المثقف - قراءات نقدية

المجموعة الشعرية (انقذتني مني) للشاعر الكبير يحيى السماوي

goma abdulahميزة القوافي الشعرية لسيد الشعر السماوي، واسعة وشاملة وعميقة في تصويرها وتعبيراتها الايحائية، انها كالبحر العميق كلما توغلنا في اعماقه، انكشفت ابوابه وكنوزه ودرره السامقة في جمال العبارة الشعرية ونغماتها الموسيقية وترميزها الايحائي، النابضة بالحياة والعشق، والوجع الانساني وعذبات الواقع المريرة، والطاحنة التي تطحن الروح، ونكتشف بضوء المسلط والكاشف انحيازها المطلق الى الانسان المعذب والمحروم والمضطهد والشريد بلوعة الغربة والاغتراب، ويركز في عباراته الشعرية كل الادوات من التقنية الفنية والادبية، ليكون المشهد الشعري التصويري كامل الاوصاف في وسائله المتنوعة والمختلفة، ويتخذ من رصيد الواقع ينابيع تروي الضمأ والعطش، مما جعلته كالطير العاشق في سموات العشق والهيام، وكثير من الاحيان، يكون مكسور الجناح من لوعة الذات والواقع المرهق بالاضداد والتناقضات الغريبة والعجيبة، وفي هذا الديوان الشعري (انقذتني مني) يفتح انوار القلب وتجلياته روحه، ويبوح باسرارها بما يحمل من مكونات عاطفية تخفق وتحلق في خيال ورؤى هذا العاشق السومري . قد يوحي عنوان الديوان الشعري بالتساؤل الغريب، هو كيف ننقذ ارواحنا من انفسنا؟ وهل هناك ازمة بين الواقع والذات؟ وهل هناك ورطة او عتمة في سماء الشاعر؟ وهل هناك مرارة بطعم الحنظل؟ او هل هناك اخفاقات مريرية في العشق والهيام؟ ونظل نلوك السؤال والتساؤل، ولكن الشيء الجميل لم يتركنا في عاصفة التيه والسؤال، بان يعطينا مفتاح باب اسراره وارهاصاته وخوالجه، لنكتشف ان دائرة العشق المتعددة الاطراف، يتنفس من خلالها، حتى لايكون جسد بلا روح، ويغمرنا بحريق العشق والاشتياق، مما يجعلنا نكسر الرتابة والجمود والاستنساخ، ونلهث وراء العطش العشقي، وبقلب يسبح بلوعة الموجع في مفرداته المتكونة، التي شملت وحتوت هذه المجموعة الشعرية، والمكونة بصياغات تعبيرية رشيدة كاملة السمو والاغراض والجمال، وتسبح في الفضاءات الشعرية الواسعة، في العلاقة الحميمية الوثيقة بين الذات والعام،هي:

1 - العشق في دائرة الحب والهيام: زاخرة بالصور الشعرية، التي تحمل اطياف عريضة من الاحلام والتصور والايحاء، في صميمية العاشق، الذي يسعى الى ارتوى الذات من عطش الواقع والعاصف في العشق، النازف في الاعماق، في صور مرسومة بريشة فنان قدير، بحياة نابضة في كل خلية منها، وتتكون من:

- جلالة العشق: تتكامل صورها التعبيرية والايحائية لتختزل عواصف العشق، في ترتيل كأننا في معبد الرهبة، بان يبيع روحه من اجل ان يكون منديل عشق يليق بجرح حلاج جديد

سأبيع كلي

بالقليل منْ يشتري قلبي بمنديل

يليق بجرح " حلاج " جديد

ناسكِ الأثام . .

رآهُ في حمى التجهد

سلسبيل؟ ص15

او رسم الحياة مفتونة بفعل (البكاء) وعليه رسم خريطة الحياة

تبكين . .

يبكي الماء . .

يبكي الشعر . .

يبكي العندليب . .

وتستحي من عطرها الازهار

وتطردني الحدائق والحقول . .

