 قضايا

نورهان إبراهيم سلامة: القدر بين الدعاء والسعي والجاذبية

نورهان ابراهيم سلامةهل القدر يأتي إلينا أم نسعى إليه؟

هل يمكن أن نحقق ما نريد بجذب الأفكار؟

 قد تجد نفسك ذاهبًا لمكان ما للبحث أو لشراء شيء معين وقد لا تجده ثم تفقد الأمل في وجوده وتحاول وضع خطة بديلة ثم تذهب مرة أخرى وتبحث ولم تجده، وأنت على قرب الرجوع من الطريق تجد قدمك تأخذك لمكان أخر فقد تدخل طريقا بالخطأ يصل بك لما كنت تبحث عنه أمامك بل أفضل منه أضعاف، ففي بداية الأمر أنت سعيت لما تريد ولكنك فشلت، فقد تذهب لما أردت ولكن هناك شر محتم ينتظرك، ثم تدعوا الله لأن اليأس تملك منك، ولكن لأن الله قدر لك الخير في المرة الثانية جعلك تسعى دون أن تشعر للطريق الذي ظننته خطأ وهو طريق قدر لك لكي تحصل على ما تريد بل أفضل منه وأقصد بالأفضل هو الأنسب لك، لأنك قد تظن أن الشيء الذي ستحصل عليه أقل مما أردت، ولكنه سيكون مصدر راحة لك فيما بعد، بعض الأقدار تكن محتمة مثل وقت ميلادك وعمرك الذي سوف تعيشه وأهلك وزواجك وأبنائك ووقت وفاتك وبعض الأقدار تكن معلقة بالسعي والدعاء، ولكن الله يعلم في النهاية ماذا ستختار، لأنه مطلع عما يدور بداخلك، أما بالنسبة لجاذبية الأفكار في حتمية تدخلها فيما سيحدث لك فهناك كتاب يدعي كتاب السر لروندا بايرن كانت تتحدث فيه عن سر جذب الأفكار فإذا فكرت في حدوث شيء جيد وكنت متفائل سوف تجذب كل الأخبار والمواقف السعيدة حولك وإن كنت خائفا من حدوث شيء مثل: إن كنت تسوق السيارة وكل تفكيرك متجها ألي إنك سيحدث لك حادث فسوف تتحول هذه الأفكار السلبية إلى حقيقة وفي أول الأمر ونهايته كل ما يحدث لنا مقدر وكل ما نمر به مجرد أسباب لما كتب لنا إن كان خير فخير، وإن كان شر فشر ولكن قد يكمن الخير في الشر، وعسى أن تكرهوا شيئًا وهو خيرًا لكم وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شَرًّا لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون، أقدارنا مكتوبة فلنعش بهدوء.

 

بقلم:  د/نورهان إبراهيم سلامة

 كاتبة ومؤرخة مصرية

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5354 المصادف: 2021-05-03 01:55:40


Share on Myspace