 كتب وإصدارات

كتاب جديد عن البصرة: البصرة في مقل القصيد

1040 adnanصدر عن مركز تراث البصرة / قسم شؤون المعارف الاسلامية والإنسانية كتاب بعنوان " البصرة في مقل القصيد" من تأليف الباحث الأكاديمي الدكتور عامر السعد والكتاب عبارة عن موسوعة تسجل القصائد التي نظمها الشعراء القدامى والمحدثون في البصرة ووصف جمالها وحسنها وأرضها والحنين والحب الذي يكنه هؤلاء الشعراء لهذه المدينة العريقة.

 في مقدمة الكتاب يقول المؤلف" في عيون التاريخ علت قمرا، تحكي الكواكب قصة تألقه .. وعلى شفة البحر همت به دجلة والفرات وهما بها حتى التقيا على راحتيها" وهي مقدمة جميلة تليق بهذا المؤلف الموسوعي الضخم.

 وإذا تجاوزنا عن الشعراء القدامى ومنهم الشاعر محمد بن ابي عينة المهلبي الذي يقول في البصرة:

يا جنة فاقت الجنان فما تبلغها قيمة ولا ثمن

من سفن كالنعام مقبلة. ومن نعام كأنها سفن

اذا تجاوزناه الى الشعراء المعاصرين نجد العراقيين والعرب نذكر بعض الأسماء التالية: رعد حميد سلمان، عبد الباقي فرج، علي مجيد البديري، د عدنان عبد الكريم جمعة، د محمد الأسدي، د رعد طاهر، د صدام فهد الأسدي، محمد مصطفى جمال الدين، عبد السادة البصري، عادل علي عبيد، مجبل المالكي، حامد عبد الصمد البصري، فوزي السعد، سليمان العيسى، مصطفى جمال الدين، السيد عباس الشبر، علي الإمارة، شاكر العاشور، قُصي الشيخ عسكر، نزار قباني، كاظم الحجاج، عبد الكريم كاصد، مظفر النواب، عبد الجبار داوود البصري، بدر شاكر السياب وغيرهم الكثير.

نستشهد ببعض قصائد الكتاب الموسوعة:

يقول نزار قباني:

يستوقفني قمر البصرة

هل أبصرتم قمرا يصهل مثل المهر

كيف أمشط شعر البصرة بالكلمات

ومن قصيدة قُصي الشيخ عسكر نقتطف:

لوجهك القديم

قافلة من الأرق

يحدو بها الندى لآخر المطاف

كم زخة من السنين

مرت على ترابك الموثوق بالغيوم

ومن قصيدة شط العرب للشاعر نفسه:

انفيك عن فرحي وعن الامي. فأراك في صحوي وفي أحلامي

الكون يلغي ذاته في لحظة  متقمصا وهما من الاوهام

ويقول بدر شاكر السياب عن الشط:

يا شط ليتك سامعي

او ليت قلبك لي يميل

يا موج يا ملاح يا

يا بيض الزوارق يا نخيل

يا ريح يا سرب الطيور

البيض يرشده الدليل

شاركن قلبي في المسرة

لا رقيب ولا عذول

 ان هذا الكتاب الموسوعة يدل على سعة اطلاع مؤلفه ويشير الى جهده المتواصل الواسع في جمع المادة الشعرية من مصادرها القديمة والحديثة اذ نستنتج انه لم يعتمد فقط على الإحصاء ونقل المادة التراثية بل انصبت محاولاته ايضا في تتبع الشعراء المعاصرين وإجراء مقابلات معهم واحاديث عن شعرهم الذي جمعه والذي يعنى بالبصرة انه لحقا كتاب يثير فينا حس المتعة وحاسة الجمال ويشدنا الى مدينة رائعة بين المدن وان كانت في عصرنا الحاضر تعاني من تشويه بسبب الحرب والاحتلال والفوضى والاهمال لكن جمالها الأصيل حفظته لنا كتب الأدب وقصائد الشعراء القدامى والمعاصرين.

 

عدنان المشيمش

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3889 المصادف: 2017-04-29 03:21:58