ويعلن الاضراب عن تحليق سرب الحمام ص41

أو انها في حضرة المعبود تهون كل الاشياء، وينزال العجب والغرابة

لهما فمي عبد ولا عجب

ان يفتدي المعبود عبدهما

لولا الحرام لأشركت شفتي

بهما الذي يُحيي رميمهما ص31

- الضمأ الى الشفاه: ترددت مفردة الشفاه او ثغري او ثغركِ 36 مرة وهذا يدل على العطش بطعم الاحتراق، لكن يأخذنا في حالات ساحرة وخلابة من الارتوى، الى حد الذهول من الارتشاف عطره وضوئه المحترق

شفتاك قنديلان . . ضوؤهما

عطرودفء . . فالذهولُ هما

إني سكرت وقد رأيتهما

رسماً فكيف وقد لثمهما؟ ص29

او انها تعقد القران حتى تشبع من الارتوى

ثغران قد عقدا قرانهما في اللثمم بحريق النجوى والزعل، او في رضاب قديسة

فاللثم والنجوى صداقُهما

يتقاذفان اللثم إن زعلا

أو يشتكي صمتاً حديثهما

قديسة الشفتين جف دمي

لو مسدت شفتايَ غيرهما !

ثغري بتولي الهوى فاذا

صلى ف " زمزمه " زفيرهما ص34

- عشق الحلم: الحلم مرتبط بالعشق حتى يكون (رغيف حلم في صحن اليقظة) . لذلك لا يمكن فصلهما، كأن بمثابة ترك العشب الاخضر دون ارتوى ماء، او اسكات الحياة بالجفاف، لذا فان كنز العاشق هو الحلم المفروش في النور

تبكين . .

تشتعل الحرائق . .

أستغيث بماء عفوكِ . .

تضحكين

فتخشع الاوتار في محراب حنجرتي . . ص42

او في ارتشاف ليروي وحش الطمع

معك المكحلة البلور . .

والتنور . .

والارض . .

وما يملأ أحداقي فلا تبصرُ إلآكِ . .

وما يقتلُ في عيني

وحش الطمع ص69

- حالات الشك: ضمن لهيب العشق تنتاب الروح بعض نوازع الشك والظنون

أشك

ان يصلح - مثل العشق - ما أفسده العطار

والسنون !

أشك ان يوجد مثلي عاقل

آمنَ أن وردة الحكمة

لا يمكن ان تضوع بالعبير

ما لم تنهل من كوثر الجنون ص82

او الشك بان يكون قديساً اذا لم يرتكب خطيئة التفاحة

أشك ان اكون قديساً

إذا لم ارتكب

معصية اقتطاف تفاحة فردوسكِ

وارتشاف خمر ’ تين ’ بستانكِ والزيتون ص82

ثم في النهاية يطلب الغفران من الله عن خطيئة الظنون

أشك

ان يغفر لي الله خطيئاتي

إذا لم اتخذ منكِ يقيناً

يدرأ الظنون ص83

- حالات الزهد: ما الغاية والحاجة للعاشق السومري بالكنوز، يكفي شروق الشمس وميلاد جديد

ما حاجتي لكنوز " قارون "

ومخدع " شهريار "

وملك " هورن الرشيد "؟

ما دامتِ في قلبي فكل شروق شمس

بدء ميلاد للشريد السومري . . ص86

- حالات شاذة: او قد نقع في مطبات المحبة والطيبة، لتزهق الروح بحريق الخيانة والدناءة والخساسة، من كانوا في القلب بالصداقة والمحبة بحفظ الامانة والوعد من صديق يحسب انه صدوق، فحين عائد العاشق السومري الى النهر بعد غياب طويل اصطدم بفاجعة الخيانة من (صدوق) فقد شفط بخسة . البيت والمكتبة والبستان والمخطوطات الشعرية، لذلك ظل هذا الفعل الشائن يحز في الروح والنفس من هذا الصديق الخائن

حالي كحالك:

لم يخُني النهرُ

لكن

خانني " نذل " بفردوسي

وبستاني الظليل ص65

2 - عشق البحر: هذا التجاذب والتناغم الثنائي والالفة العشقية الفياضة بالبحر، الى درجة الهيام والتسامر الشفيف والصداقة الحميمة مع البحر، تركت بصماتها الواضحة على روح الشاعر، بحيث كرر لفظة البحر ومايشبهها 30 مرة، وهذا يدل على عمق الالفة الوثيقة، التي تفوح وتحلق مع رضاب امواج البحر، في المفردات التالية:

المسامرة مع البحر: خيط متشابك ومتماسك بالصلة بين الطرفين، في مودة نادرة في طعمها

أسحب الخيط . .

أعيد الطعم . .

أرميه الى البحر . .

واحسو رشفة من قهوتي المرة . .

تبدو لي محلاة بطعم التوت !

