 أقلام ثقافية

أمثال هندية مترجمة عن الروسية (5)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – تبدو للغريق، ان القشّة يمكن ان تنقذه .

التعليق – ونحن نقول بلهجتنا العراقية – الغركان يجلّب بكشّاية (الغريق يتمسّك بقشة) . قال صاحبي، يبدو ان هذا المثل الهندي هو اصل المثل العراقي، فقلت له، انني وجدت هذا المثل عند اليابانيين ايضا، وهو – الغريق يتشبث حتى بقشة، وعلّقت عليه حينها، انه متطابق مع المثل العراقي، ولا نعلم من الذي استخدمه اولا، والان وبعد النموذج الهندي، اظن، ان المثل هذا يرتبط بتلك المناطق وشعوبها فعلا، وانه تم تحويره عندنا وبلهجتنا، لأنه يصوّر حالة مأساوية عامة تتكرر في المجتمعات كافة .

**

الترجمة الحرفية – شئ ما أفضل من لاشئ .

التعليق –  ونحن نقول بلهجتنا العراقية - احسن من الماكو، (الماكو – اللاشئ) . مثل منطقي بكل معنى الكلمة، وتنطبق عليه - شكلا ومضمونا - النظرية النسبية بشكل واضح .

**

الترجمة الحرفية – الرقّة لا تتحدد بنعومة الجلد، وانما بالسلوك .

التعليق – مثل جميل جدا، وهو يؤكد على ان تصرفات الانسان اهم من شكله العام ومظهره الخارجي، وان هذا السلوك هو الذي يضفي على الانسان جماليته و(رقّته !) .

**

الترجمة الحرفية – المهم ان يكون هناك بيض، الكتاكيت عندها ستكون .

التعليق –  الشئ رقم واحد هو الاهم دائما، اما بقية الاشياء التي ترتبط به، فانها تأتي بعده، رغم انها مهمة ايضا . الكتاكيت من البيض وليس البيض من الكتاكيت، وهكذا الامور كلها في مسيرة الحياة . المثل الهندي هذا طريف جدا ويشرح - بشكل واضح وبسيط - الموقف الصحيح من مشكلة اجتماعية معقدة .

**

الترجمة الحرفية – في الماء يلتقون أزهار اللوتس والتماسيح .

التعليق – نعم، هذا صحيح طبعا، وهذه هي قوانين الحياة دائما . يوجد مثل أرمني جميل في هذا المعنى العام لهذا المثل الهندي يقول -  يتساقط المطر على الاخيار والاشرار .

**

الترجمة الحرفية – البطولة لا تحتاج الى تمجيد .

التعليق – لأن البطولة هي بحد ذاتها تمجّد نفسها بنفسها . لنتذكر الآية الكريمة - وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ..

**

الترجمة الحرفية – الاسد لا يأكل العشب، حتى اذا لا يوجد طعام آخر .

التعليق – مثل رائع حقا . فالاسد أسد في كل شئ، ولهذا فانه رمز الشموخ عند مختلف الشعوب . لنتذكر شموخ (أسد بابل) الخالد في تاريخنا . يوجد مثل  كوري في اطار نفس المعنى يقول – النسر لا يصطاد الذباب .

**

الترجمة الحرفية – يمضي الزمان، والصديق يصبح عدوا، والعدو صديقا .

التعليق – مثل الهنود الحمر يقول – ليس العدو دائما عدوا، والصديق صديقا . الفكرة نفسها عند شعوب متباعدة، لانها فكرة صحيحة وعامة عند الجميع .

**

الترجمة الحرفية – كل حرفة ليست سهلة .

التعليق – المثل الروسي يقول -  دون جهد لا يمكنك اخراج حتى سمكة صغيرة من الماء، فكيف بحرفة يتعلمها الانسان ؟ المثل الهندي هذا دقيق جدا، ويصلح في كل المجتمعات . 

**

الترجمة الحرفية – المرأة والريح والنجاحات لا يمتازون بالديمومة .

التعليق – قال صاحبي، ان هذا المثل ينطبق على الريح والنجاحات فعلا، ولكنه لا ينطبق على المرأة، فابتسمت أنا ولذت بالصمت، فسألني صاحبي، لماذا لا تعلّق على ما قلته لك، فأجبته – السكوت من الرضا .

**

الترجمة الحرفية – من يسمّي لبنه حامضا ؟

التعليق – يوجد بلهجتنا العراقية هذا المثل بالضبط، وهو - منو يكول لبني حامض (من يقول لبني حامض) . اذن هو مثل هندي وصل الى العراق مع الهنود - قلنا انا وصاحبي ذلك سوية ونحن نضحك . 

**

الترجمة الحرفية – الذي يسير يقهرالطريق .

التعليق – ونحن نقول -  من سار على الدرب وصل .

**

الترجمة الحرفية – في البداية فكّر، بعدئذ تكلّم .

التعليق – تؤكّد امثال الشعوب كافة على هذا المفهوم المنطقي الصحيح، لأن اللسان عدو الانسان كما يقول مثلنا الشهير، ويمكن لزلّة اللسان ان تؤدي الى نتائج وخيمة بالانسان .

**

الترجمة الحرفية – عند الضرورة حتى الغبي يتملقون له بالمديح .

التعليق – كم هي مؤلمة هذه (الضرورة !)، عندما يضطر الانسان ان يمدح الغبي تملقا .  يوجد مثل بلهجتنا العراقية يصف هذه الحالة المزرية، وهو - اذا حاجتك يمّ الجلب سميه حجي جليب (يمّ – عند / سميه – اطلق عليه تسمية / حجي – الحاج / جليب – تصغير لكلمة كلب)

**

الترجمة الحرفية – الاعتدال بالطعام صحة دائمة .

التعليق –  يوجد مثل هندي آخر حول نفس الموضوع  يقول - الاعتدال بالطعام اكثر فائدة من مئة طبيب، وفي هذا المثل مبالغة طبعا، والمبالغة سمة من سمات الامثال، خصوصا الامثال الشرقية، ولكن بنية المثل صحيحة فعلا، فالمعدة بيت الداء ...

 

أ. د. ضياء نافع

..............................

من كتاب (أمثال شرقية مترجمة عن الروسية) بطبعته الثانية، المزيدة والمنقحة، الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد قريبا .

ض.ن.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4899 المصادف: 2020-02-03 01:03:41


Share on Myspace