 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (38)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – مرحلة الشباب بلا حب، مثل الصباح بلا شمس .

التعليق – ما اجمل هذا المثل وما اصدقه، لدرجة، ان صاحبي اقترح ان يكون شعارا من شعارات المنظمات الشبابية العديدة عندنا، وقد أوضح مقترحه  قائلا - اولا،لأن ذلك  يؤدي الى تخلّص الشباب من المواقف المتطرفة لهم، او في الأقل للتخفيف منها، وثانيا (وهذا مهم جدا) - لتذكيرهم  باهمية (الشمس في الصباح !) وضرورتها ...

**

الترجمة الحرفية – لا يمكن قلع الظلال من الجدار .

التعليق – يرى صاحبي، ان هذا المثل يتحدث عن ذكريات الانسان التي لا يمكن له ان (يقلعها) من (جدار حياته)، فقلت له، كل انسان يفسّر الامثال كما يفهمها هو، او كما تتوائم معه، وفي ذلك تكمن عظمة الامثال، فسألني – وانت كيف تنظر الى هذا المثل؟، فأجبت – انه مثل فلسفي يدعو الانسان الى الاعتراف بالواقع كما هو وليس كما يريده ان يكون... 

**

الترجمة الحرفية – على الشاطئ  لن  تتعلم السباحة .

التعليق – السباحة تعني النزول الى الماء في النهر او البحر، وليس الوقوف على الشاطئ فقط . مثل رمزي جميل يضرب للانسان الذي يقف متفرجا على الحياة دون الخوض بمسيرتها، ودون ان يفهم ان (التفرّج  على الحياة) شئ، و(المساهمة في مسيرة الحياة) شئ آخر تماما . قال صاحبي معلّقا – كالفرق بين النظرية والتطبيق، و الذي اصطدمنا به في يفاعتنا ...

**

الترجمة الحرفية – مرحلة الشباب ليست ذنبا، والشيخوخة ليست ضحكا.

التعليق – مثل رائع وصحيح فعلا، فالذنوب التي يعملها الشباب ليست ذنوبا، وانما نتيجة لتلك المرحلة (الفوّارة) في حياة الانسان، والشيخوخة ليست (ضحكا)، ولهذا اراد الشاعر العربي ان يخبر الشباب (... بما فعل المشيب) ...

**

الترجمة الحرفية – أقصى الارض، نهاية البحر، في كل مكان المصائب كثيرة .

التعليق – صحيح، المصائب ملازمة لحياة الانسان في كل المجتمعات، وهناك مثل روسي (سبق وان أشرنا اليه) يقول –  المصيبة لا يدعوها، هي نفسها تأتي ...

**

الترجمة الحرفية – للشاب، الزواج مبكرا، وللشيخ – متأخرا .

التعليق – صحيح، ولكن مع ذلك نرى في مسيرة الحياة زواج الشباب المبكر، وزواج الشيوخ المتأخر، لكن صاحبي قال ضاحكا – لماذا  لا نفهم المثل على انه دعوة للشاب ان يتزوج مبكرا، ودعوة للشيخ ايضا ان يتزوج متاخرا؟ فقلت له، انك ترى ذلك لانك تذكرت الآن كتابا تراثيا بعنوان - (رجوع  الشيخ الى صباه !) ..

**

الترجمة الحرفية – الأكل حسب العمل، والعمل حسب الأكل .

التعليق – طبعا، فاذا كان ربّ العمل يريد انجاز عمله بسرعة واتقان، فان الأكل الذي يقدمه للعامل يكون دسما، وكذلك موقف العامل، فاذا كان ربّ العمل (يقتّر) في الأكل، فان العامل ايضا (يقتّر) بالعمل .

**

الترجمة الحرفية –  القطعة  تبدو  أكبر في الايادي الغريبة .

التعليق – يتكرر هذا المفهوم في أمثال الشعوب المختلفة، اذ انه يتناول حالة عامة في حياة الانسان بكل مكان، الانسان الذي يراقب الناس الآخرين (... ويموت همّا) ...

**

الترجمة الحرفية –  في الفم المغلق والذبابة لن تدخل.

التعليق – يوجد مثل صيني يقول – الامراض تدخل بالفم، والمصائب تخرج منه . الذبابة طبعا تدخل في الفم (المفتوح!) على مصراعيه . مثل رمزي طريف يدعو الى الحذر من الثرثرة و عواقبها المريرة ...

***

أ. د. ضياء نافع

.......................

من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب: (معجم الامثال الروسية)، الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا.

ض . ن .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5255 المصادف: 2021-01-24 00:12:42


Share on Myspace