أحسو رشفة أخرى . . ص23

أو صداقة حميمة في التلاقي في االانطباع الشفاف

لصديقي البحر بعض من طباعي

كاصخابي

حينما يطحنني الشوق

إلى ذات الجلال

وله مثلي عناد الطفل

لا يرضى بغير القمر النائي حصاناً

موجهُ يسخر من صخر المحال ص25

او حين يصطاد قصيدة في صنارة البحر .

أرفع الصنارة الآن . .

أجر الخيط . .

صيدي اليوم في البحر

قصيدة

3 - عشق النخلة، وهي رمز للعراق، وقد ترددت مفردة النخلة 14 مرة، وهذا يدل الى الحنين والى الاصل، الى النخلة العراقية المعصومة

نخلتي المعصومة الاعذاق

سري بات جهرا . .

فاكتمي جهري الذي أصبح

سري ص71

او الاسراف في الحب والشوق

ايها المسرف

في حب الفراشاتِ

وعشق النخلة المعصومة الاعذاق

والموغل

في تمجيد عطر الزنبقة ص119

4 - عشق التنور: هذا الخافق بالحنين والاشتياق، يجعله سلم للشوق والهيام في مشتهى عشقي ملتهب بالعواطف والمشاعر، في شبق عشقي، لذلك تكررت مفردة النخلة 12 مرة، ليكفي الى التهاب الحنين الى التنور والخبز الحار الشبقي .

هيأتُ

ما يكفي من الحطب

اسجري التنور

بي جوع لخبزكِ . .

واسقيني

كأسين من قُبل . .

وزقاً

من ندى زهر القرنفل . ص49

او الشوق المحرم بنار التنور، لتطهيره من الذنوب

هيأتُ

للتنور أمسي فاحرقيهِ

وطهريني

من ذنوب لذاذةِ الحرام . ص52

او العاشقة التي تحلم وراء الافق

إلآ التي تغفو وراء الافقِ

تحلم بالرغيف السومري

وما تبلُ بهِ الغليل . ص63

5 - الاباحة العشقية: التي تطوف في السمو العاشق المفتون بالحب والجمال، كالطائر الذي يزغرد بين الازهار بصدق احاسيس القلب . او كما يقول (برأيي الشعر الايروتيكي، انه شعر صادق وحميم)×، ولكن دون اسفاف او ابتذل او وحشية غريزية، بل يطلق له العنان ليحلق كملاك عشقي (عشقائيل) يرتشف من رحيق الضمأ والعطش، في قدسية (اباحية) كأنه في معبد الرهبة والصلاة .

فسرت في جسدي الرعشة . .

حاولت قياماً . .

فتعثرت بظلي !

لست أدري: أمن الرهبة؟

أم من خجلي؟ . ص9

او في الشبق الملتهب بالنار الذي ينتظر الامطار

كلينا شبق:

الصحراء للامطار

والمرود للكحل

أو الناعور للبئر . .

كلانا الآن

شيء واحد يختزل الاشياء في الكون !

أو اللاشيء إن مرت علينا

ليلة واحدة

دون ارتشاف النبع والنهر . ص10

6 - الارهاب العشقي: في اعادة صياغة الارهاب المفتون بالعشق والجمال . كرد فعل انساني، على الارهاب المتطرف الوحشي، الذي يحصد الابرياء في الذبح او في المتفجرات، لهدر الحياة الانسانية بوحشية الذئاب، هنا الارهاب العشقي يتخذ منحى انساني في روحه وجماليته، وان يكون امنية للروح العاطشة بفياض الحب والهيام والقبل

أين الهروب؟

جميع ابواب النجاة من انفجاري

مقفلة !

فخخت بالقبلات ثغري . .

وارتديت حزام شوقي . .

يا التي

أضحت لبساتني الربيع السومري

وجدوله

وصنعت من عطشي لمائكِ

قنبلة ! . ص46

7 - الفتاوى: كنقيض لنفايات وازبال وقمامة فتاوى الارهاب وجهاد النكاح، بالغريزة الجنسية الوحشية بهووس المجنون من الادعياء المعتوهين باسم الدين، وقتل وانتهاك حرمة وكرامة المرأة باسم الله، هنا نملك فتاوى عشقية مؤطرة بالعشق والجمال والانسانية، التي تسمو في القلب نوازعها العشقية، وترفع الحواجز المتهورة والمبتذلة، لتكون حياة ربيع عشقي زاهر، بما يطمح له الجمال والقلب .

