 أقلام حرة

صادق السامرائي: نقد الظاهرة والفكرة!!

صادق السامرائيالنقد أن تضع الأمور في مواضعها وتصقل جوهرها، ويتناول ظاهرة أو فكرة، ولا يعنيه الشخص أو العامل الفاعل فيها، فالمهم التناول والإستظهار البرهاني الأمين للمحتويات والكوامن الموضوعة تحت أضواء النقد.

ونقد الظواهر بأنواعها نشاط فكري معرفي بحاجة لبحث ودراسة وإطلاع، وصبر ومثابرة وتحليل وتفسير وإقران ومقارنة، وإستخلاص لمكنوناتها والعوامل الفاعلة فيها، وكيفيات توجيهها لتتخذ مسارا إيجابيا مساهما في صناعة الأفضل.

وهكذا نقد يكاد يكون نادرا، فمعظم الكتابات عندما تتصدى لظاهرة ما، تبحث في مسوغاتها وتبرر ترسيخها، ولا تشرحها بمنطقية وعلمية وقدرة على وضع مناهج إصلاحية وشفائية منها.

وعلى هذا درجت الكتابات الإجتماعية والفكرية، فلا تعالجها ولا تساهم في الخلاص منها  أو تجاوزها، وبسبب ذلك تراكمت المعضلات وتعقدت.

أما نقد الفكرة فأنه من النشاطات الشاقة الضارة بالناقد، فالذي أطلق الفكرة أو كتب عنها، لا يفصلها عن أناه، ويحسبها تمثله، وأي إقتراب منها يزعزع كيانه وأمانه، فينطلق بوجه الناقد بعصبية وإنفعالية عدوانية دفاعية تبريرية إنكارية إسقاطية، حتى ليرى الناقد عدوه اللدود، فتجد العديد من النقاد إنكمشوا، وإبتعدوا عن التفاعل مع أي فكرة مهما كانت سقيمة أو سليمة.

فالواحد منا يريد مدحا، وهي من أعجب النوازع الفاعلة في سلوكنا، ومستهجنة وممقوتة في مجتمعات الدنيا، ولا يُعرف لماذا الجوع للمديح، فالنقد العلمي المنهجي يُحسب قدحا وهجاءً وعدوانا.

وتجد النقاد في حيرة ورقود، فلا يرغبون بالتحول إلى أهداف للعدوان، وبغياب مساهمات النقّاد وتفاعلاتهم مع المنشور، فالثقافة العامة في هبوط وخمول، والمعرفة بأنواعها أصابها السقم والوجيع، فما عاد في ديارنا إبداع مفيد، وتجدنا مرهونين بحالات  إمتلكت المكان والزمان وتأبّدت في وعي الأجيال، وذلك إعلان موت حضاري يسري في أرجاء أمة عليها أن تكون!!

 

د. صادق السامرائي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور صادق السامرائي المحترم
تحية طيبة
ختمتم بالتالي:[وذلك إعلان موت حضاري يسري في أرجاء أمة عليها أن تكون!!] وكان مسكا
الموت اول ما يقع على من يتسغرب من النقد او ينزعج منه او ان يحَّرف مقاصده وبموت هولاء تموت الامم
اليوم كما يبدو لي ان افضل النقد عند المثقفين هو نقد ما ترك الموتى...حيث يرتاح الناقد فلا احد يرد عليه
لو فُهِمَ القصد لِصَفَتْ الاحوال وفَهِمَ البعض انه حتى الاجيال الجديده من الهواتف النقالة و الحواسيب و اساليب البناء و النماذج الجديده في السيارات و الطائرات هي نتائج للنقد حيث تدرس القديمة و يُنْتَجْ الجديد
دمتم بتمام العافية

عبد الرضا حمد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ عبد الرضا المحترم
تحياتي

النقد العلمي الصريح روح الإبداع
وجرأة إعمال العقل بالنص مفتاح الإدراك !!
عاشت إقتراباتكَ التشريحية للمنشور !!

مودتي

د. صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الدكتور صادق السامرائي المحترم
تحية طيبة
اعتذر واعود
https://www.algardenia.com/maqalat/5611-2013-07-28-15-40-24.html
لك مني تقديري واعتزازي

عبد الرضا حمد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5443 المصادف: 2021-07-31 03:28:26


Share on Myspace