ملف: مصداقية المرأة في العمل السياسي

المرأة واستراتيجية الفعل السياسي

mayada aboshanab2338-fawarحمامة سلام بيضاء تحمل خريطة أحلام خضراء لكل نساء الكون في يوم المرأة العالمي نطلقها من صحيفة ومؤسسة "المثقف".

وندعو في هذا اليوم لكل إمرأة تقبع تحت وطأة الحرب، الحيف، الفقر والطغيان أن تحنو عليها يد القدر ويصحو ضمير الإنسان.

 

ما زالت المرأة في الشرق تعاني من عدم الاعتراف بمكانتها وقدراتها، لذا هناك العديد من المجالات ما زالت أبوابها مؤصدة امامها ومنها السياسة، وما انفكت المرأة، التي استعادت حريتها، تكافح من اجل نيل كامل حقها في المشاركة في صنع القرار والهدف الأول أن يكون لها تأثير في اتخاذ أي قرار يخصّها، أو يخصّ مبادئها الوطنية لأنها الأكثر وعياً بكيانها وقدراتها ولفك الأصفاد المكبِّلة لبقية النساء في مجتمعها.

المشكلة ليست بالوضع الاجتماعي والثقافي فقط ولكن بالمرأة وشريكها الرجل وايمانهما بدورها الحيوي في الحياة. فالمشكلة تكمن في الوعي المستمد من الأعراف والموروث الاجتماعي والتفسير الخاطئ للتعاليم الدينية.

إن القانون المدني يخاطب المرأة كمواطن يتمتع بكافة الحقوق كشريكها الرجل، لكن قانون الأحوال الشخصية يساهم في ترسيخ دونية المرأة التي تنسجم مع معتقدات أفراد المجتمع محدودي الوعي. وهذا يلجم طموح المرأة في خوض الميادين ذات "الطابع الذكوري" كالمشاركة في النشاط السياسي الذي يتطلب دعماً أوسع نطاقاً من أي نشاط اجتماعي آخر.

السياسة هي أحد الميادين التي برعت فيها المرأة، رغم العراقيل والصدامات العنيفة التي يتسم بها هذا الطريق، على مستوى ادارة الدولة والحكم بعد أن كانتا حكراً على الرجل، كأشهر ملكات التاريخ: بلقيس، أليسار، كليوبترا السابعة، زنوبيا، شجرة الدر...

ومن أشهر رئيسات وزراء: أنديرا غاندي، مارغريت تاتشر وبنزير بوتو.

وفي عصرنا الحالي هناك سبع نساء يشغلن منصب رئاسة الدولة وست نساء يشغلن منصب رئاسة الوزراء.

إن تبوء المرأة أعلى المناصب في القيادة والسياسة منذ فجر التاريخ لهو الدليل الدامغ على قدرتها، التي لا بدّ أنها تطوّرت مع مرّ العصور، في اتخاذ القرارات وريادة الشعوب.

 

نظرا لاهمية دور المرأة سياسيا ومساندة لسعيها الحثيث في انتزاع حقها في الحضور الفاعل في مراكز اتخاذ القرار وفي الساحة السياسية، ولان كل خطوة عملية تسبقها رؤية نظرية، لذا قررنا ان يكون موضوع ملف يوم المرأة العالمي لهذا العام .....

"مصداقية المرأة في العمل السياسي"

ضمن هذا الملف، تم توجيه الدعوة إلى كتّاب وكاتبات، باحثين وباحثات وأدباء وأديبات "المثقف" للكتابة عن المحاور التالية أو أي موضوع في إطار محور الملف أو المشاركة بنص أدبي يتناول موضوع المرأة.

وكانت المحاور المقترحة كنقطة انطلاق في الكتابة:

1- فاعلية المرأة في البرلمانات

2- نشاط المرأة سياسياً من خلال الأحزاب والمنظمات

3- إنجازات المرأة من خلال المنظمات النسوية

4- دور المرأة من خلال الإعلام المرئي والمسموع

5- تهيئة المرأة للمشاركة في اتخاذ القرارت

6- التحديات التي تواجه المرأة في مزاولة نشاطها السياسي

7- الخطوات اللازمة لتنشيط عمل المرأة سياسياً

8- دور المؤسسات التعليمية والثقافية في تعميق وعي المرأة بدورها السياسي

 

بكل فخر واعتزاز ننشر على صفحات "المثقف" كل كلمة أماطت اللثام عن حقيقة أو شعور تفاعل معه الكتّاب والكاتبات لثقتنا بالمثقف الرائد للكلمة الواعية والتي ترشد الآخرين إلى وميض الأنسانية.