في العشق

لا فتوى تطاع سوى فتاوى القلب . .

لا فتوى الخليفة والقبيلة

والامام

ولا فتوى إلا للحلم، وان يكون الحب خبز الجميع

إلآ لأحلم بالغد المأمول

حيثُ الحب خبز للجميع

فلا مضيم في المدينة

أو مضام

أو نعم لفتاوى بالعشق الحلال، كصفعة لهؤلاء المعتوهين بفتاوى المحرمات

العشق خمرتنا الحلال . .

وغمزهم

كأس ومائدة حرام . ص104

8 - الانتماء الى كل الاديان: اتخاذ منصة الاديان لمواصلة قطار العشق والحب والهيام، وهذا الانتماء الجمعي للاديان، يكتسب صفة انسانية صافية، في التعامل بالاديان بالسوسية للجميع، ولاشك هنا تلعب دور الثقافة والمعين الثقافي والفكري الواسع والعميق، في استغلال الاديان بشكل رائع، كأنها واحة ازهار عشقية، نستل منها ازهار العشق، وان غزارة المعرفة بالموروث الديني، يجعله يصب لصالح الجمال والروعة الانسانية،

ففي اشارة الى عصا موسى التي شقت البحر لانقاذ شعبه

ما أذكره أن حريقاً بارد النيران

شق البحر . .

صار الموج عشباً . ص6

او اشارة الى سورة عمرن في قصة صلب السيد المسيح (وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم)

طلعت من بينهِ حورية

تلبس فستاناً من الورد

عليها هالة ضوئية . .

أو ربما شبه لي . ص6

او اشارة الى سورة يوسف (غلقت الابواب وقالت هيت لك)

صرخت بي: هيت لك

فاخلع قميصاً

إنك الان بخدري !

فالتحفني إن تكن بردان . .

مص التوت لو تعطش

واطحن سنبلي . ص8

9 - عشق الوطن وعذاب الغربة والاغتراب: هذا الجرح النازف في القلب، وهذه جمرة النار التي تشتعل في الصدور، بفراق الوطن، الذي يلهب هذا الفراق بالعشق والحنين، وفي لوعة عذاب الغربة والاغتراب، الذي ينبض في القلب، في رحيق الهيام للوطن البعيد .

أيشيخ ماء البحر

والاقمار

والوطن العزيز؟

او ليس أقدمها أعز

من الجديدات الكنوز؟ . ص37

او النوم على ضفاف شاطئ الوطن البعيد

نام الشاطئ العطشان . .

ها انذا وحيد كالعراق . .

ومثل بادية السماوة

لا الغدير تروده الغزلان

والشجر الظليل . ص62

او القناعة بالقليل من بيدر الوطن يكفي لشريد السومري ان ينتظر الربيع

فالسومري ونخلة الله الغريبة

يقنعان من البيادر بالقليل

يا طفلي المجنون - قالت - اي خدر

مثل هذا الزورق المهجور

يغويني لإيقاظ الينابيع التبشر بالفسيل

فالبس ربيعي

والتحفني ايها الوعد الجميل . ص64

او في عذاب الغربة

فرح القلب جديد

وقديم قدم النخل واحزان المنافي

فزعي !

وكذلك في جمرة المنافي

في دمي جمر المنافي ..

والفراتان وفيء النخل

فيك . ص105

ديوان (انقذتني مني) للشاعر الكبير يحيى السماوي . صدر عن مؤسسة المثقف في سدني - استراليا، ودار تموز للنشر والطباعة - سوريا، ويحتوي الديوان على 27 قصيدة .

× في حوار مع الشاعر في المثقف

 

جمعة عبدالله

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (14)

This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله : أحيي فيك الشاعر المبدع ، وأحيي فيك الناقد القدير ، وقبل هذا وذاك : أحيي نفسي فيك أخي وصديقي ، شاكرا لك توسيمك لي بوسام بصيرتك وأنت تُريني ما خفي عن بصري .
أبهجني حذقك في تشخيص الموتيف الذي بدأ يتجذر في قاموسي اللفظي ودلالاته ـ وكأنك قرأت روحي لا أبجديتي ... وأفرحني تشخيصك للتناص القرآني ، فلك مني محبة الأخ لأخيه ، وتبجيل التلميذ لأستاذه .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير
هذه إلا شذرات ما استطعت ان اصيدها من عالم شعري تتوسم به الابداع والاصالة والانسانية بالجمال الخلاب , ولا يمكن انجح في وصف هذا العالم الشعري الواسع والعميق , لذا فانا المطالب ان اشكركم , لانكم اتحتم لي ان اخوض غمار هذا البحر الشعري بالسباحة لعلي اصل الى لؤلؤته الاصيلة
وشكراً لكم

