 أقلام ثقافية

شعر المغتربين العراقيين بعد 2003 .. دراسة موسعة

خلود الحسناويفي اطار عملية معمقة لنشر الوعي الادبي والثقافي وترسيخ جذور النقد وتحليل النصوص الادبية لدى المتلقي وضمن اطار استمرار وتدعيم عملية التواصل بين ادباء الداخل وادباء المهجر تم اختيار شعر المغتربين العراقيين بعد 2003 موضوعا لأطروحة الدكتوراه الموسومة بعنوان (آليات الإرسال في شعر المغتربين العراقيين من2003_2018) للباحثة هند كامل عبيد مع مشرفها الدكتور جاسم حميد جودة في جامعة بابل كلية التربية للعلوم الإنسانية قسم اللغة العربية وبيّنـت الباحثة ان انتقائها للموضوع لهذه المدة الزمنية حصرا يعود لكون الكتابة الشعرية تعرضت لتحولات جذرية في الماهية والوظيفة بالإضافة إلى الفرادة والاختلاف لقصيدة النثر في هذه المرحلة عن سابقتها في اللغة والرؤيا والتشكيل بالإضافة إلى ان المرحلة لم تنل حظها بالدرس الاكاديمي بعد، مثلما سبقتها دراسات اخرى لمراحل سابقة زمنيا إذ اكتفت الدراسات السابقة بمجرد التنظير والإشارة والدراسات والتطبيق الجزئي لتأتي هذه الدراسة موسعة لهذه المدة مركزة على النموذج الشعري في الجانب التطبيقي وفق رؤية شمولية متخذة من النظريات الحديثة مقاربات في الدراسة لاسيما نظرية بيرس السيميائية ونظرية التلقي والتأويل وقد شمل متن الدراسة مجموعة من الشعراء العراقيين وهم (وديع شامخ، عبود الجابري، ورود الموسوي، دنيا ميخائيل، علي جعفر العلاق، اديب كمال الدين، غريب إسكندر، عيسى حسن الياسري، عبد الهادي سعدون، محمود جاسم النجار، مهند يعقوب، سلام دواي) هذا وقد اكدت الباحثة على تعاون الاساتذة الادباء اللذين اختارت نتاجاتهم الأدبية موضوعا لاطروحتها دون استثناء ومنهم الدكتور علي العلاق الذي ابدى استعداده التام للمساعدة وقد جاء بنص حديثه: (ستجدين مني كل عون ومساعدة ان شاء الله) بعد ان ابدى اعجابه بعنوان الاطروحة وتمنى للباحثة كل خير وكذلك الاستاذ الاديب والاعلامي وديع شامخ الذي ابدى كل مساعدة للباحثة ايضا عبر تزويدها بكل نتاجاته الادبية ومنها (قل ولا تقل، دفتر الماء، مراتب الوهم، مصور شمسي، ما يقوله التاج للهدهد)

تجدر الاشارة الى ان الباحثة قد استوفت كل الموافقات الرسمية من رئاسة جامعة بابل اضافة الى حصولها على موافقة جامعات عراقية اخرى مثل بغداد والبصرة والمستنصرية على ان موضوع الدراسة والبحث الذي تعمل عليه لم يتم التطرق له مسبقا اضافة الى ان الباحثة سبق وان اجرت دراسة مسبقة عن الشعر فقد كان عنوان رسالتها في دراسة الماجستير (الرؤيا في شعر بلند الحيدري).

 

متابعة: خلود الحسناوي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4522 المصادف: 2019-01-22 04:31:11


Share on Myspace