أقلام حرة

إلى أنظار السيد السوداني

كان أختياركم من قبل قوى الإطار التنسيقي هو الأفضل على الإطلاق، ولكنكم إذا أردتم النجاح وتحقيق نهضة في البلد والاستقرار والازدهار للعراق عليكم أن تعملوا جاهدين على تحقيق وإنجاز الآتي:

1. تحتاج هيئة النزاهة إلى تعيين قضاة تحقيق تابعين لها وليس الصحيح في الاعتماد على التحقيق الإداري المعمول به في وزارات الحكومة، فهو أحد اوجه الفساد، حيث أثبتت الوقائع أن هيئة النزاهة هي الهئية الوحيدة التي تعمل بجدية وتفان للقضاء على الفاسدين والمفسدين في العراق.

2. يجب تغيير الدرجات الخاصة التي تم أصدار أوامر تعيينها من قبل حكومة تصريف الاعمال المنتهية الصلاحية، فتلك التعيينات مخالفة للقانون والدستور.

3. لا يمكن بأي حال من الأحوال إجراء انتخابات برلمانية عامة نزيهة بنفس مفوضية الانتخابات الحالية، ولابد من تغييرها بأخرى جديدة، ولابد من تغيير قانون الانتخابات الحالي. والافضل هو في جعل العراق دائرة انتخابية واحدة، حتى يتسنى لجميع العراقيين، اينما كانوا من اختيار ممثليهم بحرية تامة وبدون إجبارهم على أنتخاب شخص لايمثلهم ولا يعرفونه وتلك هي الديمقراطية الحقيقية.

4.  تحويل جميع موظفي وزارة الخارجية ممن لا تحتاج الوزارة الى تخصصهم والاقتصار على اصحاب تخصصات (القانون، العلوم السياسية، اللغات، الادارة والاقتصاد والمحاسبة، وتقنية الحاسبات) إلى وزارات خدمية، وتغييرهم بحملة الشهادات العليا ممن ينجحون في اختبار اللغات الاجنبية.

5. تطوير عمل وزارة الداخلية بإقتصار ماهو اساسي، والغاء الروتين ومحاربة الفساد عبر استخدام تقنيات متطورة ومراقبة شديدة على عمل دوائرها وتشديد العقوبات على من يرتكب اي فساد فيها بالطرد من الوظيفة بعد الاحالة إلى المحاكم الخاصة.

6. إلغاء مزاد العملة ورفع قيمة الدينار العراقي إلى ماكان عليه، وهناك خطة طموحة وشخص متخصص وقادر على وضع تلك الخطة موضع التنفيذ ولكن يحتاج الى دعمكم وتفويضه بالعمل على هذا الهدف.

7. عمل لجنة من اصحاب الاختصاص والكفاءة والمهنية والخبرة مكونة من موظفي وزارات الخارجية والداخلية والزراعة والموارد المائية والبيئة للتفاوض مع الحكومة التركية وربط صلاحياتها بكم شخصيا للاتفاق مع الجانب التركي على إطلاق حصص العراق المائية، وعمل سدود في المحافظات الجنوبية لتوفير المياه بدلا من السماح لها بالجريان في البحر بدون الانتفاع منها.

8. إشراك الشباب من اعمار 18-35 ممن ترك الدراسة، في العمل بمشاريع في قطاعات البناء والانشاءات والاسكان والزراعة الحكومية لتكون خدمتهم بمثابة خدمة وطنية كالتجنيد الاجباري وتنظيم عملهم تحت اشراف مباشر من قبل وزارة الدفاع وملاكات الوزارة الهندسية وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الزراعة وبقية الوزارات المعنية والمحافظين، لتوفير السكن الملائم لقطاعات كبيرة من المواطنين وإلغاء جميع العشوائيات في جميع المحافظات.

9. الاهتمام بقطاع السياحة فهو مورد كالنفط، وإلغاء جميع القيود المفروضة على قدوم السياح الى  العراق، وبناء مطارات في جميع محافظات العراق والاهتمام بالمنشئآت السياحية والخدمية كالفنادق والمطاعم الحديثة وتشجيع قدوم المستثمرين الاجانب للعراق برسوم تأشيرة بسيطة وليس كما حددها مجلس الوزراء المنتهية صلاحيته ب75 دولار امريكي.

10. الأهتمام بقطاع التربية والتعليم واسناد إدارة مديريات التربية إلى اشخاص ذوو مهنية وكفاءة تربوية وشهادة عليا بالاختصاص وتغيير من عليه ادنى شبهات فساد مالي او اداري، وتحسين رواتب المدرسين والمعلمين، وبناء مدارس حديثة تتوفر فيها جميع وسائل البيئة الصحية المناسبة للتعلم، وادخال المعلمين والمدرسين الجدد دورات تربوية وعلمية في داخل العراق.

***

ضياء الهاشم

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5902 المصادف: 2022-11-02 00:47:38


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5991 المصادف: الاثنين 30 - 01 - 2023م