المثقف - تقاريروتحقيقات

قراءات شعرية لعدنان الصائغ 2010

621-saqAأحيى الشاعر العراقي عدنان الصائغ، خلال شهري أبريل وآذار، عدداً من القراءات الشعرية، في عدة مدن: لندن، سكوتلاند، آلتون، والمغرب. 

* ففي مساء السبت 6 مارس/ آذار 2010 أقامت جمعية أحياء التراث - قسم التراث العراقي، في لندن، امس?ة بعنوان "حوار عن الحب - في الرواية والشعر العراقي". شارك فيها الروائي أ?لي عم?ر، الفنانة والباحثة أمل بورتر، والشاعر عدنان الصائغ.

 

وكانت  قناة BBC – البريطانية – العربية، قد أجرت حواراً مباشراً مع المشاركين الثلاثة يوم الجمعة 5 مارس عن موضوعة الحب في الإبداع والحياة العراقية المعاصرة.

  

* وللفترة (17-21 آذار/مارش) أقيم في مدينة ستانسا Stanza شمال أدنبره، مهرجان اسكتلندا العالمي للشعر، في دورته الثالثة عشرة 2010،Scotland's International Poetry Festival ، والذي يعد واحداً من أهم المهرجانات الشعرية في بريطانيا. شارك فيه هذا العام الشاعر الايرلندي شيموس هيني Seamus Heaney (نوبل للآداب 1995) بالإضافة الى عدد من الشعراء من بريطانيا والعالم.

 

وقد رحبت نائبة رئيس المهرجان الشاعرة اليانور ليفينغستون Livingstone Eleanor المشاركين والحاضرين هذا العام، بلغاتهم الأصلية: الانكليزية والاسكتلندية والفرنسية والاسبانية والألمانية والايطالية والعربية.

 

حَفِلَ برنامج المهرجان هذا العام بالعديد من القراءات الشعرية وحفلات التوقيع للاصدارات الجديدة وورش الشعر والحلقات الدراسية والفنون البصرية ومجموعة من الأفلام عن حياة ونصوص الشعراء، منها فيلم عن الراحل محمود درويش.

 

في أمسية "Open Mic"، مساء الخميس 17/3، قرأ الشاعر الصائغ، قصيدته "العبور إلى المنفى" من ترجمة د. عباس كاظم، الباحث والمترجم العراقي المقيم في اميركا. وفي اليوم الثاني، الجمعة 18/3، وضمن أمسية "Stanza Poetry and songwriting Open Mic"، قرأ الصائغ أيضاً قصيدته "تأويل" من ترجمة ستيفن واتس ومارغا بوركي أرتاخو. وقد قرأ ترجمتيهما إلى اللغة الانكليزية الشاعر الاسكتلندي جيم كارّوث Jim Carruthers. أقيمت الأمسيتين والتي شارك فيها شعراء من جنسيات مختلفة، في فضاءByre Theatre Bar .

 

موقع المهرجان:

http://www.stanzapoetry.org/index.php

 

* وتلقى الصائغ دعوتين إلى المغرب للمشاركة في مهرجان ربيع الشعر السابع (28-30 آذار) في مدينة زرهون، وفي الملتقى الشعري العربي الرابع عشر (30 آذار- 1أبريل) في مدينة أبي جعد. قرأ خلالهما مختارات متنوعة من نصوصه الجديدة والقديمة.

 621-saq

شارك في المهرجانين عدد من الشعراء والنقاد المغاربة بالإضافة إلى شعراء من مصر والعراق وسوريا والسعودية وتونس: منهم: عبد الجميد شوقي، ادريس أمغار المسناوي، أم سناء، عبد السلام مصباح، حميدة بلبالي، ابراهيم، قهويجي، محمد الشرادي، علي الحازم، وفاء عبد الرزاق، فاطمة بن محمود، ضحى بو ترعة، سندس عمار، فتحية الهاشمي، هاني نديم، جابر بسيوني، محمد أعشبون، أمجد مجدوب رشيد، محمد زرهوني، حفيظ المتوني، عبد الرحيم الحليمي، جمال بو طيب، زين العابدين اليساري، محمد بلبال، عبد الرحيم أبو صفاء، أحمد نصرافي، نجيب طبطاب، سميرة جودي، محمد رمصيص، خالد الموساوي، زينب القرقوري، أحمد الرجواني، مطفى طالبي، عبد القادر مكيات، زين العابدين اليساري، عبد القادر مكيات، جمال ازراغيت، ليلى ناسمي، رشيدة فقري، مليكة العربي، عبد الله آيت بولمان، د. الشرقي نصراوي وآخرون.

 

وكانت فعاليات مهرجان زرهون الذي حمل أسم "دورة الشاعر الزجال أدريس المسناوي" قد اختتمت صباح يوم 30 بقراءات شعرية قصيرة بين أطلال مدينة "وليلي" الأثرية الرومانية، قبل أن تنطلق المركبات بالشعراء إلى مدينىة أبي الجعد (على مسافة 400 كم) والذي حمل مهرجانها أسم "دورة الشاعرة أم سناء".

 

هذا واستضيف الصائع وبعض من الشعراء العرب والمغاربة، في مهرجان مدرسة جيل الغد، يوم 26/3 في مدينة تيفلت، احتفالاً بالشاعر المغربي حميدة بلبالي، وفي مدرسة لسان الدين بن الخطيب، في مدينة الحاجب، يوم 27/3.

 

http://www.nadorcity.com/زرهون-تكرم-الزجال-إدريس-أمغار-مسناوي-في-مهرجان-ربيع-الشعر-السابع_a3616.html

 

http://www.alapn.com/index.php?mod=article&cat=MAHRAGANAT&article=10839

  

* وبعد عودته من المغرب، شارك الصائغ في قراءات شعرية في مدينة آلتون Alton، جنوب بريطانيا، مساء الثلاثاء 6 أبريل، في قاعة Ye Olde Leathern Bottle، الأثرية التي بُنيت في القرن الخامس عشر الميلادي. قرأت ترجمة قصائده إلى اللغة الانكليزية كاثرين مارفي باري Catherine Murphy-Parny(Irish). وقدمه الشاعران كريس سبوكس Chris Spoaks، وأرماندو هالبيرن Armando  Halpern (Portugal). شارك في الأمسية عدد من الشعراء والشاعرات من مدينة آلتون وخارجها.

 

http://www.yeoldeleathernbottle.co.uk/

 

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (العدد: 1368 الخميس 08/04/2010)

 

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2010-04-08 13:56:22.