 أقلام ثقافية

دور الثقافة في التقريب بين الشعوب ..

rabih bokrashقدم المركز الثقافي الاسباني بالجزائر "سيرفانتيس"، يوم 12 مارس أمسية ثقافية هامة، وذلك بالتعاون مع سفارة دولة بولندا بالجزائر، للمحاضر "

Docteur Jan Stanisław CIECHANOWSK

والاستاذ بجامعة فرصوفيا تناولت موضوع " على الطريق الى الحرية.

مهاجرون سياسيون بولنديون في الجزائر وإسبانيا في القرن التاسع عشر.

بحضور مجموعة من السفراء ووجه ثقافية وإعلامية جزائرية . وكان من أهم الموضوعات التي دار حولها النقاش الوجود البولندي بالجزائر أثناء الثورة التحريرية . وقد أشاد جميع الحضور بما قدمه المحاضر من حقائق هامة حول الجالية البولندية أثناء الثورة . إن افتقارنا إلى البيانات والإحصاءات الدقيقة حول نشاطات الثقافية التي تقوم بها السفارات الغربية في الجزائر يجعلنا نعتقد أن المركز الثقافي الفرنسي بالجزائر هو من أهم المؤسسات الأجنبية الناشطة في المجال الثقافي ، لكن لو بحثنا عن الحقيقة سنجد أن أنشط مركز ثقافي بالجزائر هو بل شك المركز الثقافي الاسباني بفضل العمل الدؤوب الذي يقدمه موظفوه المتتابعون، استطاع "المركز" أن يندمج وبشكل تام مع بيئة هذا الجيل الثقافية . وبفضل كذلك ما يقدمه المعهد للعديد من الخدمات والنشاطات " نشاطات ثقافية، بشكل منتظم ونشاطات استثنائية، على مدار السنة : حفلات موسيقية، عروض رقص، مسرحيات، مهرجانات سينمائية، محاضرات، معارض . يجب أن لا يغيب عن الأذهان هنا الدور الفعال الذى يقوم به المركز الثقافي الإسباني بالعاصمة في تدريس اللغة الإسبانية ونشر الثقافة. الهدف من كل هذا تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات . لهذا كله نعبر عن ارتياحنا الكامل لما حققته السفارة الاسبانية في الجزائر من نتائج جيدة في المجال الثقافي ونتطلع الى تعاون افضل في الميدان الاقتصادي.

شكرا كبيرا لسفارة الاسبانية في الجزائر وأخص بالذكر سعادة السفير، ومدير المركز .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4208 المصادف: 2018-03-14 01:24:03