This comment was minimized by the moderator on the site

فاتني أن أستميح رضاك بموافقتك على إرسال دراستك الثرة هذه الى الباحثة عائشة بريقل والتي تعد رسالة الماجستير عن تجربتي الشعرية المتواضعة في كلية الآداب / جامعة محمد خيضر / بسكرة / الجزائر لتضمها الى مصادرها أخي الجليل .

This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الكبير
لا يحتاج الامر الى موافقة , لاني اعتبره شرف كبير افتخر به , من شاعر كبير يشكل قامة شعرية مرموقة , تسلقت على سلم الريادة الحديثة بعد الرواد
اتمنى لكم الصحة وراحة البال

This comment was minimized by the moderator on the site

سيدي الجليل جمعه عبدالله. الناقد الذي جيَّش فيَّ مشاعر أعجز عن كتابتها لأنها أقوى مني!
من قال بأن المنافي وحدها تعيش في يحيى؟!
لقد مارستْ فينا فعل الوقت حين يتحول إلى وحشٍ مرعب, إلا أننا لا نستطيع مجابهته إلاَّ بالخضوع له!
أقولها بملء فمي : أين أنت يا والدي. وكلي عتب!
فأنت ترد على رسائل الجميع , حتى أولئك الذين يكتبون في شعرك أطروحاتهم, وكأنني في منأى عن عالمك الذي يحتفل به الكون بما فيهم أنا!
....

This comment was minimized by the moderator on the site

بلقيس الملحم : أكرمي رأسي بقبولك انحناءه لك محبة وتبجيلا ابنتي الشاعرة الشاعرة ، الفاضلة الفاضلة ، والجليلة الجليلة .

لي عليّ حق العتبى ـ ولا عذر لي غير التماسي عفوك الكريم .... فوالله يا ابنتي إتصلت مرات ومرات ، ولكن أبى الحظ إلآ أن يعلن عصيانه عليّ ، ولعلك لا تعلمين أنني أمضيت زمنا ليس بالقليل متنقلا بين عيادة طبيب وسرير مشفى ، وضاعف من وجعي وضباب مرايا الجسد وأفق الروح أن العراق معروض للإيجار في سوق المحاصصة ـ رغم أنني لا أملك منه حتى حق التمتع بالحصة التموينية من طعامه المغشوش ..
الجرح أكبر من الجسد يا بلقيس ولا ثمة ما يُنبئ عن أن الوحش خمبابا سيغادر البستان .
دمتِ وشماً منقوشا بنبض القلب .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
هذه قيمة وروعة الوفاء . ان السماوي زهرة ساكنة في قلوب المحبين والطيبن والباحثين عن الحقيقة من اجل القيمة الانسانية , وهو النخلة العراقية الشامخة , التي تعبر عن همومنا وهواجسنا وعواطفنا .
فكل الصحة والمحبة والعمر الطويل للشامخ السماوي , واتمنى ان تكتحل عيناه بيوم الربيع العراقي .
وشكراً لعواطفكِ الفياضة لبنت الى ابيها
ودمتِ بصحة وخير وشموخ شعري

This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله : أنقل إليك تحايا محبيك ممن دخلوا خيمة متصفحي في الفيسبوك فاستنشقوا عبير أبجديتك ياصديقي .

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
بلقيس الملحم
حصل ألتباس فأن هذا الرد ويخصكِ , فارجو المعذرة
الشاعرة القديرة
هذه قيمة وروعة الوفاء . ان السماوي زهرة ساكنة في قلوب المحبين والطيبن والباحثين عن الحقيقة من اجل القيمة الانسانية , وهو النخلة العراقية الشامخة , التي تعبر عن همومنا وهواجسنا وعواطفنا .
فكل الصحة والمحبة والعمر الطويل للشامخ السماوي , واتمنى ان تكتحل عيناه بيوم الربيع العراقي .
وشكراً لعواطفكِ الفياضة لبنت الى ابيها
ودمتِ بصحة وخير وشموخ شعري

