 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (10)

ضياء نافعالترجمة الحرفية - النقود ليست في النقود، وانما في الاعمال .

التعليق – قال صاحبي، ان هذا المثل الروسي ينطبق على حالنا بشكل غريب، فقلت له، وينطبق على حال كل المجتمعات ايضا، فما قيمة تكديس النقود المجرّدة دون ان تتحول الى اعمال؟ ولكن صاحبي أصرّ على ان هذا المثل الروسي يكاد ان يكون (مصنوعا خصيصا لنا)، اذ انه يذكّره بالارقام الخيالية للنقود التي تمنحنا اياها ثروات بلدنا الهائلة والاوضاع الخيالية (ايضا) للبطالة السائدة والفقر الرهيب في بلدنا الحبيب . قلت لصاحبي - بعد ان صمتنا قليلا – نعم، ان المثل ينطبق علينا قبل الآخرين فعلا ...

**

الترجمة الحرفية – بخيل مثل ذئب، وجبان مثل أرنب .

التعليق – هذا المثل يحمل صفة البيئة الروسية طبعا، وتكمن طرافته في هذا الجانب بالذات . علّق صاحبي قائلا، انه لم يكن يعرف، ان الذئب بخيل، والارنب جبان، وقال ضاحكا – هذه هي فائدة الاطلاع على امثال الشعوب الاخرى، فانها توسّع المعرفة والثقافة لدى الانسان، فقلت له نعم، الحياة الانسانية المعاصرة تتطلب الاطلاع على ثقافة الآخرين، والحياة تصبح أجمل وافضل في الحوار بين الحضارات الانسانية المختلفة والمتنوعة، والامثال عنصر مهم من عناصر ثقافة الشعوب .

**

الترجمة الحرفية – الرجل بلا امرأة، مثل الوزّة بلا ماء .

التعليق – قال صاحبي ضاحكا - والمرأة بلا رجل، مثل الوزّة في الصحراء، قلت له، اي ان المرأة بلا رجل في نفس حالة الرجل بلا امرأة، فقال وهو يستمر بالضحك – لا، لا، اسوأ، خصوصا عندنا في الشرق، اذ ان الرجل يستطيع ان يجد بعض الاحيان (الماء) في بعض (الحنفيات!) هنا او هناك، ولكن المرأة المسكينة لا تستطيع ان تجد حتى قطرات من الماء الا بصعوبة كبيرة جدا في الصحراء القاحلة، اذ لا توجد (حنفيات !) في الصحراء ...

**

الترجمة الحرفية – لا يمكن الرقص في عرسين بآن واحد .

التعليق – الصورة الفنية لهذا المثل طريفة وجميلة ومبتكرة بكل معنى الكلمة . توجد امثال كثيرة في نفس المعنى عند الشعوب الاخرى، منها المثل العربي الطريف والعميق، وهو – (من أكل على مائدتين اختنق)، وهناك مثل افغاني طريف ايضا يقول - (الانسان لا يعبر النهر بزورقين).

**

الترجمة الحرفية – الضحك بلا سبب، علامة الحماقة .

التعليق – ونحن نقول بالعربية - الضحك بلا سبب من قلة الادب . المثل العربي أشد وضوحا و صرامة وحزما من المثل الروسي، رغم انهما يشجبان طبعا حالة الضحك بلا سبب في العلاقات الانسانية .

**

الترجمة الحرفية – الشروق يعطي النقود .

التعليق – يوجد مثل عربي شهير يقول – (الصباح رباح)، بل ويوجد مثل آخر اكثر دقة في نفس المعنى، وهو – (اصبح (بكسر الباء) تربح) . المثل الروسي هنا يحدد الموقف نفسه بشكل واضح جدا . كل هذه الامثال تؤكد على ضرورة العمل الانساني النشط منذ الصباح، حيث يكون الانسان بكامل قواه البدنية والذهنية، وان هذا العمل يؤدي حتما الى نتائج ايجابية تنعكس على مسيرة حياة الانسان نفسه، وحياة عائلته طبعا .

**

الترجمة الحرفية – وراء العيون، والقيصر يسبّونه .

التعليق – مثل سياسي بامتياز، وهو يصلح لكل زمان ومكان في مسيرتنا، وكم مارست شعوبنا (المقهورة !) ولازالت تمارس هذا الاسلوب للتنفيس عن افكارها الدفينة في اعماق النفس .

***

 أ. د. ضياء نافع

...................

من الطبعة الثانية لكتاب: (معجم الامثال الروسية) الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا .

ض. ن.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5170 المصادف: 2020-10-31 02:50:21


Share on Myspace