المثقف - قراءات نقدية

الحقيقة والسراب .. برقية للمراهقات من الزواج العرفي

mohamad rashedالحقيقة والسراب مسلسل مصري ضمن المسلسلات المشوقة التي سلطت الضوء على قضايا مهمة وساخنة تعد نافذة من نوافذ (المسكوت عنه) في عالمنا العربي طرح أفكار وسلوكيات فجة هشمت النسيج الأسري لعدد كبير من العوائل ثيمته الأساسية كانت واضحة بمثابة رقية عاجلة لتنبيه الفتيات المراهقات من الوقوع في فخاخ (الزواج العرفي) من خلال كلام معسول يعزف عليه الرجال (النصابين) لكي يوقعوا الفتيات في فخاخهم بأخطر وأصعب مرحلة عمرية تمر بهن (دور المراهقة) ولعل شخصية (باسم إبراهيم أبو السعود) هو الفنان احمد سعيد عبد الغني كان نموذج سيء ومن طراز خاص في إغواء الفتيات المراهقات واللعب على أوتار مشاعرهن النبيلة في سبيل أن ينال ما يريده بطرق غير مشروعة ترفضها القوانين الإلهية والأرضية من خلال كلامه المعسول هو (السراب) الذي ركضت وراءه منال ولم تمسكه والذي ذكرني بحكمة مفادها (من يسمعك الكلام المعسول كمن يطعمك بملعقة فارغة). شخصية باسم ومن خلال إيهام حبيبته بأنه يحبها وهو ابن تاجر كبير عنده أملاك كثيرة هو في الحقيقة نصاب رفيع المستوى لا يعرف قلبه غير الحقد والكراهية والمرض لا يملك أي شيء حتى الملابس الذي كان يرتديها في لقاءاته هي (إيجار او يستلفها من بعض أصدقاءه) ومن خلال عملية نصب بالتنسيق مع احد أصدقائه في الكلية أوقع ضحيته المراهقة (منال يوسف عز الدين) الطالبة في كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية هي الفنانة المتألقة مي عز الدين فتاة  طائشة ومدللة أوقعها في فخه بعلاقة (غير شرعية) وغير شريفة يتولى والدها( يوسف عز الدين نصري) المفتش الأول لغة عربية في المرحلة الثانوية حل مشكلتها بعد مسلسل من الخسارات أبدع في تجسيد هذا الدور الفنان القدير يوسف شعبان الشخصية الايجابية في المسلسل الزوج السابق لـ (ثريا أبو الفضل) والدة الضحية منال وهي صاحبة معرض موبيليا امرأة متسلطة من خلال أموالها (وفهلوتها) بانت من خلال سلوكها أثناء المسلسل أبدعت في تجسيد الدور الفنانة فيفي عبده . كان الثراء والغباء السبب الرئيس وراء فشل زواجها وطلاقها من يوسف عز الدين الذي وجد من ماجدة الشاذلي مدّرسة الفلسفة في نفس مدرسته الدور النقيض لشخصية ثريا التي لعبت هذا الدور بذكاء الفنانة المبدعة نهال عنبر الزوجة المثالية للأستاذ يوسف له بعدما احتفظت ثريا بأبنائها (الضحايا) الثلاث رياض هو الفنان طارق لطفي و حسام هو الفنان احمد زاهر الذي تصرف بعد حين بذكاء حينما حقق هدفه من زواجه بحبيبته سلوى الشاذلي طالبة في كلية الآداب قسم اللغة العربية التي أحبته وسافرت معه إلى بريطانيا من أجل الدراسة التي لعبت دورها بمهارة الفنانة ريهام عبد الغفور.ومنال الضحية التي تدور أحداث المسلسل حولها. مسلسل الحقيقة والسراب قصة وسيناريو وحوار سلام عبد المنعم الحريري أخرجه بطريقة احترافية وممتعة مجدي أبو عميرة  ركز على شخصية منال المراهقة ...الدلوعة ....الثرية ....الجميلة جدا  بطلة المسلسل التي كانت ترتكب أخطاء بشكل يومي ومتكرر في حق نفسها وأسرتها منها (تأخرها لساعات بعد منتصف الليل بحجة الدراسة عند صديقاتها...طريقة صرفها المبالغ فيه وهي طالبة... لبسها.... اختيارها السيئ للأصدقاء...سيطرتها على إخوتها....كذبها و...و....) كل هذا يعود بالأساس كونها عاشت تحت ظل أسرة هشم أركانها الأساسية السلوك السيء لوالدتها ثريا الذي قادها إلى طلاقها من أبوها وزواجها وطلاقها للمرة الثانية من النصاب هنداوي بعدما سرقها مما عرضها إلى هزة نفسية أدت بها  إلى الشلل النصفي والانهيار العصبي بعد وفاة إبنها الأكبر رياض نتيجة ظلمها الكبير له ولأرملته (نبيلة سليمان) هي الفنانة سمية الخشاب بعدما زوجتها (صوريا) للمرة الثانية وبشكل قسري تحت التهديد والوعيد من قبل ضحيتها الأخيرة ابنها حسام بحجة الحفاظ على أحفادها ليكونوا تحت رعايتها . هذه الأحداث جعلت من شخصية منال هشة ...ضعيفة ...تثق بأي شيء يقال لها خصوصا إذا كان كلام غرام يدغدغ مشاعرها بعيدا عن حنان الأم ورعاية وعطف الأب ومتابعة إخوتها لها في فترة تكون هي بأمس الحاجة إلى الحنان والرعاية والعطف والمتابعة .المسلسل كان يحمل الكثير من الأحداث لكن ركزنا على هذا الجانب المهم في حياة الفتيات المراهقات لكي يؤدي المسلسل هدفه ويبلغ رسالته الإنسانية والثقافية بابلغ صورة هو الابتعاد عن هكذا شخصيات مسمومة توجد بكثرة في مجتمعنا العربي مثل شخصية باسم حتى تكون البيوت سعيدة وهادئة هانئة ومطمئنة هنالك حكمة صينية مفادها (ان البيوت السعيدة لا صوت لها) ولكن صوت ثريا رمضان (الجهوري ...القبيح...الممل...التسلطي) كان يصل إلى سابع جار  .  

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2573 المصادف: 2013-09-21 05:02:48