 

بكل أزاهير الربيع نطرّز مناديل الشكر والامتنان لكل من ترك أثراً لنبض وجدانه أو ومضة فكره على صفحات هذا الملف.

نقدم شديد الاعتذار لكل من لم تصله الدعوة لسبب ما أو تأخرت في الوصول إليه، ونرجو تفهمكم. وسيبقى باب المشاركة بالملف مفتوحاً.

 

كل عام ونساء أوطاننا وشركائهم الرجال مناضلون من أجل سلامة الوطن.

 

ميادة ابو شنب

صحيفة المثقف

8-3-2014

 

للاطلاع

ملف: مصداقية المرأة في العمل السياسي

تعليقات (24)

الأديبة القديرة الاستاذة ميادة ابو شنب
لك الفضل , كل الفضل , في تفعيل هذا التقليد السنوي النبيل وتفعيل الحراك الفكري والسياسي والاجتماعي والأدبي المتضامن مع زارعة الوجود والجمال والسلام / المرأة/ من خلالك أيتها الاديبة الراقية أحيي كل نساء العالم. كل نساء البلدان العربية/ كل نساء العراق من أقصى بقعة في كردستان العراق إلى أقصى بقعة في بصرة النخيل والورد والحناء.. يعجز لساني عن أختيار العبارات لتحيتك ايها الزميلة المثابرة الرائعة. كل عام وانت بخير ..

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

أستاذي العزيز الأديب القدير سلام كاظم فرج
متابعتك وتقييمك لخطواتي كالنسيم العليل، يدفع الأمواج قدماً إلى شاطئ الأمان.
ألف شكر لحضورك مع هذا الفيض من الخزين الأنساني
محبتي وتقديري الكبير

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

تهنئة صادقة للاستاذة الشاعرة ميادة ابو شنب لجهودها المميز في اخراج ملف المرأة، لها ولكل امرأة ازكي التهاني والتبريكات، وكل عام وانتم بخير وعافية.
شكري وتقديري لكل من شارك في الملف .. جهود تبعث على الفخر والاعتزاز، من اجل تعضيد موقف المرأة وقضيتها العادلة في الحرية والكرامة
باقات من الزهور اضعها بين يدي الأديبة الألقة ميادة، وهي تكتب عن المرأة واستراتيجة الفعل السياسي، برؤية واعية لراهن المرأة العربية، خاصة في مجال السياسة، وما يحيط بها من اشكاليات. مقال افتتاحي قيم، سلمت انامل النور وهي تخط اجمل الكلام في يومها العالمي
احترامي وتقديري
ماجد

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

أستاذي الفاضل الباحث والأديب القدير ماجد الغرباوي
تتدفق الرغبة في اخراج هذا الملف سنوياً فخراً واعتزازا بانتمائي إلى هذا الصرح الواعي ، وانتسابي إلى أخواتي وأخوتي في أسرة المثقف المعتصمين حول محراب العطاء والإبداع لري ظمأهم الوجداني.
أحسد نفسي لأنك قدوتي
شموع شكر مضيئة أبداً لروعة روحك
محبتي وتقديري الكبير

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

فالمشكلة تكمن في الوعي المستمد من الأعراف والموروث الاجتماعي والتفسير الخاطئ للتعاليم الدينية.
ــــــــ
هنا جوهر المشكلة ولبابها
ـــــــــــ
أحلى تحيات الصباح
ومعذرة لك ومن خلالك لكل الأعزاء عن انقطاعي في الفترة الأخيرة لظروف خاصة

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الشاعر الرائع سامي العامري
إلتقطت بفطنتك المعهودة منبع القلق لكل انسان يعي خطورة التصحّر الاجتماعي.
أسعدني جداً حضورك المتجدّد
لا داعي للإعتذار فأنت حاضر رغم الغياب.
تحياتي العطرة

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

باقات ورد معطرة بخالص الود والتقدير للشاعرة المبدعة بامتياز الأخت الفاضلة ميادة أبوشنب لإحيائها هذه المناسبة، سأشارك حتما بهذا الملف مع خالص مودتي.

