 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (32)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – نفس العيون تبكي وتضحك .

التعليق – عندما تبكي العيون، فانها حالة مفهومة لنا جميعا (فنحن امّة – قفا نبك...)، ولكن عندما تضحك - فهي حالة استثنائية لنا (مع الاسف) . المثل الروسي هذا في غاية الجمال والشاعرية، وهو يجسّد فعلا احاسيس الانسان المتنوعة وانعكاساتها في عيونه...

**

الترجمة الحرفية – كل قسّ يمدح مقدساته .

التعليق –  ونحن نقرأ هذا المثل الروسي نتذكر رأسا فيلسوفنا المعريّ، الذي ذهب شعره مثلا- منذ ذلك الزمان البعيد والى حد الآن- حول هذه الظاهرة،التي تتكرر دائما في كل المجتمعات –

 ....هذا بناقوس يدقّ     وذا بمئذنة يصيح ...

**

الترجمة الحرفية – في الخريف والعصفور غنيّ .

التعليق – تغمر الثلوج في الشتاء الارض الروسية، ويسرع الانسان الروسي بتهيئة زراعة الارض تلك عند بداية ذوبان الثلوج، وفي موسم الحصاد نهاية الصيف و بداية الخريف يصبح الانسان الروسي  (غنيّا!) طبعا، وبالتالي، فان العصفور ايضا  يستلم (حصّته) من ذلك الحصاد . مثل طريف جدا يعكس - وبدقة متناهية - ظاهرة طبيعية روسيّة جميلة  تتميّز بفصولها الاربعة  الواضحة المعالم جدا . 

**

الترجمة الحرفية – من المحفظة الغريبة الدفع سهل .

التعليق – قال صاحبي ضاحكا – هذا مثل عالمي بكل معنى الكلمة، ويمكن ان يفهمه كل انسان في كل المجتمعات، وهو صحيج بشكل مطلق . ضحكت أنا ايضا وقلت له – نعم، هذا مثل يتكرر فعلا في كل زمان و مكان .

**

الترجمة الحرفية – كلمة المديح تكون عفنة بعض الاحيان.

التعليق – نعم، هي عفنة فعلا، اذا كانت للمجاملة، او للنفاق، اي عندما تكون غير نابعة من القلب، ولا تمتّ للحقيقة بصلة . مثل يذكّرنا  بواقعنا  الملئ  بالكلمات (العفنة!) حولنا ...

**

الترجمة الحرفية – العقل عون للتعقّل .

التعليق – خلاصة منطقية رائعة، فالتعّقل نتيجة حتمية لفعل العقل السليم، وكم نحن بحاجة الى أخذ هذا المثل بنظر الاعتبار ....

**

الترجمة الحرفية -  الذكي يتنازل .

التعليق – يتنازل ام يتساهل ؟ هكذا سألني صاحبي، فقلت له، انهما مفهومان قريبان من بعض، فالتنازل شقيق التساهل، وكلاهما يؤديان الى التفاهم بين البشر، أما العناد فيؤدي الى تأجيج الصراع ليس الا . الذكي مع التفاهم والغبي مع الصراع، ولنتذكر كم دفعت شعوبنا من دماء نتيجة عناد الاغبياء ...

**

الترجمة الحرفية – والمحكمة  تحاكم  الحاكم .

التعليق – نعم، اذا كانت المحكة عادلة، وكان الحاكم ظالما . علّق صاحبي قائلا، ان هذا المثل بعيد جدا عن واقع الانسان عندنا وعندهم، رغم اننا نقول في تراثنا -  الحق يعلو ولا يعلى عليه . قلت له، ملاحظتك صحيحة مع الاسف، الا ان الانسان يحلم بتحقيق ذلك، عندما يرى الظلم سائدا حوله ...

**

الترجمة الحرفية – دون تفكير، والطير الصغير لا يطير .

التعليق – مثل جميل وبسيط وعميق جدا، وهو دعوة صريحة للانسان ان يفكّر قبل كل خطوة يخطوها في مسيرة حياته، بل ان الانسان يجب ان يفكّر حتى قبل ان يطلق الكلمة، او كما يقول المثل الاذربيجاني الطريف – امضغ الكلمة قبل ان تخرجها من فمك ...

**

الترجمة الحرفية – كل شئ مرّ، لمن لديه مرارة في الفم .

التعليق –  قالها المتنبي العظيم قبل قرون عديدة –

ومن يك ذا فم مرّ مريض     يجد مرّا به الماء الزلالا

***

ا. د. ضياء نافع

.........................

من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب: (معجم الامثال الروسيةذ)، الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا .

ض . ن .

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5238 المصادف: 2021-01-07 02:28:43


Share on Myspace