 أقلام حرة

صلاح حزام: الفيس بوك يمنحك منصةً معلقةً في السماء تخاطب منها العالم

صلاح حزاميتعرض الفيس بوك وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي الى سيل من الاتهامات الشعبية والرسمية وفي اكثر من بلد في العالم، لاسيما في العالم العربي.

البعض يقول انها تتآمر على انتهاك سيادة الدول، والبعض يقول انها تحرّض الناس على حكوماتهم وانظمتهم السياسية..

آخرون يقولون انها متحيزة وتستعمل بيانات اعضاءها لاغراض مختلفة (كما حصل في الولايات المتحدة عندما تم توجيه الاتهام لفيس بوك بتوظيف بياناتها لاغراض انتخابية).

لدينا، يقال انها تتآمر على قيمنا وقواعد التربية الخاصة بنا وتنتهك حرمات ابناءنا وتدفعهم للانحراف..الخ ..

وسائل التواصل الاجتماعي والشبكة العنكبوتية العالمية ومحركات البحث مثل جوجل، انها تشبه التيار الكهربائي الذي دفع الحياة بقوة نحو التقدم ووفر كل وسائل الرفاه الانساني، لكنه يسبب وفاة الآلاف بالصعقة الكهربائية !!!

هل ذلك يبرر التوقف عن توليد الكهرباء؟

الشبكة الالكترونية فيها ماهو مفيد وماهو سيء والشخص يستطيع الاختيار..

الشبكة قدّمت خدمة عظيمة للباحثين والكتّاب والصحفيين من خلال اتاحة مكتبات كاملة لمن شاء القراءة..

اتاحت لهم الاطلاع على جميع مايصدر في العالم من صحف ومجلات وبرامج وقواعد بيانات ومعلومات احصائية.

فوائدها فعلاً، لاتُحصى اذ جَعَلت الاطلاع متاحاً للجميع على كل مايحصل في العالم ..وبسهولة..

ويتذكر طلاب الدراسات العليا والباحثون ايام الشقاء والتعب في السبعينيات والثمانينيات وماقبلها، لغرض العثور على مرجع او معلومة، وكم يكلّف ذلك من جهدٍ ووقت ومال !!

وفوق ذلك كله، وفّرت منبراً مفتوحاً لمخاطبة العالم، حرفياً، لمن شاء ان يتحدث ويطرح ما لديه ..

نظرياً، عندما يضع احدهم منشوراً على الفيس بوك، فانه من الممكن ان يصل الى كل العالم !!

يجد الفرد نفسه كما لو كان جالساً على منبرٍ معلقٍ في السماء ويستطيع من خلاله مخاطبة الجميع الذين يتكلمون لغته .. بل ان لديَّ أصدقاء اجانب لايعرفون العربية لكنهم يتابعون بعض ما أنشر من خلال ترجمة المقالة عن طريق الجوجل !!

فوجئت بتعليقاتهم على حسابي الخاص بالانكليزية حول بعض المواضيع!!!

أية ميزة هذه التي حصل عليها الناس!!

لكن المشكلة تكمن في سوء الاستغلال سواء من قبل الناشر او المتلقّي..

الفيس بوك وغيره لم يُختَرع للتآمر علينا وعلى الاسلام ، حيث ان العالم كله يستخدم هذه الوسائل واكثر منّا بكثير، واذا كان فيها سلبيات فسوف يتعرض لها الجميع ..

تحسين القدرة على الاستفادة من هذه المنجزات ،وليس محاربتها، هو المنهج السليم

 

د. صلاح حزام

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5487 المصادف: 2021-09-13 01:19:25


Share on Myspace