمية تؤدي وظيفة المفعول به وتضمّ جملة اسمية " الفنون " وجملة وصفية " الجميلة " لكنّها جميعا تؤدي وظيفة المفعول به، لأن " الفنون الجميلة " هو ما يدرس " أولاد أخي سالم " وليست " الفنون " وحسب.

أمّا " في القاهرة " فهي جملة جر مكونة من حرف جر و جملة اسمية هي " القاهرة ". أمّا وظيفة " في القاهرة " فهي متمم ظرفي مكاني.

نستنتج أنّ المنهج الذي نتكلّم عنه يعتمد مبدأ التراكيب أو " البلوكات " مع وظيفة منوطة بكلّ واحد منها. وضمن " البلوك " الواحد هناك متممات توضّح معنى أو حدود ما سبقه، فالمبتدأ هو " أولاد أخي سالم " والخبر هو " يدرسون الفنون الجميلة في القاهرة ". أمّا ما في الداخل فهي متممات وحسب يمكن استنتاج وظيفتها من معناها.

الموضوع يحتاج بالطبع إلى تفصيلات أكثر وعمق أكبر ليس المكان ولا الزمان مناسبين لها.

 

 د. بسّام البزّاز –  جامعة الجزائر 2

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3745 المصادف: 2016-12-06 22:18:34