 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (31)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – السعادة ليست طيرا، وهي نفسها لا تطير اليك.

التعليق – الصورة الفنية في المثل هنا جميلة جدا . يوجد مثل روسي (سبق وان أشرنا اليه) يقول، ان الانسان (حدّاد) سعادته، اي ان الانسان يصنع سعادته بيديه ...

**

الترجمة الحرفية - العمل مع الاسنان، والكسل مع اللسان .

التعليق – مثل واقعي وحقيقي فعلا، فالذي يعمل يحتاج الى الطعام (اي الاسنان)، والذي لا يعمل، اي الكسول، فانه يثرثر ليس الا، اي يحتاج الى اللسان . صياغة المثل متميّزة فعلا، و الرمز فيه واضح جدا وطريف جدا.

**

الترجمة الحرفية – الخبز في الطريق ليس عبئا .

التعليق – هناك مثل روسي آخر في نفس المعنى (سبق وان أشرنا اليه) يوصي بأخذ طعام لمدة اسبوع عندما تسافر ليوم واحد . الجوع كافر في حياة الانسان، وتجربة الشعب الروسي مع الجوع تجربة مريرة في التاريخ... .

**

الترجمة الحرفية – غنيّ مثل فأر الكنيسة .

التعليق – لا احد يحاول مكافحة فئران الكنائس، لأن الموضوع (حسّاس جدا !!!) في معظم المجتمعات، لهذا فان الفئران هذه تعيش بامان، وبالتالي تصبح (غنيّة جدا !) . علّق صاحبي وهو يضحك - ....ويفهم العراقيون طبعا (رمزية!!!) هذا المثل الطريف، فقلت له - نعم، نعم، اذ ان الحليم تكفيه الاشارة، فقال مصحّحا – تقصد انهم (مفتحين باللبن) ...

**

الترجمة الحرفية – ليست الابرة تخيّط، وانما الأيادي .

التعليق – كل شئ في الحياة هو من عمل الانسان، اي نتيجة تفكيره وتنفيذه . المثل الروسي هنا يرسم بشكل تطبيقي واضح وبسيط ودقيق هذه الفكرة العميقة و الخالدة ...

**

الترجمة الحرفية – الماء للاسماك، والهواء للطيور، اما للانسان فكل الارض .

التعليق – جميل جدا وصحيح ايضا، فالانسان يحتاج الى كل الارض بمائها وهوائها ... خلاصة دقيقة للحياة بشكل عام .

**

الترجمة الحرفية – الطمع يعمي العيون .

التعليق – ولهذا نقول (طمعه قتله)، اذ ان الطمّاع يصبح أعمى، وهكذا يذهب الى حتفه دون ان يرى الوقائع حوله ...

**

الترجمة الحرفية – الارض لا تطعم (بضم التاء)، وانما الماء .

التعليق – طبعا، فالارض جرداء دون ماء . لنتذكر الآية الكريمة - ... وجعلنا من الماء كل شئ حي ...

**

الترجمة الحرفية – ليس المريض مزعجا، وانما الألم .

التعليق – نعم، هذا كلام صحيح جدا .. اذ ان (الصحة تاج على رؤوس الاصحاء لا يراه الا المرضى) ...

**

الترجمة الحرفية - الجيب جاف، هكذا والحاكم اطرش .

التعليق – الصورة الفنية هنا دقيقة جدا، ف(جفاف!) الجيب يؤدي حتما الى (طرش!) الحاكم، وكم تبدو هذه الصورة مفهومة لنا، لانها تتطابق جدا مع واقع عالمنا العربي، ومع العوالم الاخرى ايضا، و التي نسمع عنها هنا وهناك ...

**

الترجمة الحرفية – دون العيش معا، لن تعرف الصديق .

التعليق – صحيح جدا، فالمعرفة (عن بعد) لا ترسم صورة واقعية للاشخاص . امثالنا العربية تقول، ان النقود والسلطة والسفر معا تبين حقيقة الصديق، وهي طبعا نفس الفكرة العامة في هذا المثل الروسي .

***

أ.د. ضياء نافع

........................

من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب: (معجم الامثال الروسية)، الذي سيصدر عن دار نوّار في بغداد وموسكو قريبا .

ض . ن .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5235 المصادف: 2021-01-04 02:36:14


Share on Myspace