أقلام فكرية

في علم النفس: العاطفة او الوجدان (2): التعبير عن العواطف

ترجمة: احمد مغير

نحن نكشف عن عواطفنا المحسوسة ليس فقط في الاستجابات الجسدية ولكن أيضا في السلوكيات التعبيرية. تعبيرات الوجه مهمة للتواصل الذي يحدث بشكل غير لفظي. على سبيل المثال، يمكننا توصيل الود اوالخضوع اوالهيمنة من خلال نظرة أو تحديق. نحن جيدون جدا في قراءة الإشارات غير اللفظية لفك رموز المشاعر المختلفة. البعض منا أكثر حساسية من الآخرين لمثل هذه الإشارات غير اللفظية . هذه الإيماءات تختلف حسب الثقافات، ومع ذلك، فقد شخص الباحثون لغة وجه عالمية معينة للعواطف الأساسية. في الثقافات الجماعية مثل الهند والشرق الاوسط حيث يتم اقامة العلاقات بالاعتماد المتبادل، فإن العرض المكثف للمشاعر السلبية أمر نادر الحدوث. التعبيرات التي يبديها الناس لا للتواصل فحسب، بل انها تكثف أيضا العاطفة المحسوسة.وبهذه الطريقة تنشأ العواطف من تفاعل بين الإدراك و وظائف الأعضاء والتعبيرات الجسدية.

تشمل الأشكال الرئيسية للتعبير العاطفي ما يلي:

- استجابة فجائية او الجفلة: اذا قمت بالمشي بهدوء إلى صديقك وكان منغمسا في التفكير وصرخت بوجهه فجأة ستلاحظ الإغلاق السريع للعينين وتوسيع الفم ويميل الذقن لأعلى وتنحني الذراعين والساقين، هذه الاستجابة هي استجابة فطرية.

- تعبيرات الوجه: كل عاطفة لها تعبيرات وجه مميزة، في العين وفتحات الأنف والشفاه والجبهة يحدث التواء وارتعاش في واتخاذ أشكال مختلفة.

تظهر تعابير الوجه ثلاثة أبعاد للتعبير العاطفي.

السرور - عدم الرضا: تمثل تعبيرات الوجه شعورا بالسرور (مثل الابتسامة والضحك) أو عدم الرضا (نظرة حزينة).

الرفض و الانتباه: يتم التعبير عن الانتباه من خلال عيون مفتوحة على مصراعيها وفم مفتوح ويظهر الرفض تقلص العينين والشفتين والانف.

توتر النوم: يشير إلى مستوى الاسترخاء أوالتوتر أو الإثارة عندما تنام وقد كنت غاضبا اومتوترا.

- التعبيرات الصوتية: يعبر الناس عن العواطف بمساعدة الصوت أيضا. لا بد أنك لاحظت أن صوتك يرتجف وينكسر عندما تكون حزينا، و تتأوه عندما تشعر بالألم، وصوتك مرتفع وعالي النبرة في الغضب.

- الإيماءات والمواقف: تختلف الإيماءات والمواقف التي تظهرها أثناء الفرح عن تلك التي تحدث أثناء الحزن. في الحزن يتجه وجهك للأسفل،في الفرح، يرفع رأسك عاليا وتتخذ وضعا مستقيما. في الخوف إما أن تركض أوتتصلب في مكانك. نحن نتعلم الإيماءات والمواقف من الناس من حولنا منذ الطفولة. لذلك قد يكون للمجتمعات طرق مختلفة للتعبير عن العواطف.

العواطف الرئيسية

نحن نطور عددا من العواطف أثناء التعامل مع أشخاص وأشياء مختلفة في البيئة. يمكن أن تكون مشاعر سلبية مثل الخوف والقلق أو مشاعر إيجابية مثل المتعة والحب. دعونا نشرح هذه المشاعر بشيء من التفصيل.

(1) الخوف: يحدث الخوف بسبب المواقف التي ينظر إليها على أنها تهديد جسدي. المواقف التي تنتج الخوف تتغير مع تقدم العمر. خلال مرحلة الطفولة المبكرة، نخاف من الأشياء والأشخاص الغريبين، وفقدان الدعم،والظلام والاشباح، إلخ. خلال فترة المراهقة، تكون المخاوف اجتماعية في الغالب (مثل الخوف من السلطة، واللوم الأبوي، ورفض الزملاء في المدرسة، والخوف من الفشل). يساهم النضج والتجارب الشخصية في تطوير الخوف. يتعلم الأطفال ردود الفعل العاطفية من خلال تقليد والديهم وأفراد الأسرة الآخرين. هذا هو السبب في أن الطفل البالغ من العمر سنة أو سنتين لن يكون لديه خوف من الثعابين، في حين أن الأطفال الأكبر سنا يشعرون بالخوف الشديد. يمكن أيضا تطوير الخوف من خلال التكيف مع من حولنا والمحيط فمثلا الاطفال في بيئة ريفية اقل خوفا من الحشرات او الحيوانات من اطفال المدينة. هذا هو السبب في أن خوف كل شخص سيكون إلى حد ما مختلف عن الآخرين. على سبيل المثال، إذا فُقد شخص ما أثناء الطفولة في الازدحام، قد يصاب بالخوف من الازدحام. قد تكون لاحظت أنواعا أخرى مماثلة من الخوف بين أصدقائك مثل الخوف من السحالي والظلام وما إلى ذلك. عندما تصبح هذه المخاوف قوية جدا، يطلق عليها الرهاب او الفوبيا،إنها مخاوف لا أساس لها من الصحة. عادة ما يحاول الناس الهروب من المواقف المخيفة عن طريق الركض بعيدا عنها.

