 أقلام حرة

عين الأمة!!

صادق السامرائيهل فقأتم عين أمتكم يا عرب؟!!

الذين لا ينظرون ولا يبصرون بعيون الأمة، هم بلا قدرة ولا عزيمة ولا إرادة ولا همة!!

الذين يحدقون بعيونهم القاصرة وعقولهم الحاسرة، لا ينفعون أنفسهم ولا أمتهم!!

فالأمم بعيونها لا بعيون أفرادها، وإن لم تتجمع إرادة الجميع في وعاء كيف أكون لن تدوم أمة!!

نعم، الأمم بعيونها لا بعيون أفرادها!!

فلماذا أعميتم الأمة وهللتم للغمة، وتدحرجتم على سفوح التقهقر والخذلان؟!

الأمة تريدكم أن تنظروا بعيونها، وتبصروا بها لكي تكون أمة!!

يا أيها المهذربون بلسان كلّ يغني على ليلاه، الأمة جريحة عليلة ذات أنين مدوّي ترتعب من أصدائه الأكوان!!

وكلّ له دينه وربه وعمامته، وصوته المتلاحي، ونواياه السيئة، والأمة في ميادين الإتلاف الحضاري، ويحسب أنه سيكون وعلى رأسه تدوس الأعادي، وتسخّره لتمرير مصالحها وتدمير وجوده، وتمزيق أمته، وهو كالسكران يترنح على أرصفة الويلات اليومية، ويسبّح بحمد كرسيٍّ أثيم!!

فاغمضوا عيونكم وافتحوا عيون أمتكم!!

 

د. ضادق السامرائي

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي د. صادق

مارأيك بمهرجان التطبيع او السلام المجاني

وبدون أي مقابل الذي يقوده اليوم. زعماء الأمّة!!

أعني التحالف الرباعي ( إبْنُ زايد وإبن سلمان

وملك البحرين. وخلفهم. ربيبهم وصنيعتهم. السيسي ؟

مع الشكر

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ مصطفى علي المحترم
تحياتي

تقديري لمتابعتكَ ومداخلاتكَ القدّاحة الأفكار.
أ تريد جوابا على السؤال بعد هذا المقال؟!!!

مودتي

د. ضادق السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5162 المصادف: 2020-10-23 04:39:33