عقيل

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ القدير عقيل العبود
متابعتك وتفاعلك مع مقالات ونصوص الملف هو أبهى حضور.
كل الشكر لك على باقة الورد وكلمات الإطراء.
مودتي وتقديري

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

بمناسبة يوم المرأة العالمي اتوجه للسيدة ميادة ابو شنب بالتهنئة والتبريكات راجيا لها دوام العطاء على درب الابداع والاهتمام بقضايا الانسان بوجه عام وانساننا العربي بوجه خاص من خلال ما تقدمه من كتابات راقية وجهود مضنية .... وأود القول ان الزمن لم يعد هو الزمن قبل ثلاثين او اربعين سنة خلت والمرأة ليست هي امرأة ذلك الزمان والذي اريد ان اخلص له ان على المرأة ان تنتزع دورها انتزاعا والفرصة مؤاتية لها والدرب سالك تماما فقط تحتاج الى كاسحة الغام لازالة ما زرع في هذا الطريق ... الفكر الخلاق والطبخ على نار هادئة كفيلان بجعل المرأة تتبوء ما يليق بها .... كل الثناء والتقدير للسيدة ابو شنب ..!

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الأديب القدير حمودي الكناني
جزيل الشكر على التهنئة والإطراء والثناء.
أنت تقول: والفرصة مؤاتية لها والدرب سالك تماما فقط تحتاج الى كاسحة الغام لازالة ما زرع في هذا الطريق ...
خلاصة هذا أن الدرب ليس سالكا بل مليئاً بالألغام والعراقيل الصلدة.
راق لي تفاؤلك وإصرارك على غرس الأمل بجانب الألغام.
مودتي وتقديري

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الأستاذة الشاعرة الكريمة ميادة أبو شنب ، تحية لك ولكل نساء العالم بيوم المرأة وعيدها هذه المرأة التي صنعت العالم فهي نصفه وقد أنجبت النصف الثاني إذن هي كل العالم ، ولولاها لما كنا جميعا ، هي والدتنا وأم أبنائنا وشقيقتنا وحبيبتنا وصديقتنا ، هي كل شيء ، هي وراء صنع الأحداث الجسيمة هي كليوباترا ونفرتيتي وساميرامس وعشتار وديانا الجميلة هي إيزابيلا والخنساء هي صاحبة تاج محل ... هي ...وهي..حتى النهاية فتحية لها في عيدها

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

القاص والشاعر البارع عبد الفتاح المطلبي
حضورك ينثر البهجة كإطلالة هلال العيد.
أقدّر عالياً رؤيتك لحقيقة المرأة وصدق التعبير.
دام لك القلب النابض بأسمى معاني الانسانية
كل الود والتقدير

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

شكرا لهذا الجهد المبذول في التبويب و الإخراج.
لا تزال موضوعة المرأة بحاجة للتخلص مما علق بها من اساطير و خزعبلات خيالية تكاد تشبه الخيال العلمي الجامح كأنها مخلوق من خارج الأرض.
نعم نحتاج لتسليط الضوء على أسطورة المرأة حتى تعود لواقعيتها البناءة.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ القدير د. صالح الرزوق
لقد لامست قضية في غاية الأهميّة... علينا العمل الجاد والمثابرة للتخلص من الخزعبلات والأساطير لنعيد المرأة إلى مكانتها الواقعية الأولى.
شكراً لفكرك النيّر وشكراً لمساهمتك في إعلاء مكانة المرأة
احترامي وتقديري

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

عزيزتي الشاعرة والإعلامية القديرة الميادة - للدلع هههه - المحترمة
السلام عليكم مع باقات من الجوري والنرجس للمرأة بمناسبة يوم المرأة العالمي ، ووضعت باقة من الجوري والنرجس ، لأن ابن الرومي كان يتعصب للنرجس ضدا لوردة الجوري ، وأنا معتدل ، أميل قليلا لورود الجوري

عزيزتي الميادة ، وربما أخي الأشتاذ أبو حيدر يقرأ ويتأمل ، وكذلك أخوتي وزملائي منكتاب ورواد موقع المثقف الرائد .
لماذا لا نفتح المجال للمرأة العربية والعراقية على وجه الخصوص ، لتعبر عن مشاعرها وما هو مكتوم في عقلها الباطن - بدون شعور منها - بشكل جريء ومتحضر ، دون تردد مطلقا ، ويجب أن لا يتحسس الرجل المثقف منها - وخصوصا إذا كانت جميلة- كأنها مست رجولته وكرامته ، أيضا ربما من دون شعور منه ، لمخزون اللاوعي ، واللاشعور ، وهذا الكلام هام لا أعني به أي امرأة ولا أي رجل ، ولكن ظاهرة متفشية ، اطلقوا العنان للمرأة لتوازن التسلط الذكوري بإنوثتها وما هوبها الله من خصائص لا يمتلكها الرجل ، والعكس صحيح ، ارحموا مستقبل الأجيال ومصير الأمة ، ألف تهنئة للمرأة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، وشكرا لموقع المثقف الموقر الرائد والمتفهم لهذه المناسبة ، اجتراماتي ومحبتي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الشاعر الكريم كريم مرزة الأسدي
أشكرك جزيل الشكر على التهنئة وباقات الجوري والنرجس وكلماتك العطرة.
إن حرية الرأي هي التعبير عن الرأي دون المساس بمشاعر الأخر ودون التعدي على حريته أو بخسه لاختلاف معتقداته، والأهم تقبّل الحوار الحضاري بصدر رحب.