(2) القلق: القلق هو حالة من الانزعاج المؤلم للعقل. أثناء القلق يحدث خوف أو خوف غامض. قد تشعر بالقلق إذا كنت لا تعرف السبب الدقيق لمخاوفك. يمكنك التعرف على سبب الخوف في ظروفك الحالية في حين أن القلق قد ينشأ بسبب موقف متوقع أو وهمي. سوف تصبح قلقا عندما تتوقع أي ضرر أو تهديد قد يحدث. يمكن أن يكون سبب الشعور بالقلق ذكرى غير واعية لمخاوف قديمة. قد ننسى الموقف غير السارالذي مررنا فيه وعلمنا الخوف وعندما نواجه موقفا مشابها سنشعر بالقلق دون أن نعرف لماذا نشعر بذلك. اذا كان مستوى القلق عاليا فأنه مدمر لأدائنا وصحتنا و في الحالات القصوى قد يأخذ القلق شكل اضطراب عقلي.

(3) المتعة: المتعة أو السعادة هي عاطفة إيجابية تعطي الرضا للشخص الذي يختبرها. المتعة هي رد الفعل على تلبية حاجة أو تحقيق هدف. عندما نكون سعداء نبتسم ونضحك وهناك تعبير واضح عن الرضا على وجوهنا .الاطفال الرضع يعبرون عن سعادتهم عن طريق الهذيان و يتعلمون التعبير عن السعادة عن طريق المواقف والعلاقات الاجتماعية . يستمد الناس المتعة من مصادر مختلفة خلال مراحل مختلفة من الحياة حيث يستمد الأطفال المتعة من الصحة البدنية والدغدغة وما إلى ذلك، في حين أن البالغين يستمدون المتعة من خلال التجارب مثل النجاح في مواقف مختلفة. الأطفال الذين تكون بيئات منازلهم ومدارسهم وأحيائهم ممتعة ستكون تجاربهم سعيدة أكثر من أولئك الذين يعيشون ويدرسون ويلعبون في بيئات غير سارة.

(4) المودة: إنه رد فعل عاطفي لطيف موجه نحو شخص أو شيء يتم بناؤه نتيجة لتجربة ممتعة. يرتبط الأساس الأكثر بدائية للعاطفة بدفء جسم الأم ومداعبتها واحتضانها. يلعب التعلم دورا مهما في تحديد الأشخاص أو الأشياء التي ترتبط بها عاطفة الطفل. يظهر الأطفال بشكل عشوائي المودة تجاه أفراد الأسرة والحيوانات الأليفة والألعاب. مع اقتراب مرحلة المراهقة، يتم تحويل المودة نحو الناس أكثر من الحيوانات الأليفة. يتم التعبير عن المودة عن طريق التربيت والعناق والتعبير اللفظي وحماية ومساعدة الشخص المحبوب.

الكفاءة العاطفية

في السنوات الأخيرة، قام الباحثون بسد الفجوة بين الإدراك والعقلانية والعواطف. تعتبرالكفاءة العاطفية والنضج العاطفي والذكاء العاطفي مهمة لنمو الشخص وبالتالي يحتاج المرء إلى فهم عواطفه وعواطف الآخرين وتعلم التعبير عن العواطف والتحكم فيها وإدارتها في المواقف الاجتماعية وتعزيز الكفاءة العاطفية هام جدا لتحسين الكفاءة العامة للشخص.

في النهاية

-العاطفة هي حالة مثيرة توجه السلوك البشري بطرق مهمة. يرتبط الدافع والعاطفة ارتباطا وثيقا. يلعب الجهاز العصبي اللاإرادي ومنطقة ما تحت المهاد دورا مهما في التجربة والتعبير عن العواطف.

- هناك تغيرات جسدية وفسيولوجية ونفسية تصاحب الحالات العاطفية على سبيل المثال التغيرات في ضربات القلب ونمط التنفس وما إلى ذلك.

- تتشكل الإثارة غير المتمايزة إلى عواطف محددة من خلال عملية الإسناد و هذا سيحفز الناس على التصرف وفقا لمشاعر مختلفة.

- يمكن فهم تعبيرات العواطف من خلال مراقبة تعبيرات الوجه والصوت والإيماءات والمواقف لدى الفرد.

- الخوف والقلق هما نمطان عاطفيان سلبيان مهمان. ينشأ الخوف من موقف حالي، في حين أن القلق يأتي من موقف وهمي. الخوف المستمر الشديد يمكن أن يؤدي إلى الرهاب. القلق، عندما يكون منخفضا، يمكن أن يكون جيدا ولكن عندما يكون مرتفعا يمكن أن يكون مدمرا.

- المتعة والمودة هي أمثلة على المشاعر الإيجابية. المتعة هي رد فعل على إرضاء الدافع ويتم التعبير عنها عن طريق الابتسام والضحك. المودة هي رد فعل عاطفي من التجارب الممتعة الموجهة نحو شخص أو شيء يتم التعبير عنه من خلال رعاية الشخص المحبوب، والتربيت، والعناق، والحماية والإعجاب اللفظي.

- من أجل العيش والنمو بطريقة فعالة، من الضروري تطوير الكفاءة العاطفية. يجب على المرء أن يفهم عواطفه وعواطف الآخرين وينظمها بشكل صحيح.

***

د.احمد المغير- طبيب اختصاص وباحث

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5823 المصادف: 2022-08-15 03:25:39


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5876 المصادف: الجمعة 07 - 10 - 2022م