 أقلام ثقافية

عود على الامثال الروسية (41)

ضياء نافعالترجمة الحرفية – الكلمة غير الطيبة تحرق أشدّ ايلاما من النار .

التعليق – مثل واقعي آخر عن الكلمة، والذي يبيّن دورها الهائل في حياة البشر، وما أكثر هذه الامثال لدى الشعوب كافة، اذ ان هذه الموضوعة مهمة جدا بمسيرة حياة الانسان في كل مكان وزمان، فالكلمة يمكن ان تكون للانسان (صدقة !) او (احلى من العسل!)، ويمكن ايضا ان تلسعه او تكويه وتسبب له آلآما (أشدّ من النار!) .

**

الترجمة الحرفية – افضل ان تكون الاول في القرية، من ان تكون الاخير في المدينة .

التعليق – مثل طريف وفريد بين أمثال الشعوب . يسعى الانسان دائما ان يتميّز بين الآخرين، وفي القرية الناس أقل والاعمال محدودة، وبالتالي، فان التنافس أسهل، اما في المدينة، فان الامر يختلف . المثل هنا يبالغ طبعا، ولكنه صحيح من حيث الجوهر . قال صاحبي، ان هذا المثل ضروري لنا جدا، لانه يدعو اهل القرية ان يبقوا في قراهم و يمارسوا اعمالهم ويتميزوا بين أقرانهم، ولا يهاجروا الى المدن، ويصبحوا (في المكان الاخير!)، وسألني عن رأيّ، فضحكت وقلت له، ان اهل القرية عندنا لا يعرفون الامثال الروسية، وان نقاشنا حول هذه الامثال لن يصل اليهم ... .

**

الترجمة الحرفية –    ابذر الخير – لن تندم .

التعليق – يا لها من دعوة نبيلة في هذا المثل الجميل . قال صاحبي، ان هذا المثل يتعارض مع مثلنا بلهجتنا العراقية – (سويّ زين وذبّ بالشط)(سويّ – اعمل، الزين – الجيد . ذبّ – ارم)، فقلت له ضاحكا – لايتعارض، فالسمك في الشط يأكل (الزين) فقط، ولا يقترب من (الشين)...

**

الترجمة الحرفية – القطة تنام، لكنها ترى الفئران .

التعليق – مثل طريف جدا، وهو حقيقي فعلا، ويضرب – واقعيا - لدعوة الانسان ان يكون متيقظا ومنتبها دائما لما يجرى حوله .

**

الترجمة الحرفية – كل يوم تشرق الشمس، لكن ليس من الجانب الذي تغرب فيه .

التعليق – كل شروق يتبعه غروب، ولكل ظاهرة من هاتين الظاهرتين مكانها وزمانها . مثل يبيّن للانسان كيف يجب ان (يشرق وأين)، وكيف يجب ان (يغرب وأين)، وان عدم الخضوع الى هذه القاعدة (البسيطة والعميقة في آن !) يؤدي الى الفوضى والارباك في مسيرة الحياة ...

**

الترجمة الحرفية – الضمير مستشار مخلص .

التعليق – مثل رائع وجميل جدا، وينسجم مع الانسان في كل مكان وزمان، وكم نحتاج الى تعميم هذا المثل الروسي في مجتمعاتنا، التي (تتناسخ!) فيها مناصب المستشارين ...

**

الترجمة الحرفية – والحقيقة تغرق، اذا يعوم الذهب .

التعليق – مثل واقعي ويعكس ظاهرة خطيرة في مجتمعات كثيرة. يوجد مثل روسي (سبق وان أشرنا اليه) يقول – المفتاح الذهبي يفتح كل الابواب . المثلان في نفس المعنى، لكن الصورة الفنية في كلا المثلين تحمل خصائصها التي تتميّز بها .

**

الترجمة الحرفية – لا تعلّم السمكة كيف تسبح، ولا الكلب كيف ينبح .

التعليق – مثل طريف جدا، وهو حقيقي فعلا رغم صورته الفنية الغريبة، اذ كيف يمكن تعليم السمكة ان تسبح والكلب ان ينبح، ولكن يوجد مثل هذه النماذج في كافة المجتمعات، الذين يعلّمون الآخرين ويوجهونهم في كل صغيرة وكبيرة من شؤون الحياة، وهم لا يفهمون ان (السمكة تسبح والكلب ينبح) دون ثرثرتهم الباهتة ونصائحهم الفارغة وتدخلاتهم الفجّة.

***

أ. د. ضياء نافع

.....................

من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب: (معجم الامثال الروسية)، الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا .

ض . ن .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5264 المصادف: 2021-02-02 02:48:55


Share on Myspace