ان هامش الحرية في صحيفة المثقف لا تضاهيه أية صحيفة أخرى، وابوابنا مشرّعة أمام المرأة المثقفة قبل الرجل المثقف، لكن هناك فرق بين حرية الرأي والاعتداء والتجاوز على حيثية الاخرين... من واجبنا صيانة حيثية كاتباتنا وكتابنا رداً على ثقتهم الكبيرة بنا. وهذا الملف مثال على ذلك.
مودتي وتقديري

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الأديبة المتألقة ميادة أبو شنب
مباركة جهودك في هذا الملف و في غيره من صفحات أدب المثقف...ابداعك لا حدود له, و أنت حقا نموذج للمرأة المبدعة, و مصدر فخرنا و اعتزازنا....تحياتي لك مع خالص التقدير و الاعتذار عن التخلف في المشاركة بهذا الملف.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

استاذي الفاضل الشاعر القدير مصطفى المهاجر
من مساهماتكم وحروفكم السامقة أستمد العزيمة والرغبة في العطاء.
حضورك الكريم هنا هو أبهى مشاركة بالملف.
أشكرك على سخاء تقييمك وتحية ود لقلبك الكبير

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

غاليتي المبدعة المتألقة ميادة
إليك كل الورود.. تسنّين العادة و نحفِّزين الجهد و تحمِلين المشعل.
دمت بحب و فرح و سمو.
محبتي.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

صديقتي العزيزة الشاعرة المبدعة سعيدة تاقي
أعتز جداً بتلبيتك للدعوة والمشاركة بإبداعك المتفرّد
شكراً لكلماتك الموشحة ببهاء طلتك
محبتي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الف تحية لهذا الجهد الكبير الى الاديبة القديرة ميادة ابو شنب , في الاحتفال بعيد المرأة بملف يحتوي اغلب المواضيع التي تخص المرأة . انها مبادرة تستحق التقدير والاحترام

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ القدير جمعة عبدالله
تشرفني متابعتك الجدّية وأعتز بتقييمك السخي.
أتمنى أن أكون دائماً عند حسن ظنك.
مودتي وتقديري

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الأديبة الرائعة ميّادة أبو شنب
أحيّيك ، وإن جاءت تحيتي متأخرة لظروف خاصة فأرجو المعذرة ، على هذا الاستعراض الجميل عن المرأة العربية المهضومة المعانية والمناضلة في سبيل حقّها في حياة كريمة خالية من الرق والعبودية ، ولقد أجدتِ وأصبتِ ولكن الدّمى تظلّ واقرة السّمع، كما كان في أوروبا في العصور المظلمة، وقد شكت الشاعرة الألمانية مارغريته بيوتلر قبل مئة وخمسين عاماً :
نحن الأخرياتِ، نحن الجّادّاتِ،
نحن المُبْهَماتِ، نحن الأعباءَ،
نحن الحاملاتِ
المعرفةَ السِّـرّيـةَ،
نحن المُفـسِّراتِ
الحروفَ القديمـةَ،
نحن نلهث ونتكـسّر،
سريعاً تحت عبء
المقـدَّر المَهـيب،
الذي أعطانا إيّاها،
أرواحَـنا الرّائـيةَ،
التي لا تعرفـين عنها أيَّ شيء،
آهِ أيّتها الدّمـية العزيزة،
الدّميـة الصَّغيرة المُزيَّنة جيِّداً،
كم هي الأشياءُ سهلة لديكِ!

مودتي وباقات الورود العبقة.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

أستاذي العزيز الباحث والشاعر والمترجم البارع د. بهجت عباس
حضورك بعث في الروح دفئاً قهر برد العاصفة الثلجية التي تحاصرنا.
سعدت جداً بترجمتك النابضة لهذا النص الزاخر بالدلالات المؤلمة عن درب نضال المرأة الشاق والطويل.
إشادتك بمقدمة ملف يوم المرأة العالمي شهادة تقدير أعتز بها جداً.
مودتي وتقديري الكبير

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2014-03-08 14:56:08.