 أقلام ثقافية

أمثال هندية مترجمة عن الروسية (4)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – الرحمة تجمّل الانسان القويّ.

التعليق – ونحن نقول - العفو عند المقدرة. أليس العفو يعني قوة الانسان ؟ وأليس العفو يجعل الانسان جميلا ؟ وأليس العفو هو الرحمة؟ المثل الهندي صحيح مثلما القول العربي .

**

الترجمة الحرفية – بائع النظارات في عالم العميان .

التعليق – مثل ساخر جدا، وهو يصطاد عصفورين بحجر واحد، اذ يسخر من سذاجة هذا البائع المنفّذ للفكرة، و يسخر طبعا من غباء مخططي هذه التجارة الكاسدة. توجد امثال كثيرة حول هذه الحالة، منها المثل المشهور باللهجة المصرية – متروحش تبيع الميّة في حارة السقايين . المثل المصري طريف، والمثل الهندي دقيق .

**

الترجمة الحرفية – اللص للّص ابناء عم .

التعليق – الاعمال السيئة توحّد القائمين بها . مثل دقيق جدا .

**

الترجمة الحرفية – البطالة تخلق افكارا شيطانية .

التعليق – مثل واقعي صحيح جدا، ونراه واضحا – مع الاسف الشديد - في ظروف عالمنا المأساوية .

**

الترجمة الحرفية – الذي لا يجيب بغضب على الغضب، ينقذ الاثنين – نفسه والشخص الذي غضب اولا.

التعليق – يوجد حديث شريف في تراثنا يقول – لا تغضب . المثل الهندي تطبيق عملي لجوهر ذلك الحدبث العظيم .

**

الترجمة الحرفية – حاول الغراب ان يسير مثل البجعة، ولم يعد يقدر- بعدئذ- السير مثل الغراب .

التعليق - هل تذكرون المثل بمختلف اللهجات العربية – غراب البين ضيّع المشيتين ؟ مثلنا هذا يتطابق شكلا ومضمونا مع المثل الهندي، لكن صاحبي قال لي، ان هناك مثل عراقي آخر أكثر طرافة يتطابق مع هذه الحالة ايضا، وهو – لا حظت برجيله ولا خذت سيد علي، و(ترجمة!) هذا المثل هكذا – لم تحظ بزوجها ولم تتزوج سيد علي . قلت لصاحبي مبتسما، نعم المثل يتطابق فعلا، الا انه صعب لغير العراقي، اذ يقتضي شرحا تفصيليا للحكاية . المثل الهندي واضح المعالم .

**

الترجمة الحرفية – من اين للحمار ان يعرف طعم الرفاهية ؟

التعليق – صاح صاحبي عندما سمع هذا المثل – الله ما أجمل ذلك !، فقلت له متعجبا – ما سبب هذا الاعجاب، فقال – البناء الفني لهذا المثل الهندي، فالحمار هو رمز الحيوان الصبور، الذي يذهب محمّلا ويعود محمّلا، كما يقول مثلنا الشهير- حمار المشاهدة يخرج بزبالة ويدخل بجص، فكيف يمكن لهذا المسكين ان يعرف معنى الرفاهية . قلت لصاحبي – نعم، موقفك صحيح فعلا، وكنت أتذكّرفي هذه اللحظة - وبأسى - بعض حالات البشر ...

**

الترجمة الحرفية – الغراب الصغيرمثل الذهب بالنسبة للغراب الكبير.

التعليق – يقول المثل العالمي - القرد بعين امه غزال، وهناك مثل هندي آحر في نفس هذا المعنى يقول – القنفذ يعتبر جلد اطفاله ناعما . المثل المذكور هنا يأتي بصورة جديدة للمثل القديم، فالهند مليئة بمختلف الحيوانات، وملاحظاتهم الدقيقة حول هذه الحيوانات تؤدي الى صياغة امثال ترتبط بحياة المجتمع . الاجتهاد الجديد جميل دائما، والصور الفنية الجديدة تنعش الروح والقلب .

**

الترحمة الحرفية – حتى في الدورق المكسور يمكن ان تضع سكر .

التعليق – الصورة الفنية جميلة ورمزية في هذا المثل، والدورق المكسور يمكن ان يعني حتى الانسان المكسور، الذي يحتاج ايضا الى (سكّر!!!)، سكّر من العناية والكلمات الطيبة، و المثل الروسي يقول – الكلمة الطيبة تداوي والكلمة الشريرة تقتل ....

 **

الترجمة الحرفية – لا تصدّق الذي يسمع، صدّق الذي يرى .

التعليق – المثل الروسي يقول – افضل ان ترى مرة، من ان تسمع مئة مرة، والمثل العربي يقول – ليس من رأى كمن سمع، وبلهجتنا العراقية نقول – الحجي مو مثل الشوف (الحجي – الكلام، مو – ليس، الشوف – الرؤية بالعين) . وكل هذه الامثال صحيحة جدا .

**

الترجمة الحرفية – في الماء لا تتخاصم مع التماسيح .

التعليق – مثل حكيم، فالانتصار في معركة الحياة تقتضي ان يحدد المنتصر اين ومتى يجب ان (يتعارك !).

**

الترجمة الحرفية – الصمت – نصف موافقة .

التعليق – المثل العالمي، والذي استقر بالعربية هو - السكوت من الرضا . المثل الهندي يختلف، رغم انه لا يتناقض جوهريا مع المثل العالمي . ربما يمكن القول، ان المثل الهندي أكثر دقة، اذ انه يعني فعلا – نصف الموافقة .

**

الترجمة الحرفية – لا تحكم حسب المظهر الخارجي .

التعليق – المثل الروسي يقول – حسب الملابس يستقبلون، وحسب العقل يودعون . المثل الروسي يوضح صحة المثل الهندي ويعطي نهاية منطقية له .

***

أ. د. ضياء نافع

..........................

من كتاب: (أمثال شرقية مترجمة عن الروسية) بطبعته الثانية، المزيدة والمنقحة، والذي سيصدرعن دار نوّار للنشر في بغداد قريبا.

ض.ن.

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4894 المصادف: 2020-01-29 00:13:50


Share on Myspace