أقلام ثقافية

صعوبات ترجمة النص الروائي.. الروايات الاسبانية انموذجا

محمد هاشم محيسنان معظم  روايات الادب الاسباني تشترك بعامل مشترك اذا انها تعبر عن صور من واقع المجتمع وتحاول كشف مشكلاته وايجاد الحلول للخروج من الازمات السياسية او الاجتماعية  لقد اطلق روائيو الادب الاسباني العنان لمخيلاتهم متخذين عدة جوانب لشخوص اعمالهم الروائية  كالخيال والفشل وخلق واقع بديل للواقع الذي يعيشونه . واغلب رواياتهم نقلت هموم المواطنين سياسيا واجتماعيا واقتصاديا  وحاولت كشف اكاذيب الحكم الفردي المخفية وانتقدت انظمة الحكم الطاغية في المجتمعات.

تكمن صعوبة ترجمة الروايات الاسبانية في احتوائها على تعبيرات لغوية لها صلة بالمجتمع  الاسباني  وثقافته  و بواقع الحياة اليومية  فضلا عن الاستعارات و المجازات اللغوية  ومفردات من اللغة الدارجة في المجتمعات الناطقة باللغة الاسبانية.

يقول المترجم الإسباني فرانثيسكو غارثيا إن "من يترجم الأدب كمن يحمل الماء بكفيه من إناء إلى إناء آخر. ولابد أن تسقط منه بعض القطرات"،

بعض روايات الروائي الاسباني كاميلو خوسيه ثيلا التي كتبت بلغة دارجة وعامية اسبانية

La familia de Pascual Duarte (1942)

La colmena (1951)

Mazurca para dos muertos (1983)

كان الكاتب  يمتلك ” الجرأة والمقدرة كاملتين ” ليتمكن من فتح أبواب الواقع الاسباني على مصاريعها فينخر في  هيكل النظام السياسي انئذاك ممثلا بالجنرال فرانكو، أمام الملأ وهو في ذروة قوته.

إن القدرة على جعل النص ممتعًا ومثيرًا للاهتمام مع الحفاظ على الأسلوب الذي كُتب به ابتداءً ونقل فكرة الكاتب هي موهبة يتمتع بها مترجم العمل؛ لذلك ينبغي على المترجم الأدبي إتقان نظريات وممارسات الترجمة الأدبية .

شروط  ترجمة النص الروائي:

1- عند البدء بترجمة الروايات يتوجب على المترجم أن يترجم الأفكار والعناوين الرئيسة للرواية، ومن ثم ينتقل للمرحلة الثانية وهي ترجمة التفاصيل للرواية.

2. ان الحِكم والعبارات الاصطلاحية والثقافية  قد تشكل صعوبة من الوهلة الأولى، لكن يمكن  التغلب عليها من خلال  معرفة تامة بالمفردات والدلالات، والاستناد إلى قواميس متخصصة في الترجمة الأدبية.

3-  امتلاك مهارات خاصة للحفاظ على هذا التلاعب بالألفاظ الذي يقصده الكاتب.

4-  على المترجم الأدبي أن يكون باحثًا إلى حد كبير، فمن الصعب أن تترجم نصًا من حقبة زمنية مختلفة وثقافة مختلفة إذا لم تكن على دراية بخصائصها، وهذا يقودنا إلى حقيقة أن المترجم يجب أن يكون موهوبًا؛ لأنه إن لم يكن موهوبًا فلن يكون ذلك المترجم المحترف الذي تقرأ أعماله بكل متعة وسرور.

5- الاهتمام بمحتوى النص الأدبي، فلا يكتفي المترجم المحترف للنصوص الأدبية ترجمة أدبية بالاهتمام بالشكل العام للنص بل يسعى لفهمه عميقاً وذلك ببذل جهد وتركيز كبير في النص الأدبي.

***

أ. م. محمد هاشم محيسن  /كلية اللغات/قسم اللغة الاسبانية

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5834 المصادف: 2022-08-26 02:12:54


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5927 المصادف: الاحد 27 - 11 - 2022م