أقلام ثقافية

مظفر النواب وأثره على نظم الابوذية (3)

راضي المترفيمظفر النواب اشبه مايكون بنبتة غرست في مكان غريب عنها حيث ولد ثائرا في بيئة ارستقراطية ومارس ثوريته على اعراف الطبقة وتقاليدها وكلما تقدم به العمر كان يبتعد عن سلوكيات طبقته حتى اكتمل انتمائه للفقراء واصبح واحدا منهم له مالهم وعليه ماعليهم وعاش معاناتهم وخدمته الظروف اكثر يوم نقل بموجب وظيفته الى الجنوب حيث الفقر والبؤس والحرمان وسلطة الاقطاع وتجاهل الحكومة وبهذا الاكتمال نضجت كل ادوات الثورة لديه فرفع صوته بالرفض الذي جاء مدويا بعد مقتل الفلاح (صويحب) .. هذا المقتل الذي اتاح لمظفر استنطاق المنجل والمنجل كما يعرف المنتمون لليسار هو رفيق المطرقة وقرينها ولم يكون توظيفه عفويا في ملحمة (صويحب) انما جاء لتاكيد يسارية الفقراء ووجوب اندلاع ثورتهم ضد الطغاة في كل بقاع الارض واولها الجنوب ..

(انا مع المسيح شرط ان لايصلب

ومع محمد شرط ان من دخل

بيت ابو سفيان فهو غير امن

ومع الفقراء شرط ان يثوروا ضد الطغاة)

وكانت اول ارض احترقت بنار الثورة النوابية هي ارض القصيدة الشعبية القديمة حتى حولها الى هشيم تذروه الرياح ثم امتدت نيران تاثيره الى ضروب الشعر الاخرى ومنها الابوذية التي كانت شكل شعري عبارة عن اسقاط فرض او رصف كلمات تخلو في اغلبها من الاريحية

(وحك مخدرات الحسن بحيار

وعليك الكلب يامدلول بحيار

لون جلب العوه نرميه بحيار

خلص ياصاحبي حيار الوطيه)

او ..

(تهدي من نسيم الهاب يابت

وانشدج عن كلبي بقن بتين يابت

بيوم البيه كالولي دنادش ولد يابت

توني ايست صارت موش اليه)

وماسرى على القصيدة الشعبية بعد ملحمة (الريل وحمد) وقلبت موازينها سرى على الابوذية فزلزلت اركاتها وطردت الرتابة منها وحملت وحدة موضوع وصورة شعرية قد تدفع المتلقي للتأمل واصبح بيت الابوذية مشتملا على صورة شعرية .. يقول الشاعر كامل العتابي ..

(ابيابي العين الك تمثال ناحت

عفتني وهل بكيت تراب ناحت

مثل نوح الحمام عليك ناحت

روحي وهاي ونتها شجيه)

وكانت الابوذية قبل حركة مظفر النواب الشعرية نوع من النظم اختصر على الرجال واغراضهم الخاصة وابعدت عنه النساء بالمطلق وتم اشغالهن بنوع قريب من الابوذية لكنه مختلف ويسمى النعي وغالبا مايكون بثلاث جناسات وقفل مختلف ..

(على كرتك ياهور طاحو

تجو تفكهم واستراحو

كضاية العتبات راحو

زغير الولد والعتبه باتت)

لكن ماجاء به النواب دفع النساء الى ولوج هذا الباب المغلق بوجوههن وابدعن فيه كثيرا وهذا نموذج من ابداعهن كتبته الشاعرة (منى الهلالي) من الشطرة وهو لايقل ابداعا عن نظرائهن الرجال ..

1

الوب وحيل مابية بياون.

وين تريد يادهري بيا ون.

غشيمة وهبشت عنبر بياون

وصفت بس السحالة ابين اديه.

2

ادك بالصبر طول الليل والهم

على الي ورثوني الحزن والهم

اريد اصرخ واصيحن واه والهم

وارضى بالصدى لو رد عليه

3

الك كثرة رمل بالساس من داس

وهدم حيلي عليه الوكت من داس

خسرت وياك باول لعب من داس

وصار الزوم اسلمهن أديه

عموما كانت حركة مظفر النواب الشعرية ليس تصحيحا لمسار او تشذيب انما طانت ثورة وانقلاب على القديم وتقديم البديل المناسب والمقبول متزامنة مع حركة السياب والملائكة في الانقلاب على العمود في الشعر وسرت نار حركة مظفر في كل ضروب الشعر الشعبي ومنها الابوذية التي تحولت من نظم جامد بمعاني مختلفة وجناسات متوافقة الى شكل شعري يحمل صورا شعرية يتناغم معها المتلقي ..

(يمي دجله رساله وياك ودها

للعماره الثبت بالكلب ودها

فركة يوسف ليعكوب ودها

هذاك النبي وانا الصبر ليه)

***

راضي المترفي

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5755 المصادف: 2022-06-08 02:48:02


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5867 المصادف: الاربعاء 28 - 09 - 2022م