المثقف - قراءات نقدية

لوحة فنية بعنوان (الخصوبة)

latif shafiqتم تنفيذ اللوحة بتاريخ 1تموز عام 1997 وبأسلوب المدرسة التكعيبية واستخدم في تنفيذها قماشة (الكنفاس) وبقياس 40سم ×60 سم وبالألوان الزيتية.

لقد استوحي في رسمها لوحة الفنان العالمي بابلو بيكاسو والتي هي بعنوان (نساء آفينون) وهي بالأسلوب التكعيبي أيضا وقد أحتفل مؤخرا على مرور مائة عام على رسمها . لقد أستوحى بيكاسو لوحته من الغانيات وبائعات الهوى في شارع آفينون ببرشلونة الأسبانية الذي كان الفنان يتردد عليه لاقتناء أدوات الرسم . وللعلم أن هناك أسم آخر لأفنون وهي مدينة الباباوات في فرنسا ويطلق عليها مدينة النسيم الهائج ومدينة إله النهروهي موطن الثقافة وملتقى الحضارات وقبلة السواح لاشتهارها بقصورها التاريخية الفخمة خلال حكم الباباوات في فرنسا كما أنها تشتهر بسورها التاريخي الذي يحيط بالمدينة من جميع جهاتها والمدينة لاتدخلها السيارات حيث تتوقف في أماكن خاصة خارج السور ومن أهم وأجمل معالمها جسرآفنون المعلق ويعتبر أكبر وأطول مسرح للرقص المعلق بين الماء والسماء. إن آفنون هذه تعتبر العاصمة الفرنسية للمسرح والنجوم .

 19-lutfi

لوحة الخصوبة بريشة (لطفي شفيق سعيد)

لوحة من ضمن العديد من اللوحات تركت في البعاد ببغداد في بيتي وفي المعرض الشخصي الذي أطلقت عليه (معرض الحائط المفقود).

تمثل اللوحة فكرة خصوبة المرأة وعطاءها المتفرد وارتباط هذا العطاء بفكرة الخصوبة تلك الخصوبة التي تشمل ديمومة الحياة واستمرارها. تتضمن اللوحة بعض المفاهيم المتعلقة بيملوديا الشعب العراقي وبعض الشعوب اللأخرى ومنها ما يتعلق بالأمثال والأقوال التي تتعلق بالمرأة خلال حملها للجنين فوجود صورة  الجنين في بطن الحامل يؤكد ذلك وقد أعتمد في رسم الجنين الطريقة التجريدية التي يلجأ اليها الأطفال عند الرسم وما يطلق عليه بالشفافية وهي أظهار المنظورالموجود داخل البيت  من الخارج.كما أن قيام الحامل باحتضان بطنها يدل على العادة السائدة عند الحامل ووجود الكرسي خلف المرأة يعني بانها أصبحت ثقيلة بسبب الحمل وتحتاج الى الراحة باستمرار ويقال عنها عند النساء (صارت ثكيلة) يعني أن موعد ولادتها أصبح قريبا ووجود الطريق الموجود أمام الحامل فله ارتباط بقول النساء أيضا عند الأستفسار فيما إذا كانت أمرأة فلان هي حامل  فيقال (عده بالطريق) وعندما يسأ ل عن موعد ولادتها فيقال (لمن يهل هلال الشهر الجاي) فوجود الهلال في اللوحة يشير الى ذلك، وقد أعتمد في صورة الوجه ما يشبه أقنعة القبائل الآفريقية التي تستخدم في المناسبات الدينية والأحتفالات القبلية والجدير بالذكر أن موطن الآنسان الآول هو قارة أفريقيا. والقناع هنا يشير الى قناع الحمل الذي يكسو وجه المرأة عند الحمل والذي تعارف عليه طبيا. أما فيما يتعلق بالخصوبة وموقع المرأة منها فقد أشير اليها بضرعها البارز الذي يدر حليبا للأرض ليشرب منه كل عقل سليم وهناك أشارة أو أيماءة الى السعادة العائلية وهو وجود اللون الساطع في خلفية اللوحة وما رمز اليه بالبناء الثابت القويم .

أتمنى أن تروق لكم وتستمتعوا بأرقى مفاهيم الكون بدلا من خطف الآرواح البريئة التي هي أثمن رأسمال في الحياة .

 

لطفي شفيق سعيد

بوسطن في 31 أيار 2013

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2510 المصادف: 2013-07-20 03:10:06