 أقلام ثقافية

إبن أبي أصيبعة!!

صادق السامرائيموفق الدين أبو العباس، أحمد بن سديد الدين القاسم بن خليفة بن يونس الخزرجي الأنصاري، إبن أبي أصيبعة (1203-1270) ميلادية، ولد وأقام في دمشق، طبيب وأديب ومؤرخ مشهور.

مؤلفاته:

 عيون الأنباء في طبقات الأطباء، التجارب والفوائد، حكايات الأطباء في علاجات الأدواء، معالم الأمم، وإصابات المنجمين.

وهو من أطباء العرب المعروفين، وكان والده من أمهر الكحالين في دمشق، وبعد أن أتقن العلوم الأخرى، تلقى علوم الطب عن والده، وسافر إلى القاهرة والتحق بالبيمارستان الناصري، واشتهر بطب العيون.

وعمل في البيمارستان النوري، أول مستشفى في تأريح المسلمين، وزامل إبن النفيس

أساتذته:

رضي الدين الرحبي، رفيع الدين الجلبي، إبن البيطار، أبوه سديد الدين، عمران بن صدقة.

من شعره:

"فؤادي في محبتهم أسيرُ...وأنّى سار ركبهم يسيرُ، يحن إلى العذيب وساكنيه...حنينا قد تضمنه سعيرُ،

ويهوى نسمة هبَّت سحيرا...بها من طيب نشرهم عبيرُ".

تعريفه لمهنة الطب:" من أجّل وأشرف المهن منذ الخليقة وإلى أن يرث الله الأرض وما عليها، لأنها تقوم على تخفيف آلام المتألمين والذين يعانون من المرض في كل حين ومكان، والأصل في الطب، أنه حرفة يريد التخفيف عن آلام الناس الجسمية، وكربهم النفسية، وإذا إبتغى الطبيب من عمله هذا وجه الله، كان ذلك أعظم القرب إلى الله عز وجل".

وكتابه عيون الأنباء في طبقات الأطباء، من أشهر الكتب التي عُرف بها، وجمع به أخبار الأطباء في العصور التي سبقته، ولم يذكر أطباء عصره فيه، وربما لم يمهله العمر لإكمال ذلك.

توفى بصرخة وهي تابعة لمدينة السويداء السورية.

 

د. صادق السامرائي

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5222 المصادف: 2020-12-22 02:28:29


Share on Myspace