تقارير وتحقيقات

شمس الدين العوني: اختتام أيّام حمّادي البوسالمي للمسرح ببوسالم:

برنامج تنشيطي وعروض مسرحية والاختتام بمسرحية العنف للجعايبي وبكار..

اختتمت بدار الثقافة ببوسالم من ولاية جندوبة بادارة الأستاذ وليد المسعودي فعاليات الدورة الثالثة لـأيام حمادي البوسالمي المسرحية وكان البرنامج متنوعا حيث افتتحت التظاهرة بمعرض وثائقي عن المسرحي الراحل حمادي البوسالمي وكان هناك برنامج للتنشيط بالشوارع بمشاركة مسرح بابا سنيشو المتجوّل كما كان لجمهورالمسرح لقاء مفتوح مع المسرحي محمود النهدي. كما تم عرض مسرحيتي " المطهّر" من انتاج نادي المسرح بدار الثقافة بوسالم و" القناعة كنز لا يفنى " لشركة يافا للانتاجالى جانب أنشطة أخرى متصلة بالفن الرابع.

كما كان هناك موعد وضمن الفعاليات مع ورشة متصلة بتقنية الاضاءة باشراف المسرحي عبد الباقي المهري الى جانب عرض مسرحية " مبنى المجهول " لمجموعة مسرح الأرض وبمناسبة هذه الدورة تم تكريم الفنانتين دليلة المفتاحي وناجية الورغي بالنظر لمسيرتيهما في عالم المسرح والدراما.

و اختتمت التظاهرة بعرض شريط وثائقي " المنفلت أبدا " وهو بخصوص تجربة الفنان المسرحي المرحوم حمادي البوسالمي كما انتظمت جلسة نقاش بعنوان" الشباب والمسرح بجندوبة..أي علاقة ".

الأيام المسرحية كرمت الراحل حمادي البوسالمي من خلال الاحتفاء بالمسرح بحضور أجيال مختلفة وقد نشطت الحياة الثقافية ببوسالم قبيل العطلة وسيكون هناك طموح لأن تكون قادم الدورات مغاربية فالمسرح له تقاليد كبيرة في بوسالم وفي جندوبة بصفة عامة...نعم يظل المسرح مجالا فسيحا للالتقاء والتعايش والحوار.

هكذا وضمن الاحتفاء بالرموز والعلامات الثقافية وضمن الفعاليات الثقافية بجندوبة وباشراف من المندوبية الثقافية احتضنت دار الثقافة ببوسالم هذه الدورة لأيام حمادي البوسالمي للمسرح.

وقد سبق لدار الثقافة بوسالم أن كرمت الفقيد ضمن أنشطتها كما أن البوسالمي يعد من أبرز مبدعي الجهة بالنظر الى عطائه المسرحي وحيويته الدؤوبة في المجال الدرامي جهويا ووطنيا.

هذا وتابع جمهور الفعالية ببوسالم في الاختتام عرضا لمسرحية " العنف " وهي من انتاج المسرح الوطني وفي اخراج لفاضل الجعايبي.

المسرحية المذكورة كانت بمشاركة جليلة بكّار، فاطمة بن سعيدان، نعمان حمدة، لبنى مليكة، أيمن الماجري، نسرين المولهي، معين مومني وأحمد طه حمروني من إنتاج المسرح الوطني التّونسي - سيناريو: جليلة بكّار والفاضل الجعايبي وعن نص لجليلة بكّار وإخراج وسينوغرافيا وإنارة للفاضل الجعايبي وموسيقى ومشاركة في السّينوغرافيا لقيس رستم ومساعدة الإخراج لمروى المنّاعي.و قد تابع هذا العمل المسرحي أبناء مدينة بوسالم ومحبو المسرح بجهة جندوبة.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2016-12-30 11:35:52.