المثقف - قراءات نقدية

الشعر بين التقليلية والبوليفونية

anwar ghaniفي دراسات متعددة معمقة (1،2،3) بُيّن الفتح الجديد في الشعر المكتوب باللغة الانكليزية على يد الشاعرة الامريكية اميل لويل (1874–1925) الحائزة على جائزة بولتزر عام 1926 (4) باكتشافها النص البوليفوني في مجموعتها (قلعة كان كرانديس (2018) ، مما اعتبر تجديدا عميقا في الشعر المكتوب باللغة الانكليزية باعتماد العمق الصوتي واعتماد نظام الاوركسترا الصوتية والنثر البوليفوني (1،3) وتنازل المنولوج الشعري عن عرشه، مما حدا البعض بتوجيه الاشكالات الى اطروحة ميخائيل باختين بحصر الحوارية والبوليفونية في الرواية ، وفكرته عن احادية الشعر (5،6) حيث يقول اليزا ستنبي وتنتي كلابور ان مصطلحات باختين البوليفونية في الرواية تتعارض مع فكرته عن الشعر بانه عمل مونولوجي وانه يمثل فاشية الشاعر والواعي الواحد (6) وينقلان قول باختين (في لغة الشعر ، حينما يبلغ الشاعر اسلوبه ، فانه يصبح فاشستيا وعقائديا ومحافظا ، ويسحب نفسه من تاثير ما هو خارج الادب من صراع اجتماعي (7) .

رغم ان اللغة التقليلية راسخة في عملية الكلام البشري الساعي نحو التكثيف والاختزال والاقتصاد حتى ان العرب يفتخرون بالمعاني القصيرة في حجمها الكبيرة في مدلولها ، الا انها لم تستقر بشكل مذهب في الشعر الا بعد انجازات ستيفن الشعرية (ستيفن كرين 1871-1900) والهايكو الياباني (8) .

و قد يتصوروجود ملازمة بين التقليلية والصوت الواحد ، كما قد يتصور ذلك ايضا بخصوص التعبيرية والتي تهتم كثيرا في طرح المادة الفنية معبأ بالاحاسيس الفردية والرؤية الخاصة للمؤلف تجاه العالم (9) كردة فعل على الانطباعية والخشية من ضياع النفس والروح الانسانية وسط مادية العالم الخارجي بتاكيدها على الذات والقيم (10) . الا ان هذه التصورات لا واقع لها لان التقليلية والبوليفونية ما هي الا وسائل تعبيرية وادوات نصية ، وفي مستوى اخر غير مستوى التعبيرية .

و من هنا لا يظهر اي تضاد بين البوليفنوية التي تعني تعدد الاصوات والرؤى في النص والتقليلية والتي تعني التكثيف والاختزال ، بل ان التقليلية تضاد الطول في النص والبوليفونية تضاد المنولوج في النص ، نعم يكون من الصعب اداء النص البوليفوني بلغة تقليلية ، الا ان لدينا نص تقليلي لستفين كرين مشتمل على اكثر من صوت ورؤية في قصيدة (في الصحراء):

 

في الصحراء

رأيت مخلوقا

يجلس القرفصاء

ممسكا قلبه بيديه

وهو يأكل به

قلت له (هل هو طيب يا صديقي ؟).

فاجابني (انه مرّ مرّ)

لكنني أحبّه

لأنّه مرّ

ولأنّه قلبي

و يتجلى ايضا تعدد الاصوات في قصيدة تقليلية حاكيت فيها قصيدة كرين هذه عنوانها اقنعة

(أقنعة)

لقد أخبرتني أمّي أن أتسلّق الجبل باكرا

و حينما وصلت منتصف الطريق

وجدت رجلا في كوخ وبين يديه سلال أقنعة بشعة .

قلت له لماذا أنت هنا ؟ ولمن هذه الأقنعة .

قال لقد طردني القبح من مدينتكم

و هذا الأقنعة ابعث بها الى كل جميل

ليرتديها فلا يطرد منها مثلي .

 

و بهذا يتضح وبجلاء ان التقليلية والبوليفنوية هي مظاهر اسلوبية وتقنيات تعبيرية ، بمعنى اخر انها تقع في مستوى اخر مغاير لمستوى التعبيرية وقصد المؤلف وفكرته العميقة ونقله احساسه ونظرته تجاه العالم ، ومغاير لمستوى رؤيته للاشياء ، لذلك فان كل منهما انما هو وسيلة تعبيرية ومظهر تعبيري ، فيمكن للشاعر التعبيري نقل احساسه بالاشياء عن طريق نص تقليلي او عن طريق نص بوليفوني متعدد الاصوات .

هناك امر اكثر جوهرية ، اذ بينما تكون التقليلية دائما في موضع تعبيري وايحائي ورمزي متميز مما يضمن شعريتها ، فان البوليفنوية وبفعل تعدد الشخوص والرؤي ستكون قصا وحكاية لا اكثر ان لم تشتمل على بعد تعبيري ، وسيفشل السرد البوليفنوي في تحقيق الشعرية ان لم ينطوي على بعد تعبيري يلبسه ثوب الرمزية والايحاء . من هنا يظهر وبوضوح ان التعبيرية ليست شيئا ممكنا مع البوليفونية فحسب وانما ضرورة لتحقيق السردية التعبيرية في قصيدة النثر .

 

.................

المصادر

1-      John Gould , Fletcher , Miss Lowell's Discovery: Polyphonic Prose , Poetry , Vol. 6, No. 1 (Apr., 1915), pp. 32-36

Published by:

2-      Amy Lowell 1874–1925 biography , poetry foundation

3-      Georgina Taylor H.D. and the Public Sphere of Modernist Women Writers 1913-1946: Talking Women , oxfordpress

4-      Wikipedia . Amy Lawrence Lowell was an American poet of the imagist school from Brookline, Massachusetts, who posthumously won the Pulitzer Prize for Poetry in 1926.

5-      by Liisa Steinby, Tintti Klapur , Bakhtin and his Others: (Inter)subjectivity, Chronotope, Dialogism , Anthem Press

6-      Michael Eskin and Jerry , Bakhtin on Poetry , poetic todays .

7-      The Problem of Bakhtinian Terminology and Poetry ( The language of poetic genres, when they approach their stylistic limit, often becomes authoritarian, dogmatic and conservative, sealing itself off from the influence of extraliterary social dialects. Therefore such ideas as a special ‘poetic language’, a ‘language of the gods’, a ‘priestly language of poetry’ and so forth could flourish on poetic soil.(Bakhtin 1981, 273)

8-      Wikipedia , Literary minimalism

9-      Art movement , expressionism

10-    Art story , Expressionism

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3219 المصادف: 2015-06-29 01:25:16