This comment was minimized by the moderator on the site

لا أسمعني فيك مكروه والدي الحبيب
اعذر عتابي لأني فعلا بت مريضة بالعراق ولا من ييواسيني سوى صوتك البعيد أو ردك على رسائلي..
سأنتظرها بشغف الملهوف للرغيف
أما أنت يا جمعه
فلك امتناني على هذه الدراسة الرائعة وقد عودتنا دوما على ابداعك
أتطلع أن تكون نصوصي إحدى دراساتك. وشكرا

This comment was minimized by the moderator on the site

والله ياجمعة انت اظهرت الكثير مما خفى عليّ
السماوي يحيى اهداني ديوانه هذا وقرأته مليا بحب وانبهار وآليت على نفسي معاودة قراءته فانت السبب في تغيير برنامجي القرائي
قبلاتي لك شاعرا وناقدا وكاتبا ثرا وانسانا نبيلا

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير جواد غلوم
ها انتم الكبار في عالم الشعر بحر , ولكن تبقى المسألة تعود الى الصنارة والبحر
تحياتي من الاعماق

This comment was minimized by the moderator on the site

أُحيي الكاتب جمعة عبد الله لما بذله من مجهود رائع في قرءة المجموعة الشعرية للاستاذ الشاعر يحيى السماوي فتحية اجلال واحترام للشاعر وللكاتب القاريء.

وارجو ان يسمح لي كِلا الاستاذان المحترمان (جمعة عبد الله و يحيى السماوي) ان ادلو بدلوي بمختصر مفيد وارجو ان يحملاه على محمل حسن

بداية لابد من التفريق بين (القراءة) و (النقد) فالقراءة تعني محاولة ادراك ما يريده الشاعر او الباحث او الكاتب في اي موضوع بصرف النظر عن نوعية وما هية الموضوع المقروء سواء اكان ادبي ثقافي او سياسي او اجتماعي او او الخ، وايضا القراءات متنوعة كما يعرف المختصون كأن تكون القراءة اوليّة او... وهنا الاستاذ جمعة عبد الله قدم قراءة للموضوع وكانت قراءته قراءة محترمة ولابأس بها.
اما النقد فيختلف (موضوعا واستعمال) عن القراءة رغم شموله جميع المواضيع الآنفة الذكر بفارق ان النقد هو لون من ألوان الدراسة او هو فعلا دراسة لكنه ليس لعرض مطالب الكاتب ومحاولة ادراكها وقراءة ما يريده في موضوعه، بل عرض ودراسة الاستعمالات الادوات والثيمات واللغة لكل او اغلب ادوات التركيبة اي عرض تركيبة الادوات المستعملة التي تشكّلت في موضوعة الاديب بمعنى نقد النص بما هو نص بصرف النظر سواء اكان النقد سلبا او ايجابا ومن ثم ضخ انطباع وفهم الناقد في اخراج صورة البناء التي تركبت وتشكلت من الادوات والتي قام عليه بناء النص، لذلك مع جل احترامي للاستاذ جمعة هو قدم قراءة وليس نقدا للنصوص فالنقد والادب هو اختصاص ولا يتأتى سوى لاهل الاختصاص وحسب علمي بالاستاذ جمعة هو كاتب سياسي وليس اديبا ولا ناقدا رغم قراءتي محاولات جديّة له الخوض في غمار هذا التخصص.
وشكرا

م.أ

This comment was minimized by the moderator on the site

الى الاستاذ العزيز م . أ المحترم
احييك على القراءة الموضوعية والرأي الموضوعي . وانا لم ادعِ بان هذه دراسة نقدية , ولكن من خلال قرائتي للمجموعة الشعرية , اكتشفت الاشياء التي ذكرتها , والناقد المبدع ليس شرطاً ان يحمل شهادة اكاديمية متخصصة بالنقد , رغم اهميتها , وكثير من الادباء مارسوا الادب والسياسة معاً , واذا عدنا الى الوراء فكان تخصصي واهتمامي بالادب بكل انواعه اولاً واخيراً , لكن الواقع والظروف التي تمر بها شعوبنا عامة والعراق خاصة , جعلتني اهتم بالكتابة السياسية , رغم ان الادب اعتبره اولى اهتمامتي بالقراءة المتنوعة باصنافه , واهتم بشكل خاص في الدراسات النقدية بمختلف مدارسه وتطبيقاته
وشكراً لكم وارجو من حضرتكم الكريمة ان تصرحوا بأسمكم الكريم

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3190 المصادف: 2015-05-31 01:39:24