 أقلام ثقافية

مجتمعاتنا العربية وسؤال التغيير!

شاكر فريد حسنمجتمعاتنا العربية ما زالت مجتمعات عرقية، عشائرية، قبلية، وطائفية، متمسكة بالعادات والتقاليد المتوارثة، غارقة في مستنقعات التخلف والجهل المقدس، عالقة وسط ركام الماضي، وغير قادرة على تجاوز مشكلات العصر.

والواقع أننا نحتاج لمجتمعات حضارية عصرية متحررة من المسلمات وثقافة المقدس وعتمة الفكر، واعتماد المعرفة وحرية التعبير، وتحقيق الحرية والانفتاح على ثقافة الآخر، وفصل الدين عن السياسة، ونشر ثقافة حقوق الإنسان، والقضاء على التعصب. وهذا لا يتحقق سوى في المجتمع المدني العلماني التعددي، مجتمع الديمقراطية والتقدم العصري.

ويبقى السؤال: متى نتغير..؟! فالتغيير ليس سهلًا، ولكي يكون تغييرًا ايجابيًا وشاملًا، فيجب إعادة بناء وصياغة العقل العربي وتحريره، وبناء الأسس بالتفكير الحر، والايمان بحرية الاختلاف والتعايش والابداع ، والتخلص من التبعية، والاعتماد على الذات في إنشاء الحضارة، وإلغاء الفوارق الطبقية من خلال القضاء على مسببات الفاقة والجوع والفقر، وتحقيق الحرية والعدالة.

 

بقلم: شاكر فريد حسن

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4870 المصادف: 2020-01-05 01:23:35


Share on Myspace