أقلام ثقافية

حول قصيدة النثر

محمد عرجونيترجمة: محمد العرجوني

"إشكالية قصيدة النثر تتلخص كتحد، في الإجابة عن عدة أسئلة. السؤال الأول ليس صعبًا للغاية: يتعلق الأمر بأصل وتداول دلالة "قصيدة النثر"، وبتاريخها ورهاناتها المثيرة للجدل بشكل أساسي: فبالنسبة للبعض، وهم كثر، كانت تعتبر "قصيدة النثر"، خلال ثلاث مناسبات (سأعود إليها فيما بعد) بمثابة دلالة على الحداثة الأدبية، أما بالنسبة للآخرين، تعتبر اليوم دلالة على التقادم، بل وتجاوزها الزمان : معظم قصائد النثر التي كُتبت بين 1880 و 1900 تكاد تكون غير مقروءة كأنها طلاسم.

يتناول السؤال الثاني المفهوم في حد ذاته. إن الموضوع الأدبي الذي شيده في السنوات 1950-1960 كل من  موريس شابلان وسوزان برنار ومونيك بارانت،

Maurice Chapelan, Suzanne Bernard, Monique Parent

الذين حاولوا قدر المستطاع جرد مجموعة نصوص غير متجانسة، بل ومتنافرة، بناء على معايير معينة، فكان كل واحد من بين النقاد الثلاثة، يستبعد النص الذي اعتبره الآخر قصيدة نثرية، معللا رأيه بحجج غير مجدية، مادام من المستحيل في أي حال من الأحوال، إعطاء سمات تعريفية دقيقة، سواء على مستوى الشكل أو على مستوى الموضوع. والغريب أن جميع الباحثين متفقون على ذلك.

أخيرًا، السؤال الثالث الذي يثير اهتماما بالغا رغم كونه أكثر تعقيدًا: ما الذي حدث للنثر، بحيث سمح لنفسه باختيار مثل هذه الصيغ، وما الذي حدث للشعر، حتى ينتقل إلى النثر، ليستقر هناك بتعالٍ مطالبا بمُعامل الابتذال؟ كيف توصل الكتاب معية القراء أيضا إلى إضفاء مصطلح "قصائد" على نصوص مختلفة، من المفروض أن تدخل خانة النثر فقط، ما دامت تتميز بالقِصَر و غير محددة الجنس. كيف اتفقوا إذن أن يجعلوا منها "قصائد" ؟ "

***

ترجمة محمد العرجوني

.........................

* ترجمت هذا المقتطف من مقالة للناقد ميشال ساندراس Michel Sandras: قصيدة النثر: هل هي خيال نقدي؟ Le poème en prose : une fiction critique ?

للكاتب ميشال ساندراس، المنشورة ب:

Presses universitaires de Vincennes

وكذلك بالموقع:

https://books.openedition.org/puv/6338?lang=fr

كما يمكن الاطلاع على الكتاب الذي يحمل نفس العنوان والذي نشرتها دار دينود Dunod بتاريخ 26-6-2000

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5831 المصادف: 2022-08-23 02:20:30


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5994 المصادف: الخميس 02 - 02 - 2023م