 أقلام ثقافية

استقلال بلادنا شاعرة متأججة بالصدق العفوي

1400 istiglalاستقلال بلادنا، بنت البروه، مسقط راس شاعرنا الفلسطيني الكبير سيد الكلمة المرحوم  محمود درويش، وهي بالمناسبة قريبته .

استقلال شاعرة رقيقة عرفناها من خلال بواكيرها ومساهماتها الشعرية والأدبية الابداعية التي نشرت لها على صفحات " الاتحاد" العريقة والسنديانة الباقية، رغم الصعاب .

راقني أسلوبها ولغتها وبوحها والتزامها وانغماسها بالهم الوطني الفلسطيني والانساني، وانحيازها للناس البسطاء الذين يطمحون ويتوقون لمعانقة ضوء الشمس والفرح والحرية.

انها تكتب عن الوطن الجريح الذبيح، وتحاكي الديار والبيادر والحقول وسنابل القمح .

استقلال بلادنا تعالج في نصوصها القضايا المهمة التي نحياها ونعيشها، القضايا الوطنية والاجتماعية والهموم القومية، والموضوعات الوجدانية الانسانية .

وبالاضافة الى واقعية قصائد ونثيرات استقلال بلادنا، فانها تحمل نفساً وروحاً رومانسية، فتكتب عن المطر والندى، وتناجي القمر والنجوم والشمس والبلابل الغريدة، وترسم طبيعة بلادنا الخلابة .

ما يميز استقلال بلادنا تلك الصور التعبيرية والحسية الجمالية والاسلوب الرشيق الواضح، واللغة البسيطة غير المعقدة، بعيداً عن الغموض والرموز والالغاز، عدا عن المعاني والالفاظ الواضحةً، ولذلك فنصوصها قريبة للذوق الشعبي .

استقلال بلادنا متأججة بالصدق العفوي والاحسا س الجميل، والعاطفة البريئة والمشاعر المرهفة، والوطنية الصادقة .

استقلال بلادنا تستعد لاصدار عمل شعري جديد، فنشد على يديها، ونتمنى لها مزيداً من العطاءالوفير والحضور المتواصل في المشهد الأدبي والثقافي في هذه الديار .

 

بقلم: شاكر فريد حسن

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4053 المصادف: 2017-10-10 01:35:40


Share on Myspace