 أقلام ثقافية

يحيى السماوي: تنويه حول مهرجان الشعر لجامعتي بغداد والمستنصرية

يحيى السماويأحبتي الأعزة : طابت أيامكم وتطيّبت ببهائكم الأيام ..

قد تتذكرون الأسماء المستعارة لبعض صغار النفوس الذين تم افتضاحهم من قبل هيأة التحرير ـ أقصد الأسماء التي يكتب بها فلان أو فلان تعليقات على نفسه ـ وآخرها كان " أحمد ـ صاحب محل خياطة " ..

اليوم كتب نفس الشخص تعليقا حذفته هيأة التحرير ـ وكنت أتمنى عدم حذفه لأنشر اسمه الصريح (حتى يكون فرجة للناس ..) .

جاء في تعليقه المتشنج :

(أن مهرجان الشعر لجامعتي بغداد والمستنصرية قد فاز به عبد الإله الياسري ) ..

*

أتوقع أن الأخ والصديق عبد الإله الياسري سيقرأ مداخلتي الان ، وله القول الفصل:

عبد الإله الياسري يسبقني بسنة دراسية واحدة، هو في جامعة بغداد وأنا في المستنصرية ـ لكننا نداوم في بناية واحدة وكنا نلتقي كثيرا ..

عبد الإله شارك في حفل التعارف السنوي الذي تقيمه كلية الآداب ـ وكان من بين المشاركين الشعراء: حميد الخاقاني ونبيل ياسين.. قرأ عبد الإله قصيدة رائية مضمومة ـ وأعتقد كانت من بحر البسيط أو الكامل على ما أتذكر.. وأما الشاعر حسن الموزاني فلم يشارك ولم ألتقه مطلقا لأنه كان أقدم مني ومن الأخ عبد الإله دراسيا ..

*

مهرجان الجامعتين كان برعاية وزير الإعلام وقتذاك ـ شفيق الكمالي ـ وكان من بين المشاركين فيه صديقنا خزعل الماجدي وصديقنا جواد غلوم ـ وكلاهما حيان يرزقان ولهما مديد العمر بإذنه تعالى ـ ولم يشارك فيه الأخ عبد الإله الياسري ولا الموزاني صاحب قصيدة " أنا وليلى واشطبوا أسماءكم " والتي فاز بها بمهرجان كلية آداب جامعة بغداد (ولم أكن وقتذاك قد دخلت الجامعة) .

مهرجان الجامعتين عقد في قاعة كولبنكيان في جامعة المستنصرية ـ وأنا الذي فزت بجائزة الشعر الأولى ..

أرسل الان الى الأخ ماجد الغرباوي صورة وزير الإعلام شفيق الكمالي وهو يسلمني الجائزة الأولى وبجانبه رئيس قسم اللغة العربية د. هادي الحمداني رحمه الله.. أتمنى على الأخ الغرباوي نشرها مع مداخلتي هذه ..2887 يحيى السماوي والجائزة

المهرجان السنوي الثاني كان برعاية وزير الشباب كريم محمود شنتاف أو كريم الملا ـ لا أتذكر الإسم تحديدا ـ وأيضا فزت بجائزته الأولى وسأنشر الصورة حيث يظهر الوزير وهو يقلدني درع المهرجان .

*

همسة في الأذن السليمة: الكأس كأسك، فمن حقك أن تشرب فيه نميرا عذبا أو قيحا وصديدا .. رحم الله توفيق الدقن الذ كان يردد جملة مشهورة في بعض أفلامه " خليك من اللي ما يستحوش ، ده مالهموش قيمة " .

 

أرجو من الأعزة في هيأة التحرير نشر مداخلتي هذه ـ كما أتمنى على الأخ ماجد الغرباوي نشر الصورة حيث سأبعثها اليه الان على بريده الخاص مع جزيل شكري .

 

يحيى السماوي

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (3)

This comment was minimized by the moderator on the site

لا علاقة لي بالحيثيات و انما بنقطتين هامتين.
الأولى ان يحيى السماوي الشاعر قطع مع ماضيه و اضاف اضافات تعتبر نقلة نوعية سواء في الايقاع - التعامل مع بحور الشعر او الايحاءات- الرموز. فالعشق حل محل النضال. و الوطنيات حلت محل الايديولوجيات. و يوجد فرق بين استعمال الشعور الروحي و المبدأ الايماني العقلي.
انه يحيى السماوي بلغة عشقية بعيدة عن الجرغة و الفحولة السياسية التي تحرق الآخر و تحاربه. حرب يحيى السماوي الآن مع صور ذهنية و ذاتية لها ابعاد مستمدة من حضارة ما بين النهرين و تاريخ العراق العربي - بآفاق انسانية واسعة.
النقطة الثانية ان شفيق الكمالي صورة من صور النظام الذي تآكل بالتدريج. كان النظام ينتقم من نفسه و يحاول ان يتطور من مرحلة لمرحلة و لكنه دخل في مدار حول نفسه. مدار مغلق. و طائش و لم يعرف من يقاتل و من يصالح.
ربما هذه الصورة القديمة شهادة للشاعر السماوي الذي تغلب على عذاب محارق النظام. و الدليل انه في استراليا يقدم قصيدة بعد قصيدة. و الكمالي مات غدرا و هو في اضعف لحظاته.
كنت اقرأ للكمالي في آفاق عربية او ثقافية- نسيت الاسم الدقيق- و كان يمتدح صدام و كأنه هو اختصار لمبدأ و مستقبل لم يعد لهما وجود.
وزار دمشق مرة و امتدحها بحفل شعبي و رسمي. ثم عاد الى بغداد ليسلم مفاتيح مكتبه و سيارته للجزارين الذين وضعوا حدا له.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجليل الأديب الكبير د . صالح الرزوق : تحاياي وكل المحبة والتجلّة .

كفاني فخارا أن قنديل بصيرتك النقدية قد رأى في تجربتي الشعرية تقدماً عمّا كانت عليه سماتي الأسلوبية ، وسأبذل قصارى جهدي في تطوير إمكاناتي كي لا يخيب ظنك بي .

نعم ياصديقي ، فقد انتصر المجلود على الجلاد .
المجلة التي تفضلت بذكرها هي مجلة آفاق عربية .

شكرا وكل الإمتنان أيها المعلّم العَلَم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية وسلام للاستاذ صالح الرزوق المحترم و الاستاذ يحيى السماوي المحترم
نعم مجلة افاق عربية وكان رئيس تحريرها الدكتور محسن الموسوي شقيق الراحل عزيز السيد جاسم
دامت لكم الصحة والعافية

عبد الرضا حمد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5510 المصادف: 2021-10-06 03:22:30


